الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

6 دقيقة وقت القراءة ( 1218 كلمة )

الملتقى الاذاعي والتلفزيوني يستضيف احد ابطال مدينة القواعد .. الممثل والمؤلف والمخرج .. المبدع طــلال هـادي

متابعة : خلود الحسناوي .

( الملتقيات لا تصنع النجوم ولكنها تلتقطهم )

انه ممن تعاملوا مع اللغة ومفرداتها وابحر بين امواجها المتلاطمة حيث الفاعل ونائبه والافعال وازمانها حتى حط رحاله بمدينة القواعد ، كتب الكثير من الاعمال للاذاعة والتلفزيون والمسرح ، ممثلا مخرجا كاتبا ، فنان تركت أعماله بصمة كبيرة . من أعماله الخالدة مسلسل"إعلان حالة حب" ،" الطوفان ثانية" ،"الهروب إلى الماضي " إلى جانب عشرات المسرحيات والمسلسلات الإذاعية. اعترف امام الحضور بانه يمثل جميع من تعامل معهم وعمل معهم من المبدعين انه الوفاء والصدق اثار موضوعات مهمة على الساحة الابداعية فقد تكلم عن ثلاثة اشكال او مستويات للنص والاخراج معا وهم نتيجة لإفرازات المراحل التي يمر بها البلد وظروف كثيرة مرت علينا وهم : الاول مؤلف ومخرج المرحلة وهو من يعمل ضمن اطار المرحلة الانية الحاضرة وما تحتوي من مفردات وينتهي بانتهائها والمستوى الاخر او النوع الاخر هو من فضّل العزلة والانزواء بحجة الرقي ولسان حاله يقول انا لا اتعامل مع هذا الواقع لإنه يريد العالمية والمعروف انها تبدأ من المحلية عبر نثر اوراق الواقع وشكسبير احد الذين وصلوا للعالمية عبر ممر المحلية ، والمستوى الاخر هو مؤلف ومخرج المناسبات كمن يتباكون بشهر محرم الحرام او من يحضر بجلسة للحزب الشيوعي يتكلم عن افكاره وهكذا ..

واثار موضوع تسويق الممثل وكيف ان الواقع الابداعي يفتقر الى الجانب الاعلامي الجيد وافتقاره الى ذلك الدور المهم بهذه الساحة .. واوضح اسباب توقف اعمال الدوبلاج فيما يخص افلام الكارتون التي كان له باع طويل في اغلبها لما له من ميزات خاصة تمتع بها في اللغة والالقاء وغيرها وذكر ايضا كيف ان الدوبلاج باللهجة العراقية قد توقف واثبت عدم قدرته على مجارات الواقع بما يخص المسلسلات التركية كما الدبلجة باللهجة السورية او اللبنانية .. كل هذه المواضيع المهمة واكثر تكلم عنها طلال هادي الفنان والمؤلف والمخرج والممثل بقاعة الجواهري بجلسة الملتقى الاذاعي والتلفزيوني الاسبوعية للاحتفاء بمسيرته الابداعية اليوم الثلاثاء 28/ 2 / 2017

بحضور نخبوي من مبدعي الفن والثقافة ، كتّاب وممثلين ومخرجين وممثلي المؤسسات الاعلامية الذين حضروا لتغطية الجلسة التي كانت بادارة الدكتور صالح الصحن رئيس الملتقى الاذاعي والتلفزيوني بعد ان بدأها بتحية الحضور وشكرهم ثم قراءة سورة الفاتحة على من غادروا هذه الحياة لبارئهم وفاءً من الملتقى وتقديرا لابداعهم .. في حضرة الفن والابداع وفي حضرة ارقى صنوف العطاء والاداء هذا الجنس الابداعي المميز الذي تتسم به اسماء كثيرة احترفت هذه المهنة عن معرفة وموهبة وعن جمال في الروح وهي التمثيل بوصفنا معجبين معتزين محترمين لهذه التجربة نرى انها اقترنت بشخص نبيل بيننا ورائع تعدى حدودها واتسعت دائرة خطواته المميزة عطاءً وانتاجا وهي دلالة واضحة من دلائل الثقة بالنفس والموهبة والقدرة .. اتسمت هذه المهنة بمزايا وسمات واضحة المعالم فقدت التكرار والتقليد والابتذال وتمسكت بالاصالة والتجديد والتفاعل بالمشهد .. بهذه الكلمات الجميلة كثيرة المعاني حيا المحتفى به وقدمه للجمهور الدكتور صالح الصحن رئيس الملتقى كعادته في تقديم ضيوفه ثم قرأ السيرة الذاتية للفنان طلال هادي وطلب منه بعدها اعتلاء منصة الجواهري ليتيح له الفرصة للحديث عن مسيرته الابداعية والرد على استفسارات الحضور ومداخلاتهم فكانت المداخلات لعديد من الحضور ممن تعاملوا مع المحتفى به وصاحبوه باعمالهم وهم الكاتب عباس رحيمة والفنان فلاح ابراهيم والاستاذ طه رشيد والكاتب والاعلامي رحيم العراقي والشاعر عباس الكعبي والاستاذ نظير جواد والاستاذ سعدي السبع والشاب فؤاد المصمم رئيس منتدى السينما بشارع المتنبي والفنان فاروق صبري والمؤلف والكاتب سمير النشمي والاستاذ مدير دائرة السينما والمسرح قحطان عبد الجليل والفنان علي عباس والاستاذ ماجد مهدي والاعلامي غالي العطواني ..

 

وقد اكدت المداخلات على مايتمتع به هذا الشخص من جدية وابداع وموهبة وصدق التعامل وانه فنانا لايكرر نفسه في كل اعماله هناك افق واسع يعمل باطاره وان الواقع الفني يفتقر الى الاعلام الجيد وعدم تسليط الاضواء على المبدعين ليشع نجمهم في سماء الابداع يسهم في ضعف الجانب الثقافي في البلد ذلك ان الفنان العراقي مظلوم وان المعروف بمصر ان الصحافة تصنع النجوم لمَ لا تصنع صحافتنا نجوماً ؟! فقد كان سابقا هناك نقدا فنياً لكل عمل او نتاج تلفزيوني او اذاعي او مسرحي من كل اسبوع كما النقد الموسيقي الذي عُرف به الاستاذ الناقد الموسيقي عادل الهاشمي والساحة الاعلامية تفتقر لهذا الجانب فلكي نسهم في صناعة نجوم لابد من ان تكون الصحافة قريبة من الفن اذ ان هناك الكثير من الاعمال على مستوى المسرح لم يُسلط الضوء عليها وهي قيد الانجاز الان وهي مايقرب عن 30 عملا في دائرة السينما والمسرح وغيرها كثير من اخفاقات تعمل على خفض مستوى التألق للمبدعين بمجال الاعلام .. ومن المهتمين بفنهم ونذروا انفسهم كثيرون في المشهد الثقافي العراقي ومنهم الفنان حسين علي صالح الذي عمل جاهدا على نقل المسرح الى النازحين في مخيماتهم فهم بحاجة للتذوق والفن كحاجتهم للأمان والخبز اذ جهد على ان يصنع مسرحاً متنقلا من سيارة حورها بطريقة مناسبة كمسرح متنقل ينتقل به من مكان لأخر مع كادره ومستلزماته كي يقدم عروضا مسرحية للطفل خاصة فهو الان رائدا من رواد مسرح الطفل ننحني له تبجيلا وتقديرا هذا ما ذكره الفنان طلال هادي بحق هذا الشخص ضمن احدى المداخلات .. وبنهاية الجلسة لابد من تكريم هذه المسيرة بدرع الجواهري للابداع قدمه الاستاذ الباحث ناجح المعموري رئيس اتحاد الادباء بطلب من رئيس الملتقى د. صالح الصحن ،

 

وكُرم ايضا بقلادة الابداع من قبل الصحن تثمينا وتكريما لمسيرته الابداعية بهذا المجال ، ولعين الكاميرة كانت الكلمة الاخيرة حيث وثق التاريخ نفسه بلقطة للحضور بصورة جماعية بختام الجلسة من قبل المصورين الزملاء وعلى راسهم شيخ المصورين الاستاذ صباح السراج والزميلة اسماء عبيد والمصور كريم الدفاعي والمصور حمادة البغدادي .. وبحديث للفنان طلال هادي بهذه المناسبة قائلا : الملتقى الاذاعي بهذه الامسية حرضنا على ان نكون اكثر ابداع واكثر صمودا بوجه كل عناصر الارهاب وان كنا على مدى ساعتين لكنها ساعتان من التواصل والثقافة اعادتنا الى عشرين عاما فنحن في الوسط الفني والثقافي بحاجة دائمة الى الدعم المعنوي الذي افتقدناه من مؤسساتنا فلذلك عندما يكون هذا الاحتفاء اعتقد انه جرعة من جرعات السير والاستمرار في المسيرة لذا ادعو لكل القائمين على هذا الملتقى بالخير ولما فيه خير الثقافة والحضارة العراقية التي تعاني من هجمة شرسة تريد القضاء عليها ..

 

بعض من السيرة الابداعية للفنان طلال هادي :

بغداد الحرية ـ 1965

 

خريج معهد الفنون الجميلة قسم المسرح فرع الاخراج المسرحي ، اخرج العديد من المسرحيات للمعهد ( رجل رهن نفسه ،مهدي السماوي ، غصن الزنبق ـ روبرتوا براكو ، النفس الاخير ـ عن الليلة العلمية لوليد اخلاصي ، شكسبير ) واشترك ممثلا في معظم مسرحيات القسم عندما كان طالبا ، وفيما يخص منتدى المسرح فقد قدم العديد من المسرحيات تمثيلا وتأليفا واخراجا ، منها مسرحية ( دموع لها مأوى ـ تأليفا وتمثيلا ، والحشرة ـ تأليفا واخراجا وتمثيلا ، وانهيار جدار رابع ـ اخراجا ، وليمت قيصر ـ اعدادا واخراجا ، السندباد ـ تأليفا وخراجا ، ولاية بطيخ ـتمثيلا ، زمن الباشوات ـتمثيلا ، طيور غادرتها الاجنحة ـ تمثيلا ، ضحايا الواجب ـ تمثيلا ، وفي المجال الاذاعي كتب لبرنامج حذارِ من اليأس والتمثيلية القصيرة لمدة عامين اخراج محمد صكر ومحمد زهير حسام وكتب للإذاعة ايضا مسلسل سيرة المصطفى (ص) دراما تاريخية لـ علاء الزبيدي وبيت مرهون كوميديا اخراج محمد صكر وبيادر فرح وسالفة كل يوم وشارع الحبايب وشارع الطلايب ويوميات سائق وكتب للتلفزيون مسلس ميليشيا الحب لفاروق القيسي وعلمكشوف لعزام صالح وبلادنا لباسم جهاد وكيك وكارتون اضافة لكثير من السبوتات التلفزيونية والاذاعية وفي مجال السينما كتب ايضا الفلم الكوميدي المحلة لأكرم كامل والفلم التسجيلي العنقاء لفارس طعمة واخرج للفرقة القومية للتمثيل مسرحية ـ الباب ـ ليوسف الصائغ والاجراس والأوراق وصبرك يصابر وسيلفي وكوميديا الخوف وماناله من جوائز : جائزة افضل ممثل عن مسرحية ضحايا الواجب عام 90 وجائزة افضل ممثل عن مسرحية ولاية بطيخ 92 وجائزة النقاد المسرحيين لأفضل ممثل 2013 وهو عضو ومؤسس فرقة المسرح العربي للتمثيل 91 وعضو الفرقة القومية للتمثيل منذ عام 92 .

أثارنا بين التهريب وعوامل التخريب استعادة كنز النم
رفع الراتب الاسمي لاعضاء البرلمان العراقي من 4 ملا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 01 آذار 2017
  6353 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 د. محمد البندوري : ترتكز التجربة التشكيلية للفنان فائق العبودي على أس تجريدي، فهو أح
111 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغــداد (( القســم الثاني ))النائب السابق والسيا
188 زيارة 0 تعليقات
هل من احد منكم يا ترى رأت عيناه جمال الطبيعة الخلابة في وطني كما كنت اراه انا ؟ هل من احد
233 زيارة 0 تعليقات
عندما كنا صغارا كنا نبتهج لرؤية صور قديمة لاجدادنا او للابوين وهم أطفال او لاصدقائهم وكنا
236 زيارة 0 تعليقات
* كتاباتي الأولية نضجت تدريجيا وفق الأحداث الزمنية العصرية * كلما زاد الألم في ذهن وروح ال
241 زيارة 0 تعليقات
كنت اجهز نفسي لحفل توقيع عملي الروائي الثالث" شجرة التين" وكان مقرارا توقيعه ضمن فعاليات م
247 زيارة 0 تعليقات
 و..... التقينالا استطيع ان احصي عدد الساعات والدقائق والاشهر والسنوات التي مرت على ت
247 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك مطلع تشرين اول من عام 2019 ، حين اندلعت احتجاجات غاضبة. سالت فيها دماء . واتشحت مد
258 زيارة 0 تعليقات
 في إطار سلسلة اللقاءات التي أقوم بها بقصد اتاحة الفرصة امام المهتمين بالشان الثقافي
262 زيارة 0 تعليقات
 نشرت الفنانة المصرية، أنغام، مقطع فيديو جمعها بالشيف التركي الشهير، نصرت، في "إنستغر
265 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال