الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 460 كلمة )

المرأة والفساد وهيئة النزاهة ؟ / عماد آل جلال

إلتفاتة ذكية من قبل هيئة النزاهة تنبه الى دور المرأة العراقية في بناء المجتمع ومكافحة الفساد، لا أحد يستطيع ان يقلل من دور المرأة الاساسي في تنظيم الاسرة، أولا أسرتها الصغيرة، وثانياً المجتمع بشكل عام، طبعا لا بد من الاشارة هنا الى تصنيف المرأة فهي ربة بيت، موظفة، فلاحة، عاملة، سياسية، طبيبة، مهندسة، ناشطة مدنية، عناوين كثيرة تنطبق عليها وفي كل عنوان من هذه العناوين تقوم المرأة بواجباتها الكاملة إضافة الى واجباتها المنزلية.

استلمت قبل ايام كتابا من هيئة النزاهة يشير الى توظيف اليوم العالمي للمرأة لإطلاق برنامج تثقيفي للتوعية بعنوان (نساء متحدات ضد الفساد) يستمر الى نهاية شهر آذار الجاري يتضمن ندوات ومحاضرات وورش عمل وفعاليات ثقافية وفنية، وفي ظني إن فكرة دمج مفهوم مكافحة الفساد بالمرأة هو أمر غاية في الاهمية ويعيد صياغة دورها في بناء المجتمع السليم بعد أن أختزل دورها بالعمل فحسب، لمن هي موظفة أو تحت أي عنوان كانت، فضلا عن إدارة المنزل من طبخ وتنظيف.

المرأة في حقيقة الأمر هي مؤسسة متكاملة ميزها الله تعالى بنعمتين هما تحمل الألم والصبر على البلوى، تشير دراسة للبنك الدولي إلى إنّ زيادة مشاركة النساء في مواقع صنع القرار والمراكز القيادية يؤدي الى انخفاض معدل الفساد بمعدل10 بالمئة وإلى تراجع مقدار الرشوة والمحسوبيات والتخفيف من قبول الهدايا, وترسيخ قيم النزاهة الوطنية في نفوس الأجيال, وتعزيز منظومة ستراتيجية مكافحة الفساد، ويقول الحكماء إن مصاعب الحياة لا تكمن في عجزك عن تحقيق ما تريد، بل في عجزك عن دفع ما لا تريد.

في السنوات الأخيرة تراجع دور المرأة في بناء المجتمع لاسباب ذاتية وموضوعية بخاصة في مناطق المنازلة البطولية ضد "داعش" فقد وجدت نفسها فجأة وسط ظروف قاسية، هجرت من منزلها وفقدت وظيفتها وضاع منها زوجها وأبنها، أمها، أختها، وربما تهدم دارها وأحترق، مع ذلك تمكنت من أستعادة أنفاسها والأمساك بزمام الأمور والمحافظة على ماتبقى من أسرتها ولو تحت سقف خيمة في صحراء.

ولكي يستعيد المجتمع دوره في دفع ما لايريد وفي المقدمة منه الفساد المالي والاداري المستشري في مفاصل الدولة لابد من إستعادة دور المرأة في ممارسة واجباتها التربوية في محيط اسرتها الصغيرة ومنها الى المجتمع، مما يتطلب مساهمة فاعلة للمؤسسات المتخصصة ومنظمات المجتمع المدني في بث روح الأمل والتفاؤل لدى قطاعات واسعة من الشباب والشابات والأخذ بيد المرأة في رحاب المجتمع المدني المتطور. 

ولإبراز مخاطر ظاهرة الفساد بشكل عام، لا بد من التطرق إلى سائر فئاته ؛ فهو ظاهرة قديمة، وجدت بوجود المجتمعات والأنظمة السياسية وشمل كل القطاعات وطبقات المجتمع ، قبل أن تغدو اليوم ظاهرة عالمية وتهديدا ( لا شفاء منه)، فمنذ القدم اعتبر افلاطون ان فلسفته وليدة تأمل عميق في اسباب فساد السياسة والأخلاق والعقل والإجتماع والفكر، وان التطور الأقتصادي أسهم في هذا الفساد إسهاما فاعلا وقوياً إذ جعل الحكام والشعب يتصورون إن التقدم الأقتصادي وحده يكفي لبناء مجتمع إنساني حقيقي وهو ما نعيشه اليوم للأسف الشديد.

علينا أن نتذكر دائما موعظة نيكولا ميكافلي التي تقول: حيث يكون الاستعداد عظيماً لا يمكن أن تكون الصعوبات عظيمة.

وزارة السعادة! / حسين عمران
مبادرة تستحق الثناء وبإنتظار مثيلتها / زيد الحلّي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 14 آذار 2017
  4085 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
71 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
95 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
92 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
109 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
132 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
97 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
104 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
82 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
81 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
86 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال