الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 696 كلمة )

حوار مع الصحفي والكاتب رعد اليوسف العبيدي / اجرى الحوار : ريسان الفهد

شكرا جزيلا لزميل السنوات الطويلة الصحفي المبدع ريسان الفهد رئيس تحرير المرسى نيوز ، لمتابعته واهتمامه باجراء هذه المقابلة ونشرها .. علما اننا لم نلتق منذ ربع فرن جراء الحياة في الغربة.. اتذكر سنوات عملنا الاولى باعتزاز استاذ ريسان .. تحيتي لوفائك

السلام :ان يتوقف عمل مصانع انتاج السلاح .. وتزدهر مظاهر الانسانية والحب ..

 

حاوره :ريسان الفهد

 

*من انت ؟

– الصحفي الذي عشق واحب المهنة لما تنطوي عليه من نبل وشرف ودفاع عن حق المحرومين والمظلومين ، وكشف زيف المتسترين بمظلات الدين والنزاهة ..

بدأت رحلتي مع جلالتها في 1971 من خلال مجلة (وعي العمال)المدرسة الصحفية والاجواء العائلية والمحبة الصافية للعمل ،بإشراف ورعاية رئيس التحرير المفكر الاستاذ عزيز السيد جاسم .. ثم تجولت ، كأي صحفي في رحاب الصحف والمجلات العراقية ، طيلة هذه السنين .. وامارس عملي التطوعي  الصحفي الان في الدنمارك ، مع نخبة من الصحفيين لخدمة الوطن من خلال شبكة الاعلام في الدنمارك التي استقطبت خيرة الكتاب والاقلام الصحفية ، وسعداء بما حققته الشبكة من نتائج واهداف سامية اذ صار عدد من يتفاعل مع موضوعاتها كبير جدا بلغة الارقام عبر المتابعة اليومية عراقيا وعربيا .

*من هو قدوتك؟

– قدوتي المعلم ، ليس بالمفهوم التقليدي ، انما كل من يضيف لي معلومة تنير دربي ..وانا ابحث عن التعليم دوما ، لاني من الذين يؤمنون بأن طريق العلم لا تغلق ابوابه ، ويجب ان تطرق على الدوام.

*أينَ تَكمن سعادتك ؟

– حينما ارى الفرح في وجوه من احب ، وحينما انجز عملا فيه خدمة للاخر .

*متى تحزن ؟

– عندما تتسع دائرة الشر والفساد وتسود قوانين الغابة بين العباد.

*-متى بكيت اول مرة؟

-حينما نظرت ، وانا ابن الثانية عشر ، والدي يوسدونه التراب ويدفنونه في القبر .. سالت دمعة ما زلت اشعر بحرقتها جعلتني اشعر بالخيبة من الحياة في وقتها .

*ماذا تعني لك امك ؟

– اذا كان والدي يمثل النصف ، فأمي تعني كل الحياة .

*ما هو العدل؟

– ان تخلو السجون من المظلومين .. وان يمنع القوي من سلب حقوق الضعيف.

*ما هو السلام؟

– ان يتوقف عمل مصانع انتاج السلاح .. وتزدهر مظاهر الانسانية والحب ..

13872701_609485152547011_8420174277103239163_n

** رعد اليوسف تحت نصب تمثال السياب في البصرة

* ما هو الضمير؟

-الرقيب النبيل الذي تشعر بعدسات مراقبته لكل عملك فتستقيم ايمانا وحياءا .

*-مذا يعني لك الوطن؟

– المساحة بين الولادة والموت .. بكل تفاصيل الحياة.

*هل تعرضت للاستغلال  ؟

– مرات عديدة .. الطيبة تقع في شباك المستغلين.

*-اول حب في حياتك  ؟

– كان مع بنت من اقاربي.

*خطا ندمت عليه ؟

-اعتزلت الصحافة في الغربة بضع سنين .

*- هل تتصور  نقضي على  الفساد؟

– لست متشائما ولكن لا امل لي بالقضاء على الفساد ، اذ ان ارضه تروى بماء دول كبرى واقليمية .

*- هل انتِ ناجح في عملك وحياتك ؟

-النجاح نسبي ومقيد ، ونجاحي يدور في فلك هذه المعادلة.

*ما هو الفشل؟

– الفشل ان تشعر بالانكسار.. وان تفقد الامل .. وان لا ترى الكامن من القدرات في النفس البشرية .

*ما هي مكانة المال في حياتك؟

-وسيلة لتمشية المتطلبات في الحياة .. ولدي موقف من الذين يجمعونه لاجل الترف او البخل.

*- ما هي الحكمة التي تؤمن بها ؟

– الاستاذ الجيد هو التلميذ الدائم ..يجب ان نتعلم في مدرسة الحياة بإستمرار.

*متى تشعر بالقلق   ؟

-حينما يقترب موعد الامتحان .. اي امتحان .

*متى تلوم نفسك ؟

-البس ثياب اللوم عندما اخطأ بحق انسان .

13876705_609485209213672_5200807622315094636_n

** رعد اليوسف في امسية ثقافية في البصرة

*ما هي الحلقة الضائعة بحياتك ؟

– لا وجود لها في حياتي .. لم افقد حلقة .

*ماذا يعني لك الظلام؟

– يعني المجهول .. واتعامل معه بخشية كبيرة .

*- ماذا يعني لك النور ؟

– النور يعني الحياة .. يعني الحقيقة .

*- هل لديك اعداء ؟

– مؤكد .. وانا اشفق عليهم.

* أين تشعر  بالحنان ؟

– في الحضن الدافىء كان لأمي ام لحبيبة.

* ما هي الحرية ؟

-ان نمارس انسانيتنا.. وان نتعامل بآدمية مع الجميع بلون واحد.

*- متى تشعر بالذنب ؟

– عند التقصير بحق من الحقوق.

*ماهو  الشيء الذي تخاف ان خسارته  ؟

– خسارة نفسي ..  فالمسيح ع يقول : ماذا ينفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه.

*- متى تلتزم الصمت ؟

-التزم الصمت حينما يمسك الجاهل مايكرفون الحديث.

*ما الذي يبكيك  ؟

– فقدان من احب .

*من يغضبكِ؟

– القوي الذي يتطاول على الاضعف.. والفاسد حينما يحدث عن النزاهة .

*- ما هو هدفك ؟

– ان اقترب من الحقيقة الانسانية ، وان اكون نافعا في كل الاتجاهات.

*- هل تحقق  ؟

– المحاولات مستمرة لتحقيقه.

*- متى تشعر بالراحة ؟

– في السفر اذ اغادر روتين يومي ، واكتشف تفاصيل حياة جديدة .. والتقي بالاحبة.

*-اي لون يعجبك ؟ولماذا ؟ِِ

– لون الارض حيث يذكرني بالاصل والوجود والعطاء والبداية والنهاية .

فرقة طيور دجلة تقدم مهرجانها السادس في الثاني من ت
بحضور قرآني فاعل .. دار القرآن الكريم تقيم محفلاً

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 د. محمد البندوري : ترتكز التجربة التشكيلية للفنان فائق العبودي على أس تجريدي، فهو أح
111 زيارة 0 تعليقات
عندما كنا صغارا كنا نبتهج لرؤية صور قديمة لاجدادنا او للابوين وهم أطفال او لاصدقائهم وكنا
237 زيارة 0 تعليقات
 و..... التقينالا استطيع ان احصي عدد الساعات والدقائق والاشهر والسنوات التي مرت على ت
250 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغــداد (( القســم الثاني ))النائب السابق والسيا
190 زيارة 0 تعليقات
هل من احد منكم يا ترى رأت عيناه جمال الطبيعة الخلابة في وطني كما كنت اراه انا ؟ هل من احد
235 زيارة 0 تعليقات
كنت اجهز نفسي لحفل توقيع عملي الروائي الثالث" شجرة التين" وكان مقرارا توقيعه ضمن فعاليات م
248 زيارة 0 تعليقات
* كتاباتي الأولية نضجت تدريجيا وفق الأحداث الزمنية العصرية * كلما زاد الألم في ذهن وروح ال
241 زيارة 0 تعليقات
 عبدالامير الديراويالبصرة : مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك. * من الجزائر العربية جاءت
763 زيارة 0 تعليقات
يستعد الآن الفنان العراقي المغترب حازم فارس لتسجيل عمل غنائي جديد في الايام القريبة القا
426 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك مطلع تشرين اول من عام 2019 ، حين اندلعت احتجاجات غاضبة. سالت فيها دماء . واتشحت مد
259 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال