الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 509 كلمة )

عقدة الموصل وما تخفيه عملية كركوك/ عماد آل جلال

ما نقل من اعترافات على لسان داعشي القي القبض عليه في كركوك بعد الاحداث الاخيرة والتي قال فيها إن طائرة من دولة مجاورة نقلت منفذي الهجوم الى منطقة قريبة من كركوك ينطوي على حقائق خطيرة تتطلب التعامل معها بعناية وتأمل وخبث، الحكومة العراقية حتى الان لم تؤكد ولم تنف الخبر الذي تداولته بعض الوكالات الاخبارية لكن المراقبين السياسيين والامنيين يميلون الى تصديق القصة، بخاصة إن كركوك محاطة بسياج امني من جميع الجهات ومن غير المعقول ان تتمكن قوة بحجم سرية مشاة تحمل اسلحة خفيفة ومتوسطة وهاونات ان تمرمر الكرام تحت انظار القوات الامنية وعددا كبيرا من السيطرات.

فرضيات كثيرة نسجت فور بدء العملية التي حاولت عصابات داعش ومن يقف خلفها أن تلفت إنتباه الاعلام العالمي عن معركة تحرير محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل الحدباء وسلسلة الهزائم التي لحقت بشراذمها في قواطع العمليات العسكرية هذا من جهة، ومن جهة اخرى محاولة يائسة منها لزعزعة الثقة بقدرات الجيش العراقي والقوات المتجحفلة معه في تحقيق النصر المؤزر والنهائي، إضافة الى حالة الأحباط التي كادت لا سمح الله ان تعم في صفوف القطعات العسكرية لو نجحت المقامرة الداعشية.

من بين الفرضيات، فرضية تقول أن رئيس الوزراء حيدر العبادي قدم كركوك هدية الى كاكة مسعود البرزاني مقابل تعاونه في تحرير الموصل مستندة الى معلومات مفبركة تقول ان قوات كبيرة من البيشمركة دخلت الى كركوك بطلب من محافظها لمواجهة الموقف والتصدي للمهاجمين، فرضية ثانية خطيرة تقول ان عملية كركوك ذات بعد عسكري ستراتيجي خطير على العمليات العسكرية الحالية في الموصل، فكركوك تمثل المنطقة الخلفية للقطعات المتقدمة في محورين الشرقي والجنوبي باتجاه الموصل وإن هذه الخطة التي طبخت في تركيا تقلب موازين القوى في مسرح العمليات وتؤدي حتما الى تأخير معركة الموصل، وترى هذه الفرضية ان اسلوب أختيار الهدف والمباغتة والكتمان والمناورة والأستخبارت تؤكد بما لايقبل الشك وقوف المخابرات التركية خلفها.

ومما يزيد الشكوك حول تركيا فوضى التصريحات التي يدلي بها المسؤولون الاتراك بخصوص تواجد قواتهم في معسكر بعشيقة بدون موافقة الحكومة العراقية ومحاولة تسويغ وجود هذه القوات لأطول فترة ممكنة مما يثير الريبة عن دورها بعد انتهاء معركة الموصل فتارة تريد انقرة المشاركة العسكرية عنوة، وتارة اخرى تحدد القوات التي ستشارك وساعة الصفر، ومرة ان لا أطماع لتركيا في الاراضي العراقية، واخرى تثير موضوع اتفاقية لوزان 1926 وحق تركيا في الموصل.

هناك من يرى في تحليل ما تبطنه وما تظهره أنقرة من مواقف وتصريحات بالتخطيط لأقامة منطقة عازلة في عمق الاراضي العراقية في اقليم كردستان حتى وان استخدم السلاح وجعل محافظتي دهوك واربيل ساحة للعمليات العسكرية بهدف فرض امر واقع جديد لا ينتهي بدون صفقة رابحة له. 

سيناريوهات عديدة افضلها مؤلم، لكن ثقة شعبنا بالجيش العراقي ومن يسانده من قوات شرطة وحشد وما يتمتع به من عزيمة وثبات في تحقيق اهدافه المرسومة بعد إنهيار خطوط الصد الداعشية الواحد تلو الاخر وهروب متواصل لما تبقى من قيادات داعش الى سورية، يرسخ الثقة بقدرة العراق حين تتوحد إرادته السياسية على تحرير الأرض وإعادة نينوى الى حضن الوطن وتحريرأهلها الأسرى لدى هذه العصابات، ومن ثم التهيؤ لمرحلة مهمة أخرى هي مرحلة ما بعد التحرير وما تتطلبه من جهد وموارد لأعادة بناء وتأهيل البنى التحتية للمؤسسات اضافة الى الأنسان الذي عاش تحت سيطرة داعش طوال اكثر من سنتين وإعادة الاف النازحين الى منازلهم بدعم عربي خجول ودولي واسع. ش

لنطهر ارضنا من قذارة داعش / مؤيد عبد الزهرة
اﻷستعمار و شجار اﻷسماك في البحر / د.حسن الخزرجي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 26 تشرين1 2016
  4996 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال