الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 124 كلمة )

وداعا لصديق الأطفال ممتاز البحرة / ساهرة رشيد

غيب الموت رائد رسوم الأطفال ، ممتاز البحرة في سوريا ، الذي يعد احد من أعمدة هذا الفن في الوطن العربي عن عمر ناهز الـ ثمانون عام .
بدأت مسيرة “ممتاز البحرة” مع نهاية الخمسينات كرسام للكاريكاتير قبل أن يتفرغ لرسوم الأطفال في مجلة أسامة عند تأسيسها عام 1969 ، ليتم تكليفه فيما بعد بإنجاز رسوم الكتب المدرسية السورية منذ السبعينات وحتى منتصف التسعينات.
وأثرى البحارة مكتبة الطفل العربي بالمجلات المتخصصة، وآلاف الكتب والمناهج التربوية من الرسومات المتقنة بأسلوب فني متفرد جمع بين جمالية الشكل وبراعة توظيف استخدام اللون وقوة الخط، ما جعل رسوماته وشخوصه تعيش في مخيلة أجيال السبعينيات وحتى اليوم كباسم ورباب ومازن وميسون في المناهج الدراسية، وشخصية عمو حسني وشخصية الطفل العربي أسامة ،وعمل مع كادر مجلة أسامة في نهاية الستينات.

نبض خيالي / ماجي الدسوقي
ترامب : ومخاوف دول الخليج .! / مهند ال كزار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 16 كانون2 2017
  7702 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

عبدالامير الديراوي البصرة : مكتب شبكة الاعلام في الدنمارك. ودعت البصرة اليوم الثلاثاء احد
8577 زيارة 0 تعليقات
الى عائلة الفنانة الرائدة الراحلة ناهدة الرماح المحترمين تلقينا بألم بالغ خبر رحيل المبدعة
9083 زيارة 0 تعليقات
متابعة /إنعام العطيوي : اعلن نقيب الصحفيين العراقيين السيد مؤيد اللامي نبأ استشهاد الصحفي
7436 زيارة 0 تعليقات
وداعا صالح السعيدي بحزن عميق وبمشاعر مؤلمة ودعنا امس شاعرنا الكبير صالح السعيدي بعد صراع م
6703 زيارة 0 تعليقات
بعيون دامعة، ونفوس ملؤها الأسى تلقينا نبأ وفاتك أيها الصديق النبيل ، والوفي الكاتب والصحفي
6324 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُ
6997 زيارة 0 تعليقات
لم اخجل يوما من وظيفتي كمديرا عاماً لدائرة السينما والمسرح وكالةً،،،الا في اليوم الذي وطئت
5382 زيارة 0 تعليقات
أعلنت دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة العراقية، الأحد، عن وفاة الفنان العراقي
5722 زيارة 0 تعليقات
رنا العجيلي في ذمة الخلود......قدر العراق وطنا وشعبا ان يكون على مذبح الحرية .الحرية لا تت
6537 زيارة 0 تعليقات
ابا الخنساء ... ابا بسام ... اخي الذي لم تلده امي... الكبير .. الكبير حميد المطبعي ، غادر
2583 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال