الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 385 كلمة )

ضياع الموصل كان محاصصة ومصالحة وطنية !! / راضي المترفي

تعودت ان اجلس وحيدا على ارائك المقاهي في انتظاراتي لـ( غودو ) الذي تختلف اسمائه من موعد لآخر وفي انتظاري لغودو الاخير حياني احدهم وجلس بجانبي ولم استطع الجزم حتى الساعة ان كان مخمورا حد الانتشاء او متفائلا حد اللعنة لكنه كان ظريف وادار بيني وبينه حديثا تنوعت مساراته وفي مسار العشائر سألته بلا مبالاة عن عشيرته فقال بثقة الواثق : انا من القوم الذي اسقطوا مملكة كنده وجعلنا ملكها يعيش في الضلال والتيه والبعد عن ( عنيزة ) والذهاب للقسطنطينة ( يحاول ملكا او يموت فيعذرا ) وتوهج فخرا بقومه فأقسم انهم حازوا فخر تحويل ملكا هو ( امرؤ القيس بن حجر الكندي ) الى متسكعا طارقا لابواب الاقوياء من اجل العودة الى العرش والخمرة الملكية ولم تشاركهم العشائر الاخرى , هنا بدا الملل يحاصرني فوضعت لنفسي اختياري يتمثل الاول بقطع انتظاري لغودو الذي لا يأتي والثاني تغيير دفة الحديث الى ملك ضليل اخر هو ملك الموصل فأخترت الثاني وسألته بدون مقدمات :
طيب لماذا لاتقوم عشيرتك بغزو الموصل وتحويل البغدادي الى ملك ضليل اخر ؟ فقال بعدما زفر زفرة طويلة : الموصل ليس مثل مملكة امروء القيس تعرضت لغزو وسقطت وانما الموصل لها ملك او والي او حاكم سمه ماشئت ولها حاكم يحكم معها نظيراتها من المدن والاول كان يسرق المدينة قوتها وراحتها ويقلب عاليها سالفها من دون ان يشرك الثاني معه فتحرك فيه عامل المنافسة والحقد على الاول وبدأ يسابقه السرقات حتى تحولت المدينة الى ساحة صراع انهكها واوصلها الى الخراب فقرر الاول انتقاما من الثاني التعامل مع غرباء قادمين لاستباحة المدينة فما كان من الثاني الا ان شحذ همته وحقده على الاول وقرر ان يجعل منه ملكا ضليلا اخر فباع المدينة للغرباء وامر جميع اتباعه بترك المدينة في ليلة ليلاء في يوم من ايام شهر النكبات العربية الذي تنفذ فيه صفقات ولاة الامر مع الغرباء الغزاة فدخل الغرباء وهرب الاول وضحك الثاني متشفيا وساخر من ملك ضليل في القرن الحادي والعشرين . امعنت النظر في وجهه لافرز هل هو ثملا او متفائلا فلم اجد اثرا لغير الالم على قسمات محياه فقلت معقبا : لم افهم شيئا مما قلت ؟ هنا تخلى عن كل وقار وصرخ بلهجة شعبية حادة : بابا ليش ماتصدكون بالحقيقة رغم قباحتها ؟
سألت وماهي الحقيقة ؟
الحقيقة يا اخي ان الموصل سرقها السني وباعها الشيعي والوسيط كردي وهذه لعمري محاصصة واضحة و ( مصالحة وطنية على طريقتهم ) .
في هذه الاثناء وصل غودو فسكت صديقي عن الكلام اليودي بداهيه .

العودة لاحضان الحبيب / خلود الحسناوي
أثر المصالحات الداخلية على السلم الأهلي / جميل عود
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 18 تشرين1 2016
  5131 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يتشبث الأتراك, بالتواجد في الأراضي العراقية, بحجج وأعذار واهية, بل تكاد تكون سخيفة, فهم مر
4891 زيارة 0 تعليقات
بدأ مجلس النواب العراقي؛ بمناقشة قانون البصرة عاصمة إقتصادية؛ بعد توقف منذ القراءة الأولى
4700 زيارة 0 تعليقات
الشعب بمكوناته هو متلقي لإرادة هذه الكتل سواء توافقت ام اختلفت، وكعادتها المواطن هو المغيب
997 زيارة 0 تعليقات
في التاسع من نيسان/ أبريل عام 2003 ، أطاح جنود ألأمريكان بتمثال رأس النظام السابق في بغداد
802 زيارة 0 تعليقات
أخيرا تمخّض جبل التحالف الطائفي الشيعي ومعه قطبي المحاصصة الكوردي السنّي وبعد مخاض عسير وم
739 زيارة 0 تعليقات
على مدى 17 عاما كان يطرق أسماعنا مفردة القانون، ودولة القانون ولربما اختلطت الأوراق بشكل ك
762 زيارة 0 تعليقات
بعد طول مخاض وترقب ومتابعة لبورصة الأسماء التي تم تداولها لتكليفها تشكيل الحكومة، وآخرها ع
823 زيارة 0 تعليقات
مما لا يقبل الشك ان ترشيح السيد مصطفى الكاظمي لرئاسة مجلس الوزراء جاء بعد مخاض عسير استمر
670 زيارة 0 تعليقات
ثلاثة أسبابٍ رئيسيّة تَقِف خلف الأزَمة النفطيّة العالميّة الحاليّة التي أدّت إلى انخِفاض س
776 زيارة 0 تعليقات
لنتخيل بلداً كالعراق الذي يشكل ثاني احتياطي نفطي في العالم بعد السعودية، والذي يمتلك 200 م
807 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال