الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 431 كلمة )

كركوك مرة أخرى/ عماد آل جلال

كما قلت في مقال سابق إن محافظ كركوك الذي يسعى جاهدا لتخليص المحافظة من الظلم الذي يقع عليها لأنها تحت سلطة الحكومة الاتحادية على حد قوله لم يكتف بتوظيف كل امكانات الدولة العراقية فيها لتغيير ديموغرافيا السكان لصالح الكورد بحجة وبدونها، إنما أعلن كوردستانية كركوك وقام برفع علم الأقليم الى جانب العلم العراقي في الدوائر الرسمية للمحافظة مانحا نفسه صلاحية تنفيذ المادة 140من الدستور.

هذه الخطوة التي قرأها المراقبون بأنها محسوبة ومخطط لها قبل حسم معارك الموصل تهدف الى تعبيد الطريق لأنفصال الأقليم بعد ضم كركوك قسرا واعلان الدولة الكوردية في العراق ثم تمتد لاحقا الى سورية. 

وبصرف النظر عن ماخلفته من ردود فعل متباينة ، تأييد مطلق من قبل النواب الكورد في مجلس النواب العراقي، ورفض رسمي وشعبي لها قد يقود الى ما لايحمد عقباه لاسمح الله، أقول إن ردود الفعل لم ترتق الى مناقشة الأبعاد المترتبة على أقامة دولة كوردية شمال شرق الوطن العربي وما هو تأثيرها على مستقبل المنطقة؟.

في الآونة الأخيرة تداولت أجهزة الاعلام الغربية والأميركية كثيرا هذا الموضوع وكأن مشروع الدولة الكوردية أصبح أمرا مفروضا إن عاجلا أو آجلا، لكننا لم نقرأ في التقارير الاستخبارية والاعلامية شيئا عن سياسات (الدولة الكوردية) لو كتب لها أن تعلن وهل ستكون داعمة ،مؤيدة ومساندة لجيرانها أم ستتحول الى قاعدة أميركية أسرائيلية قابلة للتمدد شمالا وشرقا ؟. 

جريدة البرافدا الروسية نشرت تقريرا في الثلاثين من آذار الماضي وصفت قيام (دولة كوردية) في العراق وسورية بمثابة ، اسرائيل في الشرق الاوسط، وكوسوفو في البلقان وإن هذه الدولة لن تكون حليفة للعرب إذ إنها ستكون حليفا لإسرائيل.

واذا طرحنا سؤالا من طراز، هل أميركا مع أم ضد قيام (دولة كوردية) نكتشف إن جميع التحليلات تشيرالى دعم الأدارة الأميركية لفكرة الدولة لكنها قد تختلف في التوقيت فوجود دولة (كوردية) في العراق وسورية يمنح أميركا مساحة أكبر في المنطقة ربما بالحصول على قواعد عسكرية ثابتة فيها وتطلق يدها في إدارة وأستخدام هذه القواعد.

الجريدة الروسية نبهت القيادة الروسية الى خطورة قيام مثل هذه الدولة وأكدت بناء على تحليل الخبراء السياسيين إن الوضع في الشرق الاوسط لن يساعد على إرساء دولة كوردية في المنطقة ولا في حل أي من الأزمات الحالية، بل سيساهم في تفاقمها وخلق مشاكل جديدة.

التجربة أثبتت إن الكورد في حد ذاتهم يمثلون مجتمعا غير متجانس وتشوبه الخلافات مما يحول دون توحدهم تحت أية (راية) فهم حاليا في أعلى مراحل الأنقسام والتشرذم وجلوسهم مؤخرا لأعلان الاتفاق على الأستفتاء لا يعني مطلقا إن الأحزاب الكوردية لن تخوض قتالا ضاريا فيما بينها مستقبلا لتقاسم النفوذ والموارد والمناصب.

فكيف ستنتهي الأزمة، بعناد كردي كما تعودنا، أم بالعودة الى الشرعية الدستورية وتنفيذ قرار مجلس النواب العراقي الذي يبطل قرار مجلس المحافظة، وهل ستنفذ الحكومة الإتحادية القرار كونها مصدر السلطة التنفيذية إذا رفض محافظ كركوك تنفيذه؟ .

خلود الحسناوي / دُرتي في الطريق الى البيت
صناديق الصبر !! / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 05 نيسان 2017
  3776 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال