الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 496 كلمة )

قتال تنظيم الدولة لا يبرر استهداف المدنيين / سوسن برينيس

عشرات المدنيين قتلوا في قصف للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على مدرسة البادية جنوبي مدينة المنصورة (30 كم عن مدينة الرقة السورية)، الضحايا أغلبهم نساء و اطفال بما أن المدرسة تؤوي أكثر من 50 عائلة نزحت منذ سنة 2012 من ريف حلب و الرقة و تدمر. منظمات إنسانية ذكرت أن أعداد الجثث يفوق المائة و أنها تمكنت من توثيق أسماء 46 فقط من الضحايا بسبب مسارعة تنظيم الدولة إلى دفن الجثث.
التحالف الدولي وعد بالتحقيق في الاتهامات الموجهة له بهذا الشأن، و صرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية :”بما أننا نفذنا عدة ضربات قرب الرقة، سنقدم هذه المعلومات لفريقنا المختص بالضحايا المدنيين لإجراء المزيد من التحقيقات”.
أما في العراق، فإن نفس التحالف الدولي دمر أمس بقصف جوي و مدفعي أكثر من 80 منزلا في منطقة الموصل الجديدة (غرب الموصل) على رؤوس ساكنيها، وسائل إعلام محلية تحدثت عن انتشال 136 جثة أغلبهم لنساء و اطفال و يخشى أن عدد الجثث التي لم تنتشل بعد من تحت الأنقاض مازال كبيرا. وسائل إعلام عربية تحدثت عن مقتل 230 شخصا في قصف أمس.
معركة الموصل التي انطلقت منذ أكتوبر الماضي أي منذ ما يزيد عن 5 اشهر، و يقودها التحالف الدولي (أكثر من 60 دولة) لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية، اعتمدت أساسا على القصف الجوي و المدفعي العنيف المرفوق بتقدم على الأرض من القوات العراقية العسكرية و شبه العسكرية بمعاضدة البشمركة الكردية و الحشد الشعبي.
بطء سيرالمعركة و اضطرار القوات المهاجمة إلى التوقف و مراجعة الخطة العسكرية في عدة مناسبات يشي بصعوبتها، أولا للمقاومة الشرسة التي يبديها تنظيم الدولة و استنزافه للقوات المهاجمة خاصة باعتماد السيارات المفخخة، و ثانيا نظرا للطبيعة العمرانية في الجزء الغربي و التي تضع صعوبات أمام تقدم الآليات العسكرية، مما يجبر المهاجمين على خوض حرب شوارع حقيقية.
 الكثافة السكنية العالية في المدينة خاصة في الجزء الغربي منها اضطر مئات الالاف إلى النزوح الى المخيمات  وقاية من القصف الكثيف، لكن العدد الأكبر من السكان المدنيين مايزال داخل المدينة بعد أن عجزت المخيمات على استيعاب المزيد، الأمر الذي ينبئ بإمكانية أن تكون ضريبة القتال مرتفعة في صفوف المدنيين. نفس هذه المخاوف تخيم على معركة الرقة، و التي و ان لم تبدأ بعد فإن بوادرها تبدو مرعبة باستهداف مدرسة المنصورة في الأيام الأخيرة.
التجارب السابقة علمتنا أن تعامل الجيش الأمريكي مع أي قصف يستهدف مدنيين أثناء حروبه المتعاقبة في المنطقة العربية، يقتصر على الإحساس بالاسف من أجل الضحايا و الوعود بفتح تحقيق في الأمر سرعان ما يلفها النسيان.
لكن من حقنا ككل من يقدس الحياة البشرية، و يؤمن أن للحرب أخلاقيات و للمدنيين فيها حقوق أن ندعو إلى أخذ كل الاحتياطات لعدم استهدافهم. من حقنا أيضا أن نتساءل عن أسباب انعدام التحضير لمخيمات إيواء النازحين بعدد يكفي كل المدنيين في المدينتين بنفس نسق التحضيرات العسكرية. هل لأن الضحايا المحتملين هم بشر من صنف ثان في نظر التحالف الغربي؟ و ماذا عن نظرة حكومة العراق لمواطنيها؟ هل سعة المخيمات بعدد اقصى للاستيعاب قدرته بعض المنظمات ب 150 الف نازح دليل على أن باقي سكان الموصل لا يستحقون الحماية أو على أنهم مواطنون عراقيون درجة ثانية؟ أسئلة مشروعة يحق لنا طرحها و نحن نرى العالم يبرر كل الجرائم مادام الهدف هو القضاء على تنظيم الدولة.
كاتبة تونسية

التحالف الدولي يعلن أنه قصف الموقع في الجانب الغرب
كنت شاهدا على هجوم لندن.. وحوصرت في البرلمان لساعا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 25 آذار 2017
  4167 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
99 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
105 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
103 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
121 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
147 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
112 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
117 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
95 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
90 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
99 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال