الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 152 كلمة )

أحبب عراقك...؟! / صباح عطوان

أحبب عراقك ..؟لاحِـــلا له صـــمد‘ ولا حبيبا في تخوم الكون عنوانا له تجد‘ هذا الوعاء، الرب قد أسخى منابعه‘ من نسغه الرحب، ما أعطى وما يهب‘ أحبب عراقك سامته الضواري ضحى.. وإنقــض في الليل ،عــدوان له لبــد‘ والمهطعين، رماح الحقد تدفـــعهم‘ والغارمين، دماء الشعب،مـــاوردوا أحبب عراقك..؟فغيث الناس كلهم‘ كان المــؤونة، إن حلت بهم ريب‘ أحبب عراقك..؟ لامـــثوى تنام به في تبره المسك، هذا الخــالد‘الأبد‘ رماحك فإشحذ..؟ضباع البرقد طلعت.. تروم عرضك،فإجـــعل جمــعهم بدد‘ سيوفك فإشهر..؟طبول الغل قد عزفت إرجوزة الكفر..إضرب فغيرالسيف لايجب‘ وإشعل حريقا في البسيطة للهداية شاخصا أما الغزاة..فويل‘ جحـــيم الله يـــتقد‘ آن الأوان كي تفـــهم عـــداك غــدا.. من رام شق القوم، يخسأ خائب‘ كمد‘ أحبب عراقك ..؟كرام العز من خلقوا.. ينبوع ضوء العقل للحيرى، ومن يرد‘ يدوم إن دمت ، لايغـــفل لشاردة عن مورد الشر، منك طارف‘ جلد‘ احبب عراقك ..؟ناس فيك قد كرهوا.. هذي الصبابة،والإذعان..هذا الدست لايلد‘ بـــع بالدماء يومك وإشتري غــده..؟ فــقيمة المرء ليس الأخذ..مايـهب‘ صباح عطوان 19 /7/2014

قراءة الأُنُوثَةُ ،والوطنُ ، والذاتُ الشاعرةُ في م
وزير الدفاع العراقي يرمي حجرا يهشم البرلمان / عبد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 10 آب 2016
  4572 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال