الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 376 كلمة )

سفراء من ذيل العجل .. / راضي المترفي

منذ ان بدأ العالم المتحضر التعايش السلمي وتشابك المصالح والحاجة الى ممثل في كل بلد اصبح (السفراء ) مقيمون في البلدان الاخرى لرعاية مصالح بلدانهم وهؤلاء السفراء لايقيمون في غير العاصمة بسبب حاجتهم للقرب من مركز القرار في الدولة التي يمثلون بلدهم فيها ولم يشهد التاريخ ولو ظاهرة واحدة تتمثل في ايفاد سفيرين لدولة واحدة الى دولة اخرى او وجود سفير لاينتمي لدولة في بلد اخر واعتادت الدول ان تنشأ ( حي دبلوماسي ) في عواصمها ليسكنه اولئك السفراء حماية لهم ومنعا من الاختلاط المفتوح مع المواطنين خوفا من التجسس او شراء الذمم وحرصا على الامن الوطني وسارت الدول والبلدان على هذا المنوال سنين طويلة ولم يشذ عنها الا العراق وتحديدا بعد عام 2003 وهذا الشذوذ اصبح فاحشا وملفتا للنظر ولو كانت هناك دولة بالمعنى المتعارف عليه في عرف الدول لما سكتت عليه في العراق اذ انتشرت مسميات لمسمى لاوجود له على ارض الواقع مثل ( المستشار .. الدكتور .. الخبير .. الاستاذ .. السفير ) وتناثرت هذه الالقاب على الحمقى والمعتوهين وفاقدو الاهليه والعهار والقوادين بكرم لم يعرفه حاتم الطائي في زمنه فمن هرب زباؤنها وبارت بضاعة جسدها وكسد عندها كل شيء انقلبت بقدرة قادر الى شيئ اخر وحملت احد هذه الالقاب ومن فشل في كل شيء حتى كتابة اسمه او النجاح كـ( عربنجي ) في الباب الشرقي اصبح مستشارا يزور المؤسسات ويغدق عليها استشاراته مجانا ويلتطق في اروقتها الصور ومن بارت بيده مهنة النصب والاحتيال منح نفسه لقب (الدكتور ) وحضر المؤتمرات والتجمعات متباهيا بصفاقته و(مغلس ) على الشتائم والسخرية التي تصك مسامعه ومن فقد او فقدت كل شيء حتى ورقة الحياء منح نفسه او حصل عليها من نظير له صفة (السفير ) ولايهم نوع السفارة المهم يكتب امام اسمه في صفحات الفيسبوك ( السفير ) علما ان حتى كلمة ( السفيه ) او (السخيف ) هو دونها وهذه هي الطامة الكبرى اذ لاسلطة قادرة على مسائلتهم على الاقل مع ان اسائتهم واضحة للعيان ومادامت السلطة غير قادرة على اعادتهم الى وضعهم السابق ونزع هذه الالقاب والصفات التي اساءوا لها ولحملتها الحقيقين عنهم نتمنى ان يبادر مجلس النواب الى اصدار قانونين في آن واحد الاول ان تكون ( ذيل العجل ) عاصمة تسلم بها اوراق اعتماد كل السفراء والمستشارين والخبراء والاساتذة والدكاترة المزيفين فقط والثاني ان ينشأ فيها حي دبلوماسي مزيف لكن على غرار مستشفى الشماعية يفرض عليهم قضاء باقي ايام اعمارهم فيه .

أيها الجزائري لا تبرر لمن يشتم الجزائر / معمر حبار
فيصل الياسري .. ومحاضرة بعنوان الإعلام في عصر التق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 24 آذار 2017
  4085 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
945 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
995 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
511 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1994 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5311 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1531 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2182 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
407 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
778 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
590 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال