الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 551 كلمة )

قراءة نقدية - نصوص جاسم محمد صالح بين الواقع والخيال / منتهى عمران

(المعرفة ليست علامة الذكاء... ولكن الخيال) انشتاين

الخيال هو الجزء الأهم في حياة الطفل الذي لم يدرك واقعه بعد فهو لايزال في مرحلة الاكتشاف والتعلم وكلما كان خيال الطفل واسعا كلما كان أكثر وأسرع تعلما على أن لايبتعد كثيرا في خياله ليصبح أوهاما فيفقد اتزانه الطبيعي فتصبح حالة مرضية .
ولذلك استثمر الآباء هذه الميزة منذ القدم في تربية أولادهم وعادة مايكون أفضل استثماراته في السرد الحكائي فالملاحم القديمة والاساطير لعبت دورا كبيرا في حياة الشعوب وقصص التراث الشعبي كانت حاضرة في عقول الصغار عندما يكبرون ليسردوها بدورهم على أولادهم .... في نفس الوقت هذا الخيال مرتبط وبقوة بالواقع فغايته أصلا هو تفكيك مايجب أن يكون وماهو كائن لتقريب مفاهيمه لذهن الطفل بصورة ممتعة وأكثر جاذبية للتعلم والاستفادة .. وقد استخدمت الحيوانات كبدائل للبشر للقيام بأدوار رمزية في القصص وأحيانا النباتات والجمادات لإيصال فكرة تربوية معينة ...
لكن مايجب تأشيره هنا هو التطور السريع في طبيعة الحياة العصرية وتقنيات إدارتها يوجب بالضرورة إعادة النظر في النصوص المكتوبة للطفل فلقد اصبحت مداركه اكثر سعة وانفتاحا وليس من السهولة اقناعه بكل مانكتب وهذا كان من أسباب قلة الكتابة للطفل لصعوبة الدخول الى عالمه بسهولة ..
وهنا نجد الكاتب جاسم محمد صالح قد نجح تماما في الجمع بين الخيال والواقع في نصوصه ومما ساعده في ذلك هو كونه رجلا تربويا على صلة مباشرة بفئة الاطفال بالإضافة الى موهبته الأدبية وخبرته في كتابة المناهج الدراسية وتخصصه اللغوي في العربية ..
ولو أخذنا قصة الفرح الأخضر إنموذجا في توظيف عنصر الخيال نجده قد تمكن من مسك الزمام بأريحية عالية وببساطة محببة للطفل باستخدام أشياء واقعية لها صلة مباشرة به وقريبة الى نفسه وهي الألوان والرسم ونحن نعرف مقدار سعادة الطفل بهذا النوع من النشاط الفني وقد أكد الكاتب على ذلك حينما جعل الطفلة (سمار) تفرح بهدية علبة الالوان التي قدمها لها أخوها أحمد .. وحين بدأت بالرسم دخلت القصة في الخيال حينما رفضت الأقلام الملونة صارخة أن تلون بها (سمار) لأنها لاتريد أن تفقد ألوانها هنا لجأ الكاتب الى بيان الخطأ الذي يرتكبه الآباء في الخوف على أولادهم من اتساخ ملابسهم وتخريب مظهرهم الأنيق باللعب مع أقرانهم ولذلك كثيرا مانجد بعض الاطفال يعانون من حالات الكبت والكسل وعدم الاحساس بالفرح والسعادة التي يمنحهم إياها اللعب الذي هو حاجة ضرورية لبناء جسمه وشخصيته .. كما فعل القلم الأخضر حينما راح يشرح مقدار سعادته بمتعة التلوين والتفاعل مع عناصر الطبيعة من أشجار وعصافير ..الخ الفكرة بسيطة ولكن الهدف عميق
وقد نجح الكاتب في إيصالها بأسلوب ممتع وبسيط أيضا يناسب الطفل ..
في نص آخر القطار كان الكاتب واقعيا جدا في تناوله لموضوع مهم وهو تنمية الشعور بالمسؤولية والحرص على الممتلكات العامة وعلى أرواح الناس لكن من دون لغة جافة ومباشرة بل ربط بين لعبة القطار التي طالما أحبها الاطفال ولازالو يلعبونها في كل مكان ... وبين القطار الحقيقي الذي كان يمر بقرية أحبه اطفالها وكانوا حريصين على استقباله وتوديعه بفرح كبير .. وحين وجدوا في يوم ماطر ان مياه الأمطار قد غطت السكة وقد يتعرض القطار القادم إلى حادث يودي بحياة الركاب لم يتعاملوا مع الأمر بلامبالاة بل حبهم دفعهم إلى تحمل مسؤولية تفادي الضرر الذي قد يحدث فسارعوا بإبلاغ أهل القرية والتعاون في اتخاذ إجراءات عملية لمعالجة الأمر وفعلا تم ذلك .. لقد كان نصا تربويا واقعيا ومفيدا ولكن بطريقة ممتعة ..
نستنتج مما أوردته أعلاه أن الكاتب كان موفقا في الحالتين في استخدام الخيال لإيصال فكرة تربوية مهمة وفي معالجة واقعية لترسيخ مفاهيم حياتية مفيدة في تكوين شخصية الطفل .. نهنيء الكاتب على هذه المقدرة المميزة في الكتابة للطفل ..

منتهى عمران _البصرة_العراق

حبيبي يايسوعُ .. / مرام عطية
وداعا . . . أيها الطائر الجنوبي الجريح - كمال سبتي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 29 نيسان 2016
  5122 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال