الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 572 كلمة )

نحن كنا قبلكم ضحايا هؤلاء الأجلاف / حيدر الصراف

كان وصول المجرمين الأرهابيين مع موجات هجرة المسلمين من بلادهم الى الدول الأوربية و كانوا قنابل موقوتة خفية لا يراها احد تتجول في الأسواق و الأماكن المزدحمة و توقع الضحايا بلا تميز او رحمة او حتى بقايا من ضمير و هم انفسهم هؤلاء المجرمين انطلقوا من الجزيرة العربية موطن البداوة و التخلف المتأصل من ارض جرداء جدباء لا ماء فيها ولا نبات فقط اناس جبلتهم الطبيعة القاحلة الفقيرة الموارد فتحولوا الى غزاة و لصوص و نهاب يغيرون على بعضهم البعض و يسرقون موارد اقاربهم و مصادر عيشهم و الأنكى من ذلك كله هو الأستيلاء على نساء القبيلة المقهورة كجزء من تلك الغنائم و تساق قطعان الأبل و الماشية المنهوبة مع سرب من النساء و الأطفال الأقنان المستعبدين . بقي اولئك الهمج محاصرين في جزيرتهم تحيط بهم الرمال و البحار معزولين عن العالم مشغولين بغزو مرابع القبائل الأخرى و الأستيلاء على ارزاقهم و املاكهم فكان السيف مجرد قطعة سلاح قاتلة من المعدن الصلب الى ان حل الدين الجديد بتلك الجزيرة النائية و غلف السيف بالعقيدة و تبرقع الرمح بالفكر فأصبح القتل و السبي و الأستعباد حقآ مشروعآ للمهاجمين تدل عليه النصوص الدينية و تبرره . انطلق الغزاة مدمرين كل شيئ يعترض طريقهم و كانت اولى الحضارات التي انهارت تحت حوافر خيولهم و غبار تلك الجحافل كانت ( بلاد الرافدين ) بما تزخر به من كنوز اثرية و معرفية تراكمت لالاف من السنين مضت فكانت العجلة التي اخترعها البابليون و كانت اللغة المدونة تنطق بها السنتهم و كانت الجعة شرابهم الأثير و المنعش و منهم انتشر في كل اصقاع الأرض كانت تلك البلاد المتخمة بالأرث الحضاري على موعد مع قطعان الغزو البدوي الجاهل . ثم اتجهت تلك الجموع المتعطشة للدماء و الدمار شرقآ حيث حضارة ( بلاد فارس ) و عباد النار الأزلية و بناة المعابد الصخرية المزخرفة و الأواوين الشاهقة حيث مكان عروش ( الأكاسرة ) ملوك تلك البلاد المتحضرة حيث اطفأت النيران الموقدة منذ زمن بعيد و هدمت المعابد و سويت بالأرض و حطمت الأواوين و التماثيل بعدها كانت ( بلاد الفراعنة ) و اقباطها محط انظار تلك الجيوش الغازية التي ما ان حطت رحالها هناك حتى عمل السيف في اهل تلك البلاد و اجبروا على ترك ديانة آبائهم و اجدادهم و هجر كنائسهم و اديرتهم بحد السيف و سن الرمح و من تمسك منهم بدينه و قبض على معتقده عاش ذليلآ مهانآ في ارضه يدفع الغرامة من ماله و هو صاغر و مطيع و هكذا لحقت هذه البلاد بما سبقها من تلك البلدان و الحضارات المهشمة . اقتتلوا فيما بينهم في حرب همجية ضروس دمروا بيوت و ابنية بعضهم و ذبحوا بني ملتهم في قتال شرس لم يرحموا صغيرآ او يراعوا شيخآ و لم يستجيبوا لصرخة عار طال امراءة من نسائهم فنكلوا ببعضهم اشد التنكيل و كانت مشاهد بشعة من المذابح و التقتيل و عندها هب العالم المتحضر لنجدتهم جميعآ لم يسأل عن هوياتهم و لم يأبه بمعتقداتهم و ان كانت على النقيض من معتقده انما كانت استجابة لنداء الأنسانية في اغاثة المحتاج و نجدة الملهوف اما جزاء هذا الأحسان كان اندساس احفاد اولئك الرعاع بين مئات الالاف من اللاجئين الباحثين عن المأوى و الغذاء و الأمان ليهاجموا آخر الحضارات الأنسانية المتبقية فكانت شوارع ( باريس ) المترفة و ساحات ( برلين ) الغنية و أزقة ( بروكسل ) القديمة هدفآ سهلآ يغري من تجرد من اي قيم انسانية او وازع من ضمير فالغدر و القتل غيلة من شيم هؤلاء الجبناء الذين ورثوا عن اجدادهم الخسة و الغدر و الخيانة فكانوا بحق المجرمين الأشرار احفاد اولئك القتلة الأوائل الذين لا زال التأريخ يذكروهم و لكن بالخزي المجلل بالعار . حيدر الصراف

عنب الشام و بلح اليمن / حيدر الصراف
الحرب السورية بوابة روسيا الى العظمة / حيدر الصراف
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 16 كانون2 2017
  4662 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

يبدو أن هناك تنازع متعلق بشخصية الفرد، فقد ذكر الدكتور علي الوردي انّ الإنسانَ مجبولٌ أن ي
784 زيارة 0 تعليقات
ملت الجماهير العراقيه المتعبه ..المتعبه.. الحزينه المظلومه وهي تراقب ..هياكل المرحله من ال
791 زيارة 0 تعليقات
لا اعتقد ان عائلة عراقية سلمت من اذى الغزو الامريكي للعراق عام 2003. كل العوائل عانت من قت
877 زيارة 0 تعليقات
شكراً .. شكراً للطبيب في زمن " كورونا " يبحث عن شفاء يطيب عن صبر ودواء للعليل بين ترهيب وت
905 زيارة 0 تعليقات
حاوره / راضي المترفي · # لم يتقدم لي حتى الآن روائي أو قاص بتقديمه لي عملاً # لا أمار
967 زيارة 0 تعليقات
كثير من الناس تتوه قواربهم في بحر الحياة, وتنقضي أعمارهم في أنين وبكاء وعويل وشكوي ولوم با
1072 زيارة 0 تعليقات
بتؤده راحت ترفع اذيال ثوبها الطويل هالة وهي تصعد الحافلة التي تؤدي الى عملها كالعادة تحاول
1078 زيارة 0 تعليقات
عاد فضل الله يندب حظه العاثر, حيث لم يستلم المعونة الشهرية من شبكة الرعاية, فقد اخبره صاحب
4335 زيارة 0 تعليقات
إرتكب آل خليفة جريمة نكراء, تضاف الى سجل جرائمهم تجاه شعبهم, بإعدامه ثلاثة شبان بحرينيين,
4343 زيارة 0 تعليقات
عاتبوني كوني اقل حدة في نقد رموز ارهاب اتحاد القوى بعكسه في نقد فساد التحالف الوطني..؟؟؟.
4559 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال