الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 466 كلمة )

تساؤلات..! / عدوية الهلالي

لماذا تم عرقلة تظاهرات السبت الفائت ؟ لماذا انتهت بالفوضى وبقتل ثمانية شهداء وجرح المئات من المتظاهرين ؟..من كان وراء ضرب المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع ومن أطلق الصواريخ على المنطقة الخضراء ؟ اسئلة ستظل اجاباتها تتخذ اشكالا مختلفة فكل جهة تحلل الامور من وجهة نظرها وتطرح أمام الشارع اجوبة غير مقنعة لأنها ترتكن الى اهداف ومصالح وليس الى حقائق صريحة ...
يرى التيار المدني على سبيل المثال ان ضرب التظاهرات هو ضرب للديمقراطية ونوايا الاصلاح لأن التظاهر السلمي حق دستوري مكفول للمواطن وركن اساسي من اركان الديمقراطية مشددين على ان التظاهرات كانت سلمية وان القوات الامنية تعاونت مع المتظاهرين ولم تكن تنوي ضربهم ..ويرى التيار الصدري ان الاحزاب الفاسدة هي التي تسعى الى عرقلة سعيه الى ازالة الفساد الانتخابي بمطالبته بالغاء مفوضية الانتخابات القائمة على المحاصصة والطائفية مشددا ايضا على ان تظاهراته كانت سلمية وان هناك جهات اقليمية وراء ضرب المنطقة الخضراء ...
من جهته ، يتهم حزب الدعوة المتظاهرين بقصف المنطقة الخضراء محذرا من مؤامرات خارجية ومؤكدا على وجود مسلحين بين المتظاهرين ، في الوقت الذي يدعو فيه رئيس الوزراء الى الالتزام بالقانون لحماية المتظاهرين ساعيا الى تشكيل لجنة تحقيقية للبحث عمن يقف وراء احداث السبت مع توجيه قيادة عمليات بغداد بالتنسيق مع العمليات المشتركة للقيام بحملات تفتيش واسعة لضبط الاسلحة وقاذفات الصواريخ ومصادرتها ، أما اعضاء مجلس النواب فاكتفى بعضهم بالصمت واطلق البعض الاخر تصريحات نارية تؤكد حجم الخلاف القائم بين الكتل وانسحب صدام الآراء الى مواقع التواصل الاجتماعي و(كروبات) الاعلاميين والمثقفين فكل يغني على ليلاه كما يحدث بعد كل حدث عراقي جديد ..
في الجانب الآخر من الحدث ، استقبلت ثمانية عوائل جثث اولادها وهرعت عوائل اخرى الى المستشفيات لتطمئن على جرحاها ، بينما انشغل عمال النظافة بتنظيف الدم المراق في موقع الحدث بعد ان انفضت التظاهرات ولم يحصد المتظاهرون سوى فقدان افراد منهم وجرح آخرين واغلاق جسر الجمهورية لمنعهم من معاودة الكرة ..
ثمة اسئلة اخرى باتت تلح علينا بعد ان حفظنا ردود الفعل السياسية عن ظهر قلب فلن تفيدنا التصريحات او الاتهامات المتبادلة ولا تشكيل اللجان ..نحن نتساءل فقط ..ماكان سيحدث لو لم تقمع التظاهرة ؟..هل كانت هناك خشية من دخول المتظاهرين الى المنطقة الخضراء ؟ وهل تستحق الدعوة الى الغاء المفوضية التضحية بدماء عراقية جديدة وكلنا يعلم ان تغيير المفوضية لن يكون جذريا كما دعا له زعيم التيار الصدري بل ستتغير الوجوه بوجوه اخرى من نفس الاطياف والكتل طالما ان مناخها العام مقسما على اسس المحاصصة والطائفية ؟...وهل كان الأمر برمته مجرد استعراض جديد للقوة من جانب ومحاولة لتكريس الفوضى من جانب آخر ؟
ألا يتساءل رجال السياسة في العراق مثلنا عمن سيستفيد من افعالهم تلك ؟ ألسنا نخوض حربا مع اشرس عدو خارجي ولدينا خلافات وتحديات واطماع وتدخلات اقليمية ...ألا تصبح مثل تلك الفرص سائغة للمزيد من التدخلات ونيل المصالح وتحقيق اهداف تعود بفائدتها على آخرين بينما يواصل المواطن العراقي التضحية بدمه حتى لو استخدم أكثر وسيلة سلمية في عصر الديمقراطية ..ودون أن يحصل على اجوبة شافية لتساؤلاته ...

مجرد كلام : دموع الصياد / عدوية الهلالي
مجرد كلام : في الشارع العراقي/ عدوية الهلالي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 16 شباط 2017
  4496 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
154 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
195 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
105 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
104 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
101 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
102 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
97 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
309 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
166 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
160 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال