الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 659 كلمة )

سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .. معجزاته في أخلاقه الفاضلة / معمر حبار

قرأ صاحب الأسطر كتبا عديدة فيما يخص السيرة النبوية، ووقف هذا العام بشكل جلي على المعجزات التي  رافقت مولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم التي جاءت عبر الكثير من كتب السيرة،  وأحيانا هذه المعجزات تطغى على مقام سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وكأن  القارئ يقرأ المعجزات وليس  فضائل سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. ومن الحقائق التي يجب ذكرها في هذا المقام، أن أية معجزة تنسب لسيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فهي تابعة له، والشرف لها وليس لسيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن كل ما في الكون شريف وعزيز ورفيع، يعود شرفه ، وعزته، ورفعته  إلى  سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولذلك لا داعي للمبالغة في ذكر المعجزات التي رافقت مولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكأن سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بحاجة إلى معجزات ترافق مولده وتدعمه وتؤيده. والمبالغة في ذكر المعجزات أدت إلى الكذب في ذكر بعض المعجزات وبالتالي الكذب على سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، كالقول بأن بحيرة معيّنة جفّت حين ولد  سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. وهذا مناف لمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي جاء رحمة للعالمين، فكيف تجف البحيرة وهو الرحمة المهداة؟. ثم إن مولده صلى الله عليه وسلم ليس تهديدا  للروم ولا الفرس ولا لغيرهم حتى تسقط  الجدران وتخمد النيران، فهو الرحمة المهداة وليس تهديدا لأحد.

وكذلك فيما يتعلق بالهجرة النبوية التي غفل الكثير من كتّاب السيرة عن المعجزة الأخلاقية التي ميّزت سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  كرد الأمانة لأعدائه وقد كلّف سيّدنا علي بن أبي طالب وهو أحد أفراد عائلته بالنوم في فراشه وأداء الأمانة، ولم يكلف أحدا آخر غريب عن  العائلة. وباستثناء المعجزة التي ذكرها القرآن الكريم فيما يخص جعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا ، لأن كفار قريش كانوا يحيطون بالبيت من كل الجوانب وهم شباب في كامل قوتهم يحملون الأسلحة والتي لم يستطع سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الخروج من  البيت بمفرده فكانت إذن المعجزة،. أي المعجزة حين يعجز سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المواجهة وعن تقديم البديل، وليس للتباهي، والتظاهر، والتهديد، والتخويف، ومنع الخير والبركة.

والدارس للقرآن الكريم يجد أن الله تعالى ذكر ميلاد سيّدنا عيسى عليه السلام دون غيره كمعجزة ليثبت أن سيّدنا عيسى عليه السلام عبد كغيره من العباد وليس إله أو إبن إله بل هو إبن سيّدتنا مريم عليها السلام ، ولذلك ذكرت أمه وكذا ابنت عمران ليثبت أصله الراسخ والمعلوم. والقرآن  الكريم لم يذكر ميلاد سيّدنا رسول الله  صلى الله عليه وسلم لأن ميلاده  ليس معجزة والعرب تعرف نسبه ونشأته وتجارته، وهم الذين أطلقوا عليه لقب الصادق الأمين،  فهو منهم مذ ولد ويعرفون عائلته وقبيلته من قبل أن يولد، إذن فلا داعي المبالغة في ذكر المعجزات التي لم يذكرها القرآن الكريم والتي لا يحتاجها سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

والقارئ لسورة الفيل، يجد بأنها لا تتحدث عن ميلاد سيّدنا رسول الله صلى  الله عليه وسلم إنما تتحدث عن الظروف التي سبقت ميلاده صلى الله عليه وسلم، لذلك حين نزلت سورة الفيل لم ينفها كفار قريش ولم يكذبوها وسكوتهم دليل على أنهم يؤمنون بها  في أعماقهم، لأن كبار السن يومها يعرفون جيدا أن سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن قد ولد يوم واقعة الفيل أو ولد في  تلك الليلة أوله من العمر يومين أو بعض الأيام. فمن الذي أخبره بواقعة الفيل؟. أكيد الله سبحانه وتعالى هو الذي أخبره. فسورة الفيل تثبت معجزة القرآن الكريم وبأن سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم رسولا لرب العالمين، ولا يمكن إدراجها بأنها ضمن معجزات مولده صلى الله عليه وسلم، وإن ذكرت فهي ضمن المعجزات التابعة لفضل سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأن كل شرف فهو تابع لشرف سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

خلاصة، سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بحاجة لأن يبالغ الناس في ذكر معجزاته، وأخلاقه الفاضلة هي معجزاته التي يجب التمسك بها في كل حين، والتباهي بها والاعتناء بها، فإن ذلك أصل سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما عداها من المعجزات فهي تابعة لفضله وسموه ورفعته، وكل فضل يتبع سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

حضارة تسليم واستلام الحكم عبر أوباما و ترامب / معم
مالك بن نبي.. يتزوج بأجنبية ويرفض الزواج بالأجنبيا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 12 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 18 كانون2 2017
  4660 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

الحكومة العراقية في أضعف نقطة من المنحى السياسي يجب أن لا ننسى و للتأريخ بأنّ الحكومة العر
4309 زيارة 0 تعليقات
كنت وما زلت مؤيدا للتظاهر ضد المنظومة السياسية الفاشلة وما يدفعني للوقوف بوجهها استمرارها
854 زيارة 0 تعليقات
مع كل أزمة جديدة تعصف بالعراق ، يكون المواطن الفقير هو الضحية ، ومع ان بلد الثروات النفطية
765 زيارة 0 تعليقات
عندما يتوجب على المرء الأختيار بين السيئ و الأسؤ فمن الحكمة و العقل اختيار السيئ لأنه اقل
657 زيارة 0 تعليقات
في الوقت الذي وصل فيه معدل الفقر بالبلاد وفق تصريحات اللجنة المالية بالبرلمان " العراقي" ا
4299 زيارة 0 تعليقات
بعد ساعة فقط من قصف مقر قوات التحالف في التاجي، انتفضت (حريم ترامب) من قصر السلام ببغداد،
720 زيارة 0 تعليقات
رغم ضيق وقتي الثمين الذي أحسبه أكثر الأيام بآلدّقائق بسبب مشاغل الكتابة و البحث و الفكر و
801 زيارة 0 تعليقات
أضحيتم مسخرة لمن هاب وداب .إضحوكة للاعاجم والاعراب . تتلاقفنا الالسن بأننا لسنا أهل عقل ول
781 زيارة 0 تعليقات
لم يكن اكثر المتفائلين يوما يتوقع ان تمر ازمة كورونا وما رافقها من تدهور اقتصادي كبير على
903 زيارة 0 تعليقات
لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5111 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال