الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 274 كلمة )

مصطلح الموقف الخليجي والاعلام العراقي / علاء الخطيب

 الموقف الخليجي مصطلح يردده بعض الإعلاميين  دون الالتفات الى خطأه ، فقد يفهم المتلقي ان الموقف الخليجي اتجاه العراق واحد وان دول الخليج العربية كلها تقف بالضد من العراق وسياسته ، لكن الحقيقة لا تقول ذلك ، فعلينا تفكيك هذا المصطلح  والتمييز بين المواقف  لدول الخليج الست ، لان الموقف الخليجي ليس واحدا ، فهناك دول لها علاقات ممتازة وتقف موقف المساند والداعم للعراق في حربه ضد داعش كعمان والكويت ، فلا يمكن ان نعمم هذا المصطلح على كل دول الخليج ، ومن ناحة اخرى تعميم المصطلح يخدم الدول التي تقف بالضد من العراق وتعتبر هذا الخطأ لصالحها ، حيث يؤلب الرأي العام الخليجي ضد العراق عند استخدامه من قبل الاعلام العراقي ، والصحيح يجب عزل السعودية وموقفها من العراق عن باقي دول الخليج وهذا يصب في صالح العراق ، حيث يظهر ان الموقف الخليجي غير موحد ولا ينسجم مع التوجهات السعودية ، وتعطي انطباع  للمتلقي الخليجي ان العراقيون يفرقون بين  المواقف ،  لقد دأبت السعودية في أعلامها تسويق هذا المصطلح  كونه يعبر عن سياستها ، وبات البعض وتماشيا مع السياسة الاعلامية السعودية ودون التفكير بما يعني هذا المصطلح   يعبر عن الموقف السعودي بالموقف الخليجي وهو اختزال لمواقف دول الخليج الاخرى بالموقف السعودي ،  وبات متعارفا عليه ان ما تقوله السعودية هو موقف خليجي ،وهذا تجني  واضح على بعض دول الخليج الشقيقة التي تريد ان تكون حيادية وداعمة للموقف الوطني العراقي وتنأى بنفسها عن التدخل بالشأن العراقي ، لذا أدعو الاخوة الاعلاميين الى التمييز وتفكيك هذا المصطلح حينما نتحدث عن السعودية او غيرها فلا يمكن ان نصف موقفها بالموقف الخليجي بل هناك موقف سعودي وموقف عماني وموقف إماراتي وموقف كويتي وقطري واماراتي وبحريني ، ربما يتفقون وربما لا يتفقون .

 علاء الخطيب
Alaa Alkhatib

الحشد فوبيا / علاء الخطيب
قضية معروضة امام الشرفاء من العراقيين / علاء الخط
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 24 تشرين1 2016
  4738 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

الدمعُ شقَّ على وجناتنا طُرقاوالعالمُ اليوم في أمواتهِ غرقاالموتُ ليسَ غيابَ الروحِ عن جس
775 زيارة 0 تعليقات
فقدت النخب الصحفية والثقافية وحتى الفنية ، وبالاخص نقابة الصحفيين العراقيين ونقيبها الأستا
703 زيارة 0 تعليقات
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة ب
5358 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال