الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 489 كلمة )

الاستثمار الحكومي هو الحل / حيدر عبد علاوي الزيدي

مرت تركيا طيلة تاريخها المعاصر بعدم الاستقرار ،ولم تمتد اليد الاوربية والامريكية لها لاسباب تتعلق برغبة الغرب ببقاء تركيا حليف عسكري فقط خارج الاتحاد الاوربي ،لاسباب كثيرة ،سياسية واجتماعية وتاريخية وقد يكون الاوربيين والامريكين على صواب فيها...
الدولة التركية لم تدخر وسعاً في التقرب والزحف نحو القارة العجوز ،بدأًمن علمانية الدولة والمجتمع وليس انتهاءا بالسعي لتنفيذ أجندات ومطامح تتعارض ومصالح المنطقة والاسلام الذي تنتمي له ،ومع ذلك ظل احفاد أتاتورك خلف السياج الاوربي ولم تمتلئ جيوبهم بالطبعة الجديدة للاورو ،ولعل من اهم الوسائل التي حوربت بها دولة اتاتورك هو الاستثمار ،فلم يستثمر الغرب في تركيا وذلك لعلمهم بان الاستثمار هو الذي سيمنح تركيا قوة اقتصادية تستطيع بها الولوج الى الداخل الاوربي بقوة ،
الذي نجح فيه القادة الترك ومنهم اردوغان هو نهوض الدولة والحكومة بالاستثمار ،خصصت اموال وتبنت الدولة دور المستثمر فشيدت الفنادق الكبيرة والمنتجعات السياحية الواسعة ،والصناعات الثقيلة وما ان دبت الروح في الاقتصاد التركي وفتحت امام بضاعتهم اسواق العالم الفقير في اسيا وافريقيا ،وامتلأت المحفظة التركية بالمال والخبرة والتقنيات ،سارعت رؤوس الاموال بالتدفق والتزاحم للاستثمار في هذه الارض البكر بمساحتها الواسعة واراضيها الخصبة وموقعها الستراتيجي ،ناهيك عن العمالة الرخيصة والواقع الاقتصادي النامي ،وبزمن قياسي يفوق زمن نهوض اية امة اخرى في عالمنا المعاصر نهضت الامة التركية الصناعية ،واصبح المنتج التركي يزاحم الصناعات العالمية وله القدرة المرنة على التنافس مع شتى الماركات والمناشئ ....
في العراق ،على صانعي القرار ان يدركوا انه لن يكون هناك اي استثمار خارج الخارطة النفطية ،وهو استثمار مشوب بالخوف والرهبة وتكتنفه الكثير من الشكوك ،فالدول الصناعية ورؤوس الاموال الغربية والامريكية ترفض الاستثمار في العراق الا في النفط ،وكأنهم جادين ومخططين لابقاء العراق تحت رحمتهم ورحمة النفط الذي اصبحوا يتقاسمونه معنا ...
مالعمل ،الخطة التركية جاهزة وهي حل سحري اتبعته كل دول المنطقة النفطية من السعودية وقطر والامارات وعمان والبحرين حيث بادرت هذه الدول الى السير على خطى الآباء من ال عثمان في توظيف رؤوس الاموال النفطية بإستثمارات محلية وبناء بنية اقتصادية مهمة ،وللعلم فإن العراق كان قد شرع بهذه المشاريع في سبعينات القرن المنصرم حيث سبق دول الخليج العربي بذلك ...
اليوم العراق يمر بأزمة مالية ،وهي ليست خانقة او صعبة كما يشاع ويتداول ،من الممكن البدء بحزمة متواضعة من الاستثمارات الحكومية ،في الزراعة وتربية الحيوانات ومشاريع الالبان ومشاريع تكرير النفط وانتاج مشتقاته ،ففي محافظة واسط مثلا هناك مبالغ يتم الحصول عليها من النقطة الحدودية ولكنها سرعان ماتتلاشى في مصاريف المنافع الاجتماعية ودعم الفقراء والمرضى محدودي الدخل ،الا يمكن تخصيص هذه المبالغ لانشاء مستشفى تخصصي وتجهيزه بالاجهزة والعدد الحديثة حتى لو اقتضى الامر الذهاب الى الاقتراض الداخلي ،وبذلك نستطيع علاج المرضى في داخل المحافظة مع الحفاظ على رأس المال ....
ان انشاء معامل للالبان ومشتقات الحليب ،ومصانع صغيرة لتكرير النفط ومشتقاته ،كلها مشاريع ستدر ارباحاً جيدة بإمكانها ان تغطي نفقات المنافع الاجتماعية ودعم الفقراء وفتح افاق للتوظيف والتمويل الذاتي مع الاحتفاظ برأس المال ...
النفط لايدوم ،ولكن الحفاظ على رأس المال مهمة عسيرة على الحكومة ان تنتبه لها ،فالعراق يبيع النفط الخام ويعود الى استيراده من جديد على شكل مشتقات نفطية من وقود ودهون والخ الخ ،اي سياسة اقتصادية رسم لها ان تبقى وتدوم ونحن نرزح تحت فقر لاخلاص منه

في عيدها الميمون / صباح عطوان
الصحافة الورقية .. مسؤولية حكومية كبرى / ايمان سمي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 17 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 16 حزيران 2016
  5202 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال