الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 350 كلمة )

ماذا لو كان سليم الحمال بدلا من سليم الريس !!؟؟ / راضي المترفي

يتذكر من طلعوا من (مولد ) الديمقراطية بلا حمص ايامهم ووقفاتهم مع ضباط وقضاة التحقيق بعد ان باءوا بغضب السلطة واتهموا بعدم حب القائد الضرورة والانحراف عن خط الحزب والثورة كيف كان يستقبلهم ضباط التحقيق بالشتائم والتهم المجانية التي وصلت ببعضهم لحبل مشقنة بالي في ابي غريب او المؤبد في ذلك السجن الرهيب على عكس ما نراه في الافلام المصرية اذ يجلس المستدعى للتحقيق على كرسي مقابل ضابط التحقيق مرحبا به مستضافا بشاي وسجارة التي استبدلها ضباط التحقيق عندنا وكانوا كرماء بالسطرات والجلاليق وخواتكم عراضكم ياخونه يامجرمين وقبل استذكارهم استذكر انا حكاية نقلها الراحل الكبير عبد الرزاق الحسني في كتابه ( تاريخ الوزارات العراقية ) عن شخص اسمه ( اسماعيل بيرمام ) تم القاء القبض عليه في الشارع بعد فشل حركة رشيد عالي الكيلاني وسيق الى سجن العمارة وبما ان الانكليز هم من كانوا يتولون كل شي فقد كتب اسمه بالانكليزي ورزح المسكين – لابيها ولاعليها – خمس سنوات بسبب اسمه اذ عند الترجمة للعربية من اسمايل بالانكليزي الى ( زمايل ) بالعربي فتجاوز المسؤولين عن اطلاق السراح ظنا منهم ان الموما اليه لم يكن انسان وانما القت الشرطة القبض على ( زمال ) وصاحبه وقالوا ( اهو وين تبقى زمايل بالسجن) فدفع هذه الضريبة الباهضة , انا الان اتذكر هذا وذاك واحمد الله على نعمة الديمقراطية وعدالة القضاء واخلاق ضباط وقضاة التحقيق المتماشية مع مجريات الزمن الديمقراطي ونزاهة القضاء عندنا واحمد الله ان لارجعة للزمن الماضي ومحكمة الثورة وعواد البندر وعلي الخاقاني والتحقيقات القديمة لكن في نفسي سؤال اريد استغلال الزمن الديمقراطي واطرحه واقول : ماذا لو كان المتهم سليم الحمال وليس سليم رئيس مجلس النواب ماذا كان يحصل في حضرة قاضي التحقيق معه رغم ان التهمة هي سرقة وابتزاز ورشوة بمليارات الدولارات واكيد قاضي التحقيق يعرف انها غير مخلة بالشرف مثل ( سب الريس ) ؟ هل يمكن لسليم غير هذا السليم ان يصل الى غرفة قاضي التحقيق ويلقى كل ترحاب واحترام وتقدير ومعالي الرئيس واستريح هنا ويوقومون له بواجب الضيافة وينتهي التحقيق قبل ان ينهي المتهم شرب الشاي او انه لو كان سليم اخر لقتل بكاتم قبل ان يصل باب المحكمة .. صدك الديمقراطية حلوه وتخلي القاضي يحترم المتهم حتى اذا كان حرامي ولازمينه لزم يد .

للداخلية والدفاع وزيرتان حادتان !!!/ راضي المترفي
سايكس بيكو مؤامرة لصالح العرب ضد الاقوام الاخرى /
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 12 آب 2016
  4965 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال