الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

القصور الملكية

بدءًا من القرن الخامس عشر، صارت قلعة كوبنهاجن تدريجيًّا المقر الملكي الرئيسي. وحوالي عام 1730، حل قصر كريستيانزبرج محلها. وبعد الحريق الذي اندلع في هذا القصر عام 1794، انتقل الملك إلى قصر أمالينبرج والذي لا يزال القصر الرئيسي إلى الآن. ومع ذلك فالجناح الملكي في قصر كريستيانزبرج لا يزال يحوي وحدات تابعة للدولة تستخدم على سبيل المثال لإقامة حفلات العشاء الرسمية والحفلات الملكية وحفلات استقبال العام الجديد السنوية والمقابلات العامة التي تُجرى مع الملكة.

Amalienborg

القصر الملكي الرئيسي

كان مجمع قصور أمالينبرج في الأصل يتكون من أربعة قصور للنبلاء متطابقة من ناحية الشكل الخارجي، وتقع متناظرة حول باحة قصر ثُماني الزوايا والأضلاع وفي المنتصف يستقر تمثال الفروسية الخاص بفريدريك الخامس والذي صممه المَثَّال الفرنسي جى إف جى سالي. ولقد أنشئ هذا المجمع الكبير كمركز لفريدريكشتادن، وهو الحي الجديد الخاص بأبناء الطبقة العليا في كوبنهاجن والذي تم التخطيط له في عام 1748 إجلالاً لعائلة أولدنبرج بمناسبة حلول عيدها السنوي الثلاثمائة لاعتلائها العرش الدنماركي. ومنذ ذلك الحين أصبحت القصور الأربعة محل إقامة الطبقة الملكية الحاكمة بالتبادل.

وفي الوقت الراهن، تم تجهيز أحد تلك القصور (قصر مولتكه أو كريستيان السابع) للضيافة ويستخدم بشكل رئيسي لأغراض إقامة الاحتفالات. أما القصران الآخران فهما مخصصان للملكة وزوجها (قصر شاك أو كريستيان التاسع) وولي العهد وزوجته (قصر ليفيتزو أو كريستيان الثامن). وفور الانتهاء من أعمال الترميم، سينتقل ولي وولية العهد إلى قصر بروكدورف (قصر فريدريك الثامن) والذي كان في السابق قصر فريدريك التاسع والملكة إنجريد.

وفي وجود قصر يلو بالاس الذي يقع مباشرة بجانب مجمع قصور أمالينبرج، تتضمن القصور أيضًا العديد من مهام البلاط.

 

القصور الملكية الأخرى

إن القصر المفضل لدى الملكة وزوجها للإقامة خلال فصل الصيف هو قصر فريدنبورج الواقع شمال زيلاند. فقد أنشأ هذا القصر المستوحى من الطرز المعمارية الإيطالية فريدريك الرابع في الفترة ما بين 1720 إلى 1722 احتفالاً بانتهاء حرب الشمال العظمى.


ومنذ ذلك الحين استخدم هذا القصر الذي يتمتع بموقع رائع على فترات متفاوتة كقصر صيفي للملوك المتعاقبين. ومن المرجح أن يكون كريستيان التاسع قد استخدمه في معظم الأحيان حيث اعتاد كل صيف خلال; "أيام فريدينزبرج" على دعوة أسرته الكبيرة من منازل الأمراء ذات الطابع الأوروبي للتجمع بشكل غير رسمي في القصر. والآن، يستخدم كذلك في إقامة حفلات العشاء ذات الصلة بالزيارات الدولية والمناسبات التي تقام فيها الحفلات الصاخبة للعائلة في البلاط الملكي.

 Fredensborg

 

ومنذ ذلك الحين استخدم هذا القصر الذي يتمتع بموقع رائع على فترات متفاوتة كقصر صيفي للملوك المتعاقبين. ومن المرجح أن يكون كريستيان التاسع قد استخدمه في معظم الأحيان حيث اعتاد كل صيف خلال; "أيام فريدينزبرج" على دعوة أسرته الكبيرة من منازل الأمراء ذات الطابع الأوروبي للتجمع بشكل غير رسمي في القصر. والآن، يستخدم كذلك في إقامة حفلات العشاء ذات الصلة بالزيارات الدولية والمناسبات التي تقام فيها الحفلات الصاخبة للعائلة في البلاط الملكي.

وأخيرًا، فإن قصر مارسيلزبرج في جنوب آرهوس رهن إشارة الملكة وزوجها الأمير، ويعتبر القصر محل إقامتهما كلما زارا جوتلاند. ولقد أنشئ هذا القصر المستوحى من طراز الباروك فيما بين عامي 1899 و1902 بأمر من مجلس مدينة آرهوس، وأهدي للأمير كريستيان (العاشر) والأميرة ألكسندرين كهدية وطنية بعد زواجهما في عام 1898.

 

Marselisborg

 

أما قصر روزنبرج الصغير والذي يقع في قلب كوبنهاجن وقصر فريدريكزبرج الواقع في هيليرود – اللذان بناهما كريستيان الرابع في أوائل القرن السابع عشر - فقد تم استخدامهما دوريًا كقصور ملكية. أما الآن فقد تحولا إلى متحفين.

  Rosenborg

ويضم قصر روزنبرج مجموعة مقتنيات تتعلق بالملوك الدنماركيين المتعاقبين، في حين تحول قصر فريدريكزبرج، والذي أُعيد إنشاؤه بعد أن خرّبه حريق مدمر في عام 1859، إلى متحف للتاريخ الوطني.

الزوجان وليا العهد

يحظى الزوجان الشابان صاحب السمو ولي العهد الأمير فريدريك وصاحبة السمو الأميرة ماري بشعبية كبيرة في الدنمارك. فقد جاءت ماري دونالدسون من بلاد بعيدة وخطفت بجمالها وطبيعتها قلب ولي العهد وأسرت أيضًا نصف قلوب أهل المملكة.

 

دور الزوجين الوريثين

في نظام ملكي عريق مثل الدنمارك، تتمتع الفترة التي يقضيها الزوجان الوريثان بوضع خاص. فهي من ناحية تصادف نهاية رحلة طويلة وآمنة يقضيها ولي أو ولية العهد وصولاً إلى الزواج بشخص آخر. ومن ناحية أخرى، يعلم الجميع بأن الزواج في حد ذاته ليس بالغاية بل إنه مجرد بشارة بشيء أعظم ألا وهو اعتلاء العرش. لذا فالأنظار تتجه كلها إلى الزوجين.فضلاً إلى ذلك، لا يشهد الشعب الدنماركي زوجيين وريثين سوى كل عقدين. ولم يحدث سوى حديثًا وفي فترة وجيزة فيما بين عامي 1967 إلى 1972 أن قامت ملكة الدنمارك مارجريت الثانية (ولدت عام 1940) وصاحب السمو الأمير هنريك (ولد عام 1934) بلعب دور الزوجين الوريثين. وفضلاً عن ذلك، من الطبيعي ألا يعلم أحد إلى متى ستمتد فترة بقائهما في الحكم. أو بتعبير آخر، يود الجميع الاستمتاع بتلك الفترة طالما امتدت.  

حفل الزواج والتجديد المستمر

التقى ولي العهد الأمير فريدريك بماري دونالدسون في دورة الألعاب الأوليمبية التي أقيمت في سيدني عام 2000 وكان يبلغ حينها 32 عامًا فيما كانت تبلغ هي 28 عامًا. وسرعان ما انتشرت الشائعات عن وجود علاقة بينهما في الصحف الدنماركية الأسبوعية، إلا أن صداها لم ينتشر سوى عندما حصلت ماري دونالدسون على وظيفة في كوبنهاجن عام 2002. وفي السابق كانت تعمل هي وفريدريك في باريس لفترة من الزمن.وفي الثامن من أكتوبر عام 2003، أعلنت جلالة الملكة عن خطبتهما رسميًا. وفي ذلك اليوم خاطبت ماري دونالدسون الشعب الدنماركي في مؤتمر صحفي للمرة الأولى. واستطاعت أن تلقي كلمتها بالدنماركية التي واجه الكثير غيرها صعوبات في إتقانها. قد لا يبدو ذلك أمرًا ذا أهمية، ولكن بالنسبة لشعب لا يتجاوز تعداده خمسة ملايين نسمة فقد كان دلالة مهمة على استعداد ماري لتولي مهام ولية العهد وفقًا لأفضل تقاليد البلاط الملكي. وتم الزواج بعدها بستة أشهر.ولقد كشف هذا الزواج عن أن الزوجين ينتميان إلى جيل أصغر. وهكذا ففي الأسبوع السابق للزواج أقيم حفل صاخب لموسيقى الروك على شرف الزوجين في إدريتس باركن في كوبنهاجن وأحياه أبرز فناني الروك الدنماركيين. خلال الكلمة التي ألقاها ولي العهد مخاطبًا ماري على مأدبة الزفاف، ألقى ولي العهد عدة أبيات شعرية مصحوبة بموسيقى الروك للموسيقي الدنماركي الرائع لارس إتش يو جي. فترجم حبهمها بلغة عصرية.قال فريدريك معلقًا على التجدد المستمر في البلاط الملكي: "إن الخطر الكامن في هذا المنصب بطبيعة الحال هو أن يصبح المرء منعزلاً. وعليه أن يحذر ألا يحدث ذلك. ولكن العائلة المالكة في بلدنا ليست منعزلة كليًا إذا ما قورنت بدول أخرى. وإننا لمحظوظون في هذا الجانب لأن مؤسستنا تواكب الزمن. فهذا هو لب الأمر: أن تواكب الزمن. ابحث عن السمات الطبيعية للبلد وستتأثر بما ستعثر عليه. وحاول صياغة المؤسسة على هذا الأساس."ولقد تجلى هذا التجدد من خلال اختيار ولي العهد لزوجه. فوالدا ماري دونالدسون من عامة الشعب. وبالمقارنة بين الجيلين السابقين في البلاط الملكي، نجد أن والدة ولي العهد كانت قد تزوجت عام 1967 من كونت فرنسي نبيل ينتمي لعائلة مونبيزات، في حين أن جده لوالدته تزوج عام 1935 من ابنة ملك السويد التي لقبت فيما بعد بالملكة إنجريد (توفيت عام 2000) حيث كان ولي العهد على علاقة وثيقة بها بشكل عارض.إن هذا الانصراف عن الاعتبارات الطبقية فيما يخص الزواج يكشف أكثر من أي شيء آخر عن التجديد التدريجي الذي شهده البلاط الملكي الدنماركي.  

الخلافة المضمونة

في 15 أكتوبر 2005، رزق الزوجان بأمير صغير. وفي 21 يناير 2006 عُمّد في كنيسة قصر كريستيانبرج وأطلق عليه اسم كريستيان فلاديمير هنري جون. وبذلك أصبحت الخلافة مضمونة لجيلين.وفي 21 أبريل 2007، رزق الزوجان بطفلهما الثاني؛ فكانت الأميرة الصغيرة. وفي 1 يوليو 2007، عُمدت في كنيسة قصر فريدينزبرج وأطلق عليها اسم إيزابيلا هنريتا إنجريد مارجريت.وفي 8 يناير 2011، رزق الزوجان بطفليهما الثالث والرابع؛ الأمير فينسنت والأميرة جوزفين. 

دور الزوجين 

 فبراير 2012: الزوجان وليا العهد وأطفالهما، قرية فربيير، سويسرا. وكالة سكانبيكس. يحظى الزوجان بشعبية كبيرة في الدنمارك وتمتد هذه الشعبية لتصل إلى دوائر لم تُبدِ عادة اهتمامًا بالبلاط الملكي. وكان ولي العهد قد حصل على لقب "أشهر دنماركي للعام" عدة مرات قبل الزواج. ولقد برع الزوجان في فن تجديد البلاط الملكي دون التأثير سلبًا على طابعه الغامض.أما على المستوى السياسي، فيتميز البلاط الملكي بالحيادية، ومع ذلك لم تعد هذه المهمة سهلة في السنوات الأخيرة أمام ملك المستقبل حيث يزداد تعقيد السياسة واصطدامها بالقيم الأخلاقية. وحتى الآن لا يزال ولي العهد يسعى وراء تبني أسلوب منفتح. ويستدل على ذلك على سبيل المثال بتصريحه بأنه يود أن يكون ملكًا لشعب لا تفتأ ثقافاته تتعدد وتتشعب.يعيش ولي العهد فريدريك وولية العهد ماري تارة في أمالينبرج حيث مقر العائلة الملكية في كوبنهاجن، وتارة في قلعة فريدريكزبرج شمال زيلاند والتي ظلت على مدى أجيال مقرًا لإقامة العائلة الملكية الدنماركية خلال فترة الصيف.

الملكة مارجريت وزوجها ولدت الملكة مارجريت في 16 أبريل 1940 وكانت الابنة الكبرى للملك فريدريك التاسع والملكة إنجريد. وفي عام 1959 قُبلت بالجامعة ثم التحقت بالدراسة في جامعات كوبنهاجن وكمبريدج وآرهوس والسوربون ولندن حيث انصب تركيزها على العلوم السياسية وعلم الآثار على وجه الخصوص.
الملكة مارجريت والأمير القرين في زفاف فيكتوريا، ولية العهد في السويد، ودانييل وستيلينج في ستوكهولم 2010. تصوير: هولجر موتزكاو.

 

في عام 1967 تزوجت من الدبلوماسي الفرنسي الكونت هنري دو لابورد دي مونبيزات (ولد عام 1934)، والذي لقب بعدها بالأمير هنريك. وانجبا ابنين هما فريدريك (ولد عام 1968) ويواكيم (ولد عام 1969).

وامتاز أسلوب الملكة في الحكم بعدم التحفظ، وخلال فترة حكمها صارت علاقة البلاط الملكي بالشعب أكثر انفتاحًا من ذي قبل. وخلال الرحلات البحرية الصيفية التي تقوم بها سنويًا على متن اليخت الملكي دانبروج، تؤكد الملكة بشدة على الوصول إلى جميع أجزاء المملكة بما فيها جزر فارو وجرينلاند. وفضلاً عن ذلك، فقد عمدت إلى إضفاء لمسة شخصية على رسالتها التقليدية المتلفزة احتفالاً بالعام الجديد مما ساعد على تدعيم مكانة النظام الملكي لدى الشعب.

وفي الوقت ذاته، أولت اهتمامًا كبيرًا بمجموعة واسعة من الجوانب الفنية والأدبية، مما تمخض عن نتائج عدة جلية تمثلت في لوحات فنية، وأردية كهنوتية للكنيسة، وتصاميم لعصور مختلفة، ورسوم توضيحية بالكتب إضافة إلى ترجمتها من السويدية إلى الدنماركية ومن الفرنسية إلى الدنماركية بعون زوجها الأمير.

أما الأمير هنري فهو شخص مثقف شأنه في ذلك شأن الملكة. فهو يحمل شهادة جامعية في الأدب الفرنسي واللغات الشرقية، كما قام بنشر عدة كتب، منها كتاب مذكرات تحت عنوان Destiny Binds (القدر مُلزم) في عام 1996، إضافة إلى المجموعة الشعرية Cantabile (الأسلوب الغنائي) المصحوبة برسوم من الكولاج من وحي الملكة في عام 2000، والمجموعة الشعرية Whispering Breeze (النسيم الهامس) التي نشرت أيضًا باللغة الفرنسية تحت اسم Murmures de vent في عام 2005. وفضلاً عن ذلك فهو مؤلف بارع لكتب الطهي ومزارع كروم متمرس.

تمتلك الملكة وزوجها الأمير قلعة نبيذ في قصر كاهورز، وهي الموطن الأصلي للأمير وتقع في جنوب غرب فرنسا، وعادة ما يقضيان جزءًا من أواخر الصيف هناك.

ويتضح الموقف العالمي للأمير جليًّا من خلال جهوده الدولية الموسعة، وعادة ما يُدعى لدعم حملات التصدير الدنماركية في جميع أنحاء العالم.


بقلم: كنود جى في يِيسبرسون، بروفيسور ودكتور فلسفة
التقاليد والمهرجانات في الدنمارك
الدنماركيون العظماء
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 26 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 14 تشرين1 2016
  6012 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال