الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 497 كلمة )

قمة الإمتحان / عماد آل جلال

 مل المواطن العراقي والعربي بشكل عام من المؤتمرات والاجتماعات بخاصة منها مؤتمرات القمة العربية التي كرست الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين بدلا من تحريرها وعوقت العلاقات الاقتصادية وقيدتها بين الدول العربية، ولم تفلح في حل مشاكل الحدود أو الخلافات السياسية ولم ترتق الى مستوى الاتحاد الاوربي الذي وحد أوربا المتنوعة قوميا وعرقيا تحت علم واحد وعملة واحدة وفيزا واحدة. منذ تأسيس الجامعة العربية في عام 1945، عقد القادة العرب 39 اجتماع قمة حتى عام 20166، توزعت بين 27 قمة عادية و9 قمم طارئة (غير عادية) و3 قمم اقتصادية، عقد أول مؤتمر قمة في الاسكندرية عام 1946 بدعوة من الملك فاروق وكان هذا المؤتمر بمثابة الاعلان الرسمي لأنطلاق القمم العربية، وظلت عيون المواطن تترقب وتتطلع طوال هذه السنوات الى ما ستسفر عنه من قرارات أبتداء من (تحرير) فلسطين المغتصبة وجعلها الفقرة رقم واحد الى (حل) القضية الفسطينية، ومن ثم حل الدولتين والاعتراف بالأمر الواقع وطرح الحلول السلمية والقبول بحدود 1967. مع ذلك دعونا نتفاءل هذه المرة ايضا، اليوم يجتمع من نسميهم جزافا بالقادة العرب في قمة سميت بالبحر الميت، وبرغم ان أختيار المكان يوحى بأنها ميتة كسائر المؤتمرات السابقة، الا إن بعض البوادر الايجابية التي برزت مؤخرا في الاجواء العربية منذ زيارة وزير خارجية المملكة العربية السعودية للعراق وما تلتها من تصريحات ولقاءات عربية وتخفيف حدة الخطاب الاعلامي المتشنج، والاهم من ذلك الانتصارات الباهرة التي حققها الجيش العراقي الباسل والقوات المقاتلة معه في جبهة الموصل عاصمة مايسمى بدولة (الخرافة) الاسلامية وقرب إنهاء أحتلالها لما تبقى من الارض وطردها نهائيا من العراق وسورية.  أقول أن الانصارات بشكل خاص فرضت نفسها على جدول الاعمال واضفت على المؤتمر جوا إيجابيا ممكن أن يشكل عامل ضغط على الزعامات لإيجاد الحلول الفاعلة للوضع في اليمن وليبيا وسيناء، ودعم عملية أيواء الاف النازحين بسبب معارك الموصل والاسهام الجدي في إعادة بناء المدن العراقية التي تضررت كليا في بناها التحتية والفوقية وفي ثقافتها المجتمعية وسلوك أبنائها فضلا عن النزاعات العشائرية والشخصية التي نتجت عنها.  نستطيع القول ايضا إن الزيارة الناجحة للدكتور حيدر العبادي الى واشنطن وما نتج عنها من معطيات ايجابية في تفعيل إتفاقية الإطار الستراتيجي بإعلان الشراكة الشاملة والتوازن المعقول الذي ظهر في علاقات العراق مع محيطه الاقليمي، يفتح آفاقا جديدة للوفد العراقي للعب دور بارز في الدفاع عن حقوق العراق الذي يقاتل نيابة عن العرب والعالم ضد ارهاب شرس منظم ومدعوم دوليا في أضفاء جو أيجابي يسهم في إنشاء صندوق عربي لدعم العراق على الصعد المختلفة.  أما فيما يتعلق بالحرب في اليمن فيمكن القول إن فشل الحرب حتى الان في تغيير الواقع على الارض والرسالة التي وجهها الرئيس اليمني السابق علي صالح الى خادم الحرمين قد تفتح الطريق لإيجاد حل سلمي يتم فرضه عبر القمة العربية، كذلك الاقرار بالحل السلمي للوضع في سورية وأحترام إرادة الشعب في خياراته السياسية، ودعم الشرعية في ليبيا، ومساعدة لبنان التي تحملت كثيرا من أعباء النازحين اليها من سورية، التعامل بروح المسؤولية تجاه المشاكل الني تواجه المنطقة قد يعيد تنظيم الوضع السياسي والامني العربي بعد فترة من التوترات والشحن والتدخل أعقبت ماسمي زيفا (الربيع العربي) الذي أعاد الدول العربية الى الخلف وهدم ماتبقى من تضامن عريب في حده الادنى. يوم أو يومان وينتهي المؤتمر، وعند الامتحان تبيض وجوه أو تهان.ش

نساء متحدات ضد الفساد ..في احتفالية كبرى على المسر
السلطات الالمانية تحقق في تجسس أنقرة على معارضين أ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 30 آذار 2017
  3956 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12380 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
902 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7524 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8528 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7424 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7416 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7312 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9569 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8838 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8565 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال