الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 174 كلمة )

ربيعا ثالثا! / وداد فرحان

لم أنم،
ترقبت لحظات الفجر وانتظرت النصر الموعود.
النوم على الوسادة يعني انطلاق الروح الى عالم الملكوت حتى تعود بأحلامها عند شروق الشمس.
لم تكن لي الرغبة أن أحلم في هذه الليلة، بقيت أصارع الوسن حتى صدحت حناجر الصناديد تعانق صرخات السبايا في زنازين الجهل والتخلف، في فجر يوم العهد.
جاء السومريون والكلدانيون والآشوريون كتفا لكتف مع رجال الجبل الأشم،
جاء العراق كله توحده الموصل،
نبضه الشمالي، عروسه الشقراء، المتمايلة كسنابل قمح الربيعين.
وما بين الخيط الأبيض والأسود من الفجر، شموس أضاءت المكان وبراكين غضب،
تدافعت نحو الشهادة من أجل وحدة العراق.
لم ننساك يوما، ربما أشغلتنا عنك مكائد الحاقدين والحاسدين والدجالين والمشعوذين.
لكنك كنت مقلنا ودمعنا الذي يخشى الجفاف.
عشقنا وشمسنا وشريان العراق، جاءك الفرسان يغسلون بدلة زفافك التي لوثها أبناء أبيهم،

سيعيدونك الى هودجك بزفة تتماسك أذرع العراقيين جميعا على موسيقى مزمار كردستاني يدبكون فرحا لخلاصك،

وعلى أرضك حناء الشهادة يبقى أثرنا الموسوم مع أضرحة الأنبياء الذين اختاروا أن يفنوا في أرضك حيث السلام.
سلاما أم الربيعين،
سلاما ايتها الحدباء،
أبناء العراق الذين توحدوا بك أضاءوا ربيعا ثالثا وموسما لحصاد النصر المبين.

ما ملكت دماؤهم / إنعام كمونة
منهج صدام في عسكرة المجتمع / اسعد عبدالله عبدعلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 20 تشرين1 2016
  5011 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال