الأشجار لاتغادر أعشاشها / نجاة العاني

هي المجموعة الخامسة والتي صدرت للشاعر الدكتور سعد ياسين يوسف عن دار الروسم والتي ضمت 31 قصيدة .
تتناول هذه المجموعة الشعرية :
عن حب الإنسان العراقي لوطنه والأرض
التي تتغلغل في داخل روحه
وقد رمز للوطن الشجرة الأم ذات الجذور العميقة
والتي تبقى هاجس هذا الإنسان حتى وان اضطرته الظروف
الى الهجرة بعيدا عنها من جراء ما يتعرض له من ضغوط حياتية
قاهرة مما جعلته متحدياً يركب البحار والمحيطات
بحثا عن حلمٍ لم يتحقق ليبقى كغصن مكسور!..
ما يميز قصائد هذه المجموعة إن
الشاعر إستخدم الأشجار رمزاً أساسياً
في رسم صوره الشعرية بإتقان عالي المستوى

مقطع من الأشجار تغادر أعشاشها:

الأعشاش التي أمطرها الخريف
بوابل الذهولِ
فتشظت
على يدِ الغياب
غادرت ْ مسلة الخلود
متنكبةً ساريةَ الفجيعةِ
لترفرف واطئةَ على
مشارف حلمها الذي
إستحال قفصاً بمرايا
زائفةٍ
لاتعكسُ خضرةَ
حقولِ الأسى
ومن أبرز القصائد التي ضمتها هذه المجموعة ؛ أنا وهي,شجر القداس، شجرة الأبواب ، شجر الإرتطام ,ما رآه الواسطي ، الأشجار لاتعتمر القبعات ،شجرة يونس ، شجر الجنون ،زجاج نصف مظلل ، ما تعسر من شجرة البحر ، والأشجار لاتغادر أعشاشها التي أخذت المجموعة منها أسمها .
والشاعر الدكتور سعد ياسين يوسف
هو شاعر وإعلامي واكاديمي حاصل على :
بكالوريوس آداب - جامعة بغدادقسم الإعلام
دكتوراه في التاريخ الحديث والمعاصر للعلاقات الدولية .
عضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين و اتحاد الأدباء والكتاب العرب
شارك في العديد من مهرجانات الشعر على صعيد جامعة بغداد والبصرة واتحاد الأدباء
قد حصل على العديد من الجوائز الدولية ومنها
جائزة يوم الشعر العالمي الاولى لسنتين متتاليتين لعامي 2012
وجائزة في بلغراد عام 2013
نال درع الجواهري من الاتحاد العام للأدباء والكتاب
درع الابداع عن وزارة الثقافة
وسام الإبداع لعام 2015 من ادباء أمريكا والمهجر
إضافة الى العديد من الجوائز والشهادات عن
مشاركاته في المهرجانات العراقية والعربية والدولية .
صدر له:
قصائد حب للأميرة " ك " والصادرة في بغداد 1994
وشجر بعمر الأرض ،عن دار الشؤون الثقافية في بغداد عام 2002
وشجر الأنبياء ، الصادرة في دمشق 2012
وأشجار خريف موحش وصدرت في بلغراد عام 2013.
والمجموعة الخامسة
الأشجار لاتغادر أعشاشها

نجاة العاني/لينشوبنك