الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 432 كلمة )

التمثيل ام النفاق / حيدر عبد علاوي الزيدي

في الفن فقط ،سينما ،مسرح ،دراما ،بإمكان الفنان ان يقدم ادوارا لاتشبه شخصيته الحقيقية ،فممثلة داعرة وغير ملتزمك اخلاقياً - مع شديد الاحترام لفناناتنا المحترمات- بإمكانها ان تقدم دور سيدة فاضلة ومحترمة ،ويكون الدور جيداً والناس تتفاعل معه وتتعاطف لان اداء الفنانة كان مهنياً عالياً ...
وهناك ممثلين مصريين مدمنين على الخمر والحشيشة وانتهت حياتهم نتيجة هذا الادمان الحقير ،هؤلاء برعوا في تجسيد ادوار شخصيات اسلامية ومتصوفين ونساك ،اذن الموضوع هناك يتعلق بالحرفة الفنية ومدى اتقانها من الممثل ...
لكن عدا الفن فالقضية تختلف ،لايمكن ان يكون تاجر الربا والبائع المطفف والكذاب والسارق ،والذين عرفوا بين الناس بهذه الخصال المذمومة،لن يتسنى لهم ان يظهروا عكس ذلك ويشدقوا به امام الاخرين بعدما عرفوا به من غش وتلاعب وسمعة سيئة ومنحطة ...
المشكلة التي ظهرت في العراق ،ان البعض استطاع ان يستعير مهنة التمثيل ويتقنها ،بل تتعامل معه وكأنك بأزاء محترف لن تستطيع ان تضع اصبعك على مكامن الضعف فيه ،فالفاسد يمثل دور المصلح ،والعميل هو الوطني المحب لبلده ،وكم رأينا وسمعنا من اشخاص يتعاملون بالربا ( وهجم البيوت) ولكنهم عند الحديث عن حب الوطن والناس واعانة الفقراء يجلسون في الصف الامامي وضعيفي النفوس يمسحون اكتافهم مرحبين ومهللين ،
قد لانظلم احداً اذا قلنا ان العراق يشهد موجة من الفنانين الذين يتقنون صنعة التمثيل ،فهاهي الاصوات تتعالى لمكافحة الفساد والقضاء على المحسوبية والمحاصصة ،والغريب ان الجميع يتبنى هذه الشعارات وكأن مكافحة تلك الامور هي من قبيل مكافحة السرطان او تشقق طبقة الاوزون او تلوث البيئة ...
المجتمع العراقي منقسم على نفسه ،والمجاملة على حساب الحق والوطن والدين اصبحت من شروط اللياقة والتهذيب ،فالخلق الرفيع والادب الجم يفرض عليك ان لاتجرح احد او تسمعه ما لا يحب،حتى وان كان مفسداً ،جاهلاً ،مزوراً...
هذه الازدواجية التي تحدث عنها الوردي من سنين بعيدة يبدو ان لها ( منشأ انتزاع ) كما يقول الفقهاء ،ولم تسعفنا بحوث علم الاجتماع عن اسبابها ،هل هو الظلم الذي لحق بالناس طيلة عقود التخلف والديكتاتورية ام هي طبيعة المجتمع المنقسم والمتعدد والذي يتعامل معك حسب المذهب والعقيدة ،ام هي الانقسامات العرقية والتي لم تستطع العقود والايام ان تردمها وتدمج الناس ببعض حتى يكونوا أمة واحدة متماسكة ...
قبل أيام كنت أعود مريضاً ،وكان يتحدث عن أحد المسؤلين الذين لم يعودوه في مرضه على الرغم من انه كان يزور ذلك المسؤول مرات ومرات في كل مناسبة ،وتطور الحديث حتى انهال صاحبنا المريض على صاحبه المسؤول بشتى السباب والمثالب التي تزدهر بها لغتنا العامية عافاها الله ،وماهي الا دقائق والمسؤول يدخل علينا عائداً المريض ،حقيقة حصل مشهد يعجز عادل امام عن ادائه ،نهض المريض مسرعاً واحتضن المسؤول في حضن طويل ،طويل ،ثم التفت الي قائلا ( ابو .... ماينساني بس اني أقدر مشاغله)
اشعلت سيجارة وسحبت نفساً عميقا ًعميقا ًحتى اختنقت بدخاني ،اطفأتها وغادرتهم تاركاً لهم الحديث منفردين بحب ووئام ....

مفوضية الانتخابات وسياسة كبش الفداء /حيدر عبد علاو
عراقيون وعراقين / حيدر عبد علاوي الزيدي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 17 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 17 تموز 2016
  4780 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال