الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 360 كلمة )

ترامب يريد النفط / علي عزيز السيد جاسم

تختلف سياسة الدعاية الانتخابية بحسب الاجواء العامة التي تسود البلد من حيث المساحة وطبيعة نظام الحكم ومدى التحظر والرقي والثقافة التي تتمتع بها المجتمعات بحسب دراسات متخصصة من مراكز بحوث وغيرها تضع تصنيفات أولية وثانوية مع تقسيمات بشأن المدن والقرى والمناطق النائية وعدد السكان فيها وغيرها من القضايا المتشعبة التي تخرج بالنهاية بمجموعة استنتاجات وتوصيات دقيقة وعامة كي تبدأ ماكنة الإعلام الدعائية باداء وظيفتها في بث خطط الاتصال الجماهيري كلا وفق المعطيات التي يستوجب التعامل بها وبجرعات تصاعدية غير محسوسة على الاقل لدى الجمهور المتلقي البسيط والاعتيادي لحين تتمكن من اداء الغرض المرجو من الحملة وهو التاثير على اكبر عدد ممكن من الناخبين لكسب اصواتهم بصرف النظر عن ميولهم وتوجهاتهم بل حتى شذوذهم الانساني والعنصري ولاسيما في البلدان الديمقراطية.ولا ادري لماذا تذكرت مجموعة مرشحين للانتخابات في الدورات الانتخابية الماضية في وطننا وترسخت ببالي بطاقة الناخب صاحب النصف دجاجة (مشوية ومسلفنة) واخر يوزع كارتات تعبئة رصيد هواتف نقالة واخرى تضع صورة زوجها (لان صورتها عورة) وآخر يوزع بطانيات (بعز الصيف) وغيرها ، فسذاجة القائمين على الحملات الانتخابية (ان وجدوا) لمثل هؤلاء او انهم كانوا اصلا طعما لتجربة لم تاتي من فراغ بل جاءت بناءً على واقع مرير يعيشه المجتمع العراقي جراء تراكم تركات من القهر والسياسات الدامية ما قبل الملكية ولغاية الآن.

ان المجتمعات الفتية في الدول النامية تبقى تعيد وتسقل في حوادث يتجاوزها الغرب بعد انقضاء الحاجة اليها ، ومنها كثرة التداول والانشغال بتصريحات الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب الذي يخطئ كل من يعتقد انه فاز مصادفة ، بل فاز لوجود حاجة لمثله لقيادة مرحلة جديدة قد تختلف عن سابقاتها في سياسة الولايات المتحدة الامريكية ، ولا اقصد الاختلاف الجذري بالنسبة لسياستهم الداخلية بل الخارجية ، ان ترامب رفع شعارات مركزة ضد العراق وأستخف بحكومته وشعبه ووصفهم بالسراق مستندا لحوادث يشترك فيها النظام العراقي السابق الذي اطلق عتات المجرمين وارباب السوابق من السجون بعفو صوري في العام 2002 قبل سقوط نظامه بنحو ستة اشهر وبعد دخول القوات الامريكية المحتلة (المحررة) سمحت بعمليات السطو وهي من رسمت إدارة الدولة وقادتها.

ان ترامب استغل موضوع النفط العراقي ومطالبته بتسديد ترليون ونصف الترليون دولار كتعويضات لامريكا لاغراض انتخابية وبعد فوزه بدأ بدعوة المسؤولين العراقيين واعطاء تطمينات لهم فهو مثل صاحبنا ابو الدجاج لكن ترامب على مستوى اكبر ولا سيما (بالكنتاكي) ولهذا أصبح رئيسا.

أناة العبادي..أم طيش ترامب
الأخ " شايل خرزة " ! / د.طه جزاع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 07 شباط 2017
  4376 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال