نهراً عاشقاً لأنغامِ الصباحِ     
لو أشواقي في عينيكَ ترتاحُ  !! 
في حبيِّ لا أطلبُ الكثيرَ
 ولكني أكرهُ في الحياةِ
 دروسَ الفلسفةِ والتعبيرِ   ؟.
وأحبُّ الألحانَ في جفنكِ الصغيرِ
  حين يعزفني شوقا أويكاد يطير   !
أحبُّ  من يديكَ شرانقَ الحريرِ
  ومن زوايا عينيك أعشقُ التَّجددَ والتَّغييرَ
    أحبَّكَ  كما أنتَ
 لا أريدُ خاتماً يليق بحبي النميرِ
     فما الحبُّ  إلا نسمةُ  عبيرٍ
  أفلتتْ من قيود التفكيرِ
   وماتموجاتُ روحكِ
 إلا تردداتِ الحياةِ
 في الكونِ الكبيرِ