الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 233 كلمة )

عادل الجبير في بغداد / ادهم النعماني

ما من إنسان عراقي عاقل إلا ويستحسن استقرار العلاقات العراقية السعودية .لا بل الحقيقة تقتضي تطوير هذا العلاقة وتوطيدها خدمة لاستقرار البلدين واستقرارا للمنطقة ككل. ولكن التمني شئ والواقع على الارض شئ آخر .العلاقة بين الدول أشبه بساحة معركة يربحها من يتمتع بالحنكة والذكاء والقدرة على التفوق .لا يمكن الركون إلى الكلام السعودي المعسول بدون قراءة الموقف السعودي في مجمل المنطقة. فليس خافيا على احد الانغماس السعودي في عمليات التخريب والتهديم وتقديم كل اشكال الدعم لكل الجماعات الإرهابية التي تعبث بأمن ليس العراق وإنما بكل المنطقة العربية. على المحاور العراقي أن يكون حذرا من اي طرح سعودي لا يتناسب والرؤية العراقية للاستقرار العراقي والاستقرار في المنطقة العربية. ان عملية لوي الاذرع هي التي تسود في العلاقات العراقية السعودية. إدارة العلاقات الدولية علم قائم بذاته يتطلب من المشتغلين فيه أن يكونوا على اطلاع واسع بطبيعة صراع القوى وان يكونوا بدراية واضحة بكيفية استخدام كل الأدوات لخدمة القضية الوطنية. إننا نشك شكا كبيرا بأن زيارة السيد عادل جبير تصب في خدمة الأمن والاستقرار وإنما العكس صحيح. فنحن نقول ان زيارته تصب في خدمة زيادة الفتن الداخلية ومحاولة إشعال فتيل حرب أهلية عراقية إضافة إلى دق أسفين بعلاقة العراق ببعض دول الجوار. إن المملكة العربية السعودية جزء من المخطط الأجنبي لتقسيم منطقتنا العربية وتفتيت وحدتها الاجتماعية وتمزيق تآلفها المذهبي. الحذر كل الحذر من الاعيب السياسة الخارجية السعودية. فهي في خدمة الأعداء وليس أوطاننا. وهذا التاريخ السعودي أمامنا علينا أن نقرءه بتمعن وتأني.

ادهم النعماني

مدير التحرير

سطور لا أنصح بقراءتها !! / زيد الحلي
جامعة الحديدة باليمن ... عام من النضال العلمي في م
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 06 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 26 شباط 2017
  5144 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال