الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 470 كلمة )

اصداف: أميركا وتداعيات غزو العراق / وليد الزبيدي

أول احداث العام 2017 في الولايات المتحدة حصل في السابع من الشهر الاول ( يناير/ كانون ثاني من العام 2017) ويرتبط بتداعيات غزو العراق من قبل الولايات المتحدة في العام 2003، وبدون شك فإن ما شهده مطار فورت لودرديل ب‍ولاية فلوريدا في ذلك اليوم ليس الأول من نوعه ويتفق الكثيرون أنه لن يكون الأخير، وأن ستيبان سانتياغو الذي اطلق النار على المسافرين داخل المطار وقتل خمسة أشخاص وأصاب آخرين ليس الوحيد المصاب بلوثة في دماغه بل هو واحد من عدد هائل من المصابين، وهنا نتحدث تحديدا عن الجنود والضباط والمدنيين الأميركيين الذين خدموا في الجيش الأميركي خلال احتلال العراق من العام 2003 حتى انسحاب تلك القوات في الأيام الأخيرة من عام 2011، ويبدو أن قائمة هؤلاء لم تغلق نهائيا فطالما هناك من يتواجد على أرض العراق فستكون حصة البعض منهم القتل كما حصل في الأشهر الماضية، وقد يلتحق البعض بقائمة المجانين بسبب النيران التي تصطادهم في العراق بعد أن عاد عدة آلاف بمسمى “المستشارين”، وهي لعبة تسميات تم فضحها بقوة وعلى نطاق واسع منذ أواخر ستينات القرن الماضي في حرب فيتنام الشهيرة والتي انهزم فيها الأميركيون شر هزيمة أمام قائد المقاومة الفيتنامية “هوشي منه” ورجاله.
عندما يتم إسدال الستار على غزو فإن الكثير من تداعياته تبدأ بالظهور في داخل المجتمعات الغازية وتلك التي وقع عليها الغزو، وهذه لعنة الحروب وقذاراتها التي تستمر في استنزاف الطاقات والبشر وحتى القيم والتقاليد، لكن استطيع القول إن اكثر تلك التداعيات حصلت داخل المجتمع الأميركي بسبب غزو العراق، وهذه التداعيات السلبية الخطيرة اضطر الأميركيون أنفسهم للكشف عنها والحديث عن الكثير من تفاصيلها لقساوتها وضراوتها.
من الحقائق التي اقرها الأميركيون والتي تؤكد أن تداعيات غزو العراق لن تتوقف وأن ما يعلن عنه ليس إلا النزر اليسير من احداث ووقائع كبيرة وخطيرة، ما كشفه الرئيس الأميركي باراك اوباما في خطابه الذي القاه في اكتوبر/ تشرين الاول من العام 2011 وأعلن فيه قرار سحب القوات الأميركية من العراق، فقد قال ما نصه، إن مليوني أميركي قد خدموا في العراق منذ بداية الغزو عام 2003 حتى أواخر العام 2011 ، وأكد أن جيلا كاملا من الأميركيين سيعانون من غزو العراق، والمقصود بالجيل الكامل حقبة زمنية قد تصل إلى عشرين عاما، وبهذا الكلام اراد اوباما التأكيد على خطورة ما جرى في العراق للجيش الأميركي، هو طبعا لم يتحدث عن المعاناة الكبيرة التي تعبث بالعراقيين من جراء غزو جيوشه لهذا البلد، لكنه تحدث عن الوحشية التي نمت وكبرت في دواخل الأميركيين الذين تعرضوا لهجمات يومية من قبل الرجال المقاومين في العراق الذين تصدوا لقواتهم، وكان القتل اليومي وتدمير العربات المدرعة وتناثر اجساد الأميركيين قد حصل على نطاق واسع.
مضى على انسحاب الأميركيين خمس سنوات بالضبط وما زالت التداعيات، كما أن هذا الجندي الأميركي الذي ارتكب مجزرة المطار في فلوريدا قد بقي في العراق عشرة اشهر فقط ، وبالمناسبة منذ منتصف العام 2009 انسحبت القوات الأميركية إلى قواعد منزوية، أي أن هذا الجندي قد خدم في فترة ذهبية بالنسبة لمن سبقوه، رغم ذلك فقد اصابه ما اصاب الكثيرين من لوثة وهلع داخلي.

امرأة نيبالية تتسلق قمة إيفرست سبع مرات
نثأر لأهلنا..؟؟ / حسن حاتم المذكور
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 16 كانون2 2017
  5218 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في الآونة الأخيرة ظهر إمام المعارضة السورية إمكانيات جديدة لتسوية النزاع بوسائل سياسية وقد
4617 زيارة 0 تعليقات
في الوقت الذي وصل فيه معدل الفقر بالبلاد وفق تصريحات اللجنة المالية بالبرلمان " العراقي" ا
4374 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أفادت وسائل إعلام فنلندية، الاثنين 16 يناير، بأن وزير
4138 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  صدر حديثا عن دار سما للنشر والتوزيع
4568 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك قال مسئول إن امرأة نيبالية عمرها 42 عاما،
6141 زيارة 0 تعليقات
عاتبوني كوني اقل حدة في نقد رموز ارهاب اتحاد القوى بعكسه في نقد فساد التحالف الوطني..؟؟؟.
4560 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تنصح مجلة إيلي الألمانية المرأة قصيرة القا
4622 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك يرى الباحثون علاقة  بين استخدام المسك
7883 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركانهى نجما هوليوود جوني ديب وأمبر هيرد إجراء
4958 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك بات 100 من المهاجرين في عداد المفقودين في
4464 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال