الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 239 كلمة )

سوريا تنزِف وتُذبح من جديد .. حالها حال العراق واليمن .. أين انتُم يا عرب ؟

عباس سليم الخفاجي 

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك 

أتمنى من كل إنسان شريف وأولهم الإعلاميين والصحفيين أن تعلوا أصواتهم بوجه الهجمة الوهابية الصهيوامريكية التي طالت الشعب العراقي واليمني ، واليوم سوريا . 

فقد ذكر اليوم شهود عيان إن أعداد كبيرة من الجنود والمدنيين السوريين قد سقطوا شهداء في هجمة صاروخية أمريكية استهدفت قاعدة جوية في مدينة حمص، مؤكدين أن الصواريخ دمرت القاعدة تقريبا.

وهذه الهجمة هي من ضمن المخطط الكبير لإسقاط سوريا بيد عملاء إسرائيل والتي ينفذها جلاوزة العرب من القادة والأمراء ومن يساندهم من المأجورين ، حيث ذكرت الحكومة السورية إنها ضحية عدوان أمريكي. وقالت على لسان محافظ حمص طلال البرازي إن "الغارات الأمريكية تخدم أهداف تنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات مسلحة إرهابية أخرى".

وقال مراسل BBC في دمشق عساف عبود اليوم الجمعة السابع من نيسان 2017، إن تنظيم ما يدعى الدولة الإسلامية قد شن هجوما على منطقة الفرقلس قرب مطار الشعيرات في الريف الشرقي لحمص، مستغلاً الهجوم الصاروخي الأميركي على المطار للتوسع في المنطقة.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت أنها أطلقت صواريخ كروز على قاعدة جوية قرب حمص ردا على هجوم مفبرك يُعتقد أنه كيمياوي استهدف بلدة خاضعة للمعارضة في محافظة إدلب ، ونسب إلى الجيش السوري.

وبحسب وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فإن سفينتين في البحر المتوسط أطلقتا 59 صاروخا من طراز توماهوك في الساعة 4,40 بتوقيت سوريا (01,40بتوقيت غرينتش).

وأكد الرئيس دونالد ترامب أنه أمر بشن ضربة عسكرية على قاعدة الشعيرات التي انطلق منها الهجوم على بلدة خان شيخون والذي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين.

 

دولة للأكراد ولما لا / هادي جلو مرعي
محمد حسب العكيلي / وداع ام

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 07 نيسان 2017
  5593 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

نحن مثقلون بمسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مسؤولية وطنية لمواجهة البعد الأنساني المغيّبْ اليو
26 زيارة 0 تعليقات
ان مفهوم "السيادة" هو اكبر عملية احتيال قامت بها البرجوازية في العالم المعاصر وسوقتها وباع
22 زيارة 0 تعليقات
تفيد أحدث البيانات الإحصائية الخليجية أن عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي بلغ 57.4 مليون
21 زيارة 0 تعليقات
الاستعدادات جارية في العراق لاستقبال البابا فرنسيس الذي يزوره في لقاء تاريخي وعزمه توقيع "
18 زيارة 0 تعليقات
في الماضي, كانت تُمارسُ علينا سياسات التجهيل, الآن نُمارس على أنفسنا, سياسة تصديق الخداع ا
20 زيارة 0 تعليقات
كورونا ذاك ) الفيروس ( عبر امتداده ؛ وتوغله عبر أرجاء الكون ؛ حتى أمسى "مُكـَوْنـَنا " مما
23 زيارة 0 تعليقات
نظرًا لأن الإسرائيليين سيدلون بأصواتهم قريبًا للمرة الرابعة في غضون عامين ، ينبغي عليهم ال
20 زيارة 0 تعليقات
الحراك السياسي في الدول المستقرة نوعا ما لا يقتصر على المواسم الأنتخابية فقط، بل هو قائم ع
40 زيارة 0 تعليقات
  بين الفينة والاخرى تطفوا على السطح مشكلة، ثم تختفي وتذهب أدراج الرياح حالها كالتي س
43 زيارة 0 تعليقات
قالت الداخلية في بيان، إن "هيئة القضاء العسكري والأجهزة الأمنية المختصة درست ملفات عدد من
31 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال