الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 464 كلمة )

لوحة سيارة خصوصي في السويد تحمل أسم العراق / سمير ناصر



السويد / سمير ناصر ديبس
شبكة الاعلام في الدنمارك


العراقيون في بلاد المهجر ...  ورغم انشغالهم الكبير والمستمر في الاعمال اليومية الطويلة ، الا انهم يبتكرون العديد من الافكار الجديدة والوسائل الغريبة والعجيبة وفي مختلف الطرق المعبرة عن حبهم الكبير لبلدهم العزيز ( العراق ) الذي يكنون له كل التقدير والاعجاب والاشتياق ، ويصنعون من اجله المعجزات من اجل التخفيف عن كاهلهم في هذه الغربة القاتلة ، والتقليل قدر المستطاع من لوعة الالم والحسرة في قلوبهم الحائرة والمتفحمة شوقا لرؤية هذا البلد الكبير في كل شيء .   

 

 في مدينة غونتنبيرغ السويدية ابتكر مؤخرا احد المواطنين العراقيين طريقة جديدة وغريبة بعض الشيء وتكاد تكون غير مألوفة في مناطق ومحافظات السويد كافة ، ولن يتناولها احدا من قبل ، حيث سجل هذا الشاب العراقي رقم لوحة سيارته الشخصية بأسم ( العراق ) وليس رقما من الارقام العادية التي تحملها جميع السيارات بشكل عام ، وذلك من اجل ان يتباهى بها وهو يطوف ويتجول في شوارع المدينة وأمام انظار الشعب السويدي والشعوب الاخرى ، ويفتخر بأنه عراقي وينتمي الى هذا البلد العزيز ، وان وطنه في قلبه رغم بعد المسافات التي تفصله بينه وبين العراق .                                                                 

(شبكة الاعلام في الدنمارك ) استضافت الشاب العراقي نصير مهدي للتعرف اكثر عن الفكرة التي راودته لتسجيل لوحة سيارته الشخصية بأسم العراق حيث قال : من اجل التعبير الصادق عن الولاء المطلق لبلدي الغالي العراق ، ومن اجل ان يكون هذا البلد العزيز في حدقات عيوننا ، وقريب جدا علينا ، خطر في بالي ان تكون لوحة تسجيل سيارتي الشخصية التي امتلكها في السويد وهي من نوع (بي ام ) تحمل اسم ( العراق ) بدلا من الارقام الاعتيادية التي تسجل في جميع المركبات ، بعد ان سمعت من احد الاصدقاء بانه يحق لصاحب السيارة تسجيل الرقم الذي يرغب فيه او ان تحمل السيارة اسم صاحبها او احد اولاده او اسم البلد الذي يرغب فيه مقابل مبلغ من المال يجدد كل عشرة سنوات ، ولهذا فقد قررت ان ادفع هذا المبلغ الكبير على شرط ان يبقى اسم بلدي العزيز العراق في لوحة سيارتي ،

 

وتم هذا فعلا وانا جدا مسرور على هذا الانجاز الذي اعتبره  قليلا بحق هذا الوطن الذي سيبقى في قلوبنا رغم المسافة البعيدة بيننا ، واننا هنا في السويد نتابع اخبار بلدنا من خلال التلفاز والاذاعات ووكالات الانباء والمواقع الالكترونية والتواصل الاجتماعي ، ولن نترك يوميا بدون سماع هذه الاخبار ، وندعوا لآهلنا في العراق السلامة والنصر على الاعداء وخصوصا الاوغاود والمجرمين من تنظيم ( داعش ) الذين سيرحلون الى الابد من بلدنا ، وان نهايتهم قريبه جدا بعون الله تعالى وليعيش ابناء مدن نينوى وصلاح الدين والانبار وديالى وكركوك وجميع محافظاتنا العزيز بأمان وراحة بال ، بعيدا عن هذه المخاطر والمعاناة التي ارهقت هذا البلد العزيز ، ونتمنى ان يكون عام 2017 عاما للنصر الاكيد على الاعداء ، وان تعم الافراح على ابناء شعبنا العراقي المجاهد الصابر والوفي ، وان يحل السلام في عموم مناطق العراق .

فنانون ناشئون يقدمون ست اعمال تركيبية معاصرة
خطة أمنية وتشكيل حكومة يوقفان حرب اليمن

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 18 كانون2 2017
  6265 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

حاورتها / د. دنيا علي الحسني " أنثر حبر مشاعري على الورق "الشاعرة المغربية خديجة بو علي طر
587 زيارة 0 تعليقات
مصدر الإلهام السرمدي يتجلى بمعنى الحياة و جمالها    إستطاع المصمم العراقي،" د.أي
731 زيارة 0 تعليقات
العطاء الفكري والإبداعي ثراء للحياة الإنسانية حاورته/ د. دنيا علي الحسني    كاتب
457 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد شهود عيان الأحد 22 يناير/كانون الثاني تفجير تنظيم
4185 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وقعت شركة "شل" العراق عقدا مع شركة "هاليبورتون" لتطوير
5739 زيارة 0 تعليقات
ها نحن نطرح بين يديكم موضوع لقاء ( في بيتنا شاعر) لكي يتسنى للجميع طرح الأسئلة على ضيفنا و
1446 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام العراقي في الدانمارك / محمد خالد النجار/ بغداد   قاعة الشعب او ( القاعة
1480 زيارة 0 تعليقات
بيروت / جورجيت طباخفي لبنان الجمال ..لبنان الثقافة ..لبنان الفنون ..كنز من كنوز الفن الجمي
5364 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام في الدانمارك / محمد خالد النجار / بغــــداد العراق بلد الحضارات والامجاد والذ
1474 زيارة 0 تعليقات
الثيمة الثوريّة مشروطة بدرامّا المسرح النرويج/ علي موسى الموسويالفكرة المسرحيّة التي تنبتّ
1254 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال