الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 268 كلمة )

مطار همدان العسكري/ نبيل المنصوري

لم يكن الخلاف الإيراني الروسي خلافاً استراتيجياً حول أستعمال مطار همدان العسكري لضرب أهداف في سوريا بَل خلافاً إعلامياً لا يرقى الى الجِدية فالتحالفات والمصالح المشتركة بين البلدين أهم وأكبر بكثير من الخلافات السطحية التي تطفوا على وسائل الاعلام .


فكان أنتصار المحادثات النووية الايراني الَتِي أمتدت إلى أكثر مَن عشرة سَنَوات ُمهندسها ومرشدها الدبلوماسيّة الروسية التي لعبت ادواراً متميزة وراء الكواليس والتي نُقلت إيران إلى نقلة نوعيّة في المجتمع والدولي ، أن توسع الحلف الروسي الدولي الَّذِي طال دولً مؤثّرة علَى الَصعيد والإقليمي والدولي في الموازنات الدوليّة ،

 أصبح اليوم قادرًا علَى حل النزاعات والعقبات التي تواجه الحلف الجديد بعد رسم خارطة طريق جديدة لم تكتمل معالمها بعد ،

تنبأونا الأخبار والتحركات الدولية يومياً بحدث جديد من خلال التحرك والانفتاح الدبلوماسي الروسي النشط الَّذِي يكتسح ُدول المنطقةِ من خلال مد الجسور والقنوات التفاوضية مع الفرقاء السّياسيين الَتِي تُحاول روسيا كسبهم أو تذليل العقبات والخلافات والقضايا العالقة وشرعنت ذلك الحلف الدولي الجديد أقليميًا ودوليًا ،

هناك تغير أستراتيجي واضح واصطفاف دولي جديد تلعب أدواره وتكتُب فصوله الدبلوماسية والسياسة الخارجية الروسية ،

في ظلّ تُراجع سياسي و دبلوماسي واضح للدور الأمريكي المرتبك والمتعثر في ترتيب أولوياته السياسة الخارجية وتحركاته الدبلوماسية وإيجاد الحلول الجِدية في دعم الدول المتحالفة معه وخصوصاً دول الشرق الأوسطية ،

لقد أيتم الدُور الأمريكي تلك الدول التي َتوعّد أن يدافع عنها ويحميها أي يحارب عنها بالنيابة ،

لكن لم يفي بتلك الوعّد بعد تقاعسه وعدم الأكتراث بقضايا حليفاته ،

فضاعت أحلامهم الوردية التي رسمتها لهم السياسة الامريكية الظالمة ،

 لكن هل يستطيع العرب يوماً أن يتحد مجتمعتاً ويرسم خارطة طريق يعالج بها قضاياه المصيرية ويدعم أهدافه التي ناضل من اجلها مستقلاً أمام التحديات الأقليمية والدولية ،

نبيل المنصوري

فضيلة الحب / نوال الطائي
حماية الاعلام العربي من تأثيرات العولمة / رائد اله
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 24 آب 2016
  5356 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال