الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 534 كلمة )

المالكي ونظرية الغالب والمغلوب / راضي المترفي

منذ عام 2003 لم تتوفر فرصة الرقم الصعب في معادلة السياسة العراقية لاكثر من خمسة رجال هم احمد الجلبي واياد علاوي وابراهيم الجعفري ونوري المالكي ومقتدى الصدر لكن لم ينجح احد منهم في استثمارها فقد اكتفى الجلبي بأن يكون هو السبب الرئيسي في اسقاط نظام البعث وقنع علاوي بالمكاسب وشعار ( والله ما ادري ) وحمل الجعفري لواء ( التنظير الخيالي ) وحقيبة الخارجية وخدر ضجيج المتظاهرين اذن مقتدى الصدر غير القادر على التغيير وعدم القدرة على مواصلة الشوط حتى النهاية حتى بدت لعبة التهديدات التي يطلقها بين الحين والاخر مكشوفة للاخرين وغير مخيفة على الاطلاق ثم ركنوا للهدوء وحساب المكاسب التي درتها عليهم الفرصة على عكس المالكي الذي قفزت به فرصته من الصفوف الخلفية الى الواجهة بدون عناء ووجد نفسه يتقدم الصفوف مدعوما بمساعدة الجميع وعلى عكس من مارسوا اللعبة وحفروا اسمائهم على جدرانها وسجلات التاريخ حيث ترفعوا عن الصغائر والانشغال بها غمس المالكي نفسه في تصفية حسابات شخصية ومذهبية لا تجدي نفعا مع خصوما كان يمكن له ان يجعل منهم رعية طائعين يخفون الحقد والرفض ويظهرون الطاعة حتى حولهم الى معسكر مناويء يقارع معسكره ويغض مضجعه حد العرقلة والتعطيل , واخذته المغانم بعيدا عن الهدف الذي كان يفترض به ان يسير نحوه بثبات فسادت السلطة القهرية ضد الجميع واستأثر هو وبطانته والمحيطين به بالملايين من الدولارات والعقارات والاملاك وخلق الخصوم وقطع خط الرجعة مع الجميع فأضاع الفرصة والعراق والحلفاء والمناصرين والسمعة الشخصية وألف بين قلوب خصومه المتناحرين وجمعهم في معسكر واحد يسعى جاهدا لاسقاطه وهذا ماحصل في حركة دراماتيكية في منتصف عام 2014 بعد ان اكتسح الجميع في انتخابات لازال الجدل يدور في عدم نزاهتها حتى اليوم واخرج من السلطة مدحورا بعد ان سلخ من العراق خلال حكمه محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وحظى بعداء الجميع بما فيهم السواد الاغلب من حزبه ( الدعوة ) ناهيك عن التحالف الوطني الذي خاض معه الانتخابات ووضع على رفوف النسيان من خلال وظيفة شرفية (نائب الرئيس ) وابعد عنها فيما بعد بقرار من عضو من فريقه المتعاون معه سابقا . لقد كانت تجربة نوري السعيد في العراق فريدة لمن يريد الفائدة من درسها اذ كان الرقم الصعب في العملية السياسية لمدة نصف قرن سواء كان داخل الحكم او خارجه وفرض احترامه وسطوته على خصومه قبل انصاره مع التأكيد على انه كان متحركا بشكل دائم بلا خصوم او اصدقاء دائمين وانما حسب متطلبات الوضع يتحالف مع خصوم الامس ويتخاصم مع حلفاء سابقين وهذا مفتاح اللعبة السياسية الذي اجاد التعامل معه نوري السعيد وفشل به نوري المالكي الذي فشل في استمالة خصوم صنعهم هو ونجح في اقصاء متحالفين تطوعوا برغبتهم للتعاون معه . وعلى العكس من نوري السعيد كان نوري المالكي في فترة شحوب الاضواء عنه لايعمل من اجل العودة لها بطريقة ناعمة ومقنعة بل كانت تهديداته تتعالى وتحاك المؤامرات ويشتغل التسقيط على قدم وساق وتظهر نرجسيته باوضح صورها عندما يكون هناك تعامل مباشر مع النظراء او حتى مع الجماهير عندما يتظاهرون ضده وهذا ماحدث قبل ايام في محافظات جنوبية مهمة في الواقع الانتخابي والتاثير الجماهيري . في تكوين المالكي الشخصية جزئية هي التي ادت به الى كل هذا هي عدم ايمانه بنظرية ( الغالب والمغلوب ) وينحصر كل ايمانه بأنه يجب ان يكون غالبا دائما واذا لم يحصل الغالب فأنه يسعى لتدمير كل شيء ولايدري انه يدمر نفسه فقط كسياسي واتته الفرصة ليكون الرقم الصعب في معادلة السياسة لكنه فرط بها بجهل لايحسد عليه .

قبر الصدر و دعاة اليوم / عزيز الخزرجي
من ألذي دفع المالكي للتوقيع على أمر (٢٨) الديواني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 05 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 18 كانون1 2016
  4162 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
60 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
86 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
81 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
103 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
120 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
91 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
93 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
72 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
74 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
82 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال