الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 414 كلمة )

حلم مضمّخ بالدم والخنوع / راضي المترفي

في حلم باذخ وجدت نفسي في دولة لايحضرني اسمها وان كانت حروفه على شكل (الـزلابيا) كأتاتورك في تركيا او عيدي امين في اوغندا او القائد في العراق لايستبدل بي غيري ولايشغل مكاني احد مهما كان والقضاء والشرطة والجيش والوزراء والمسؤولين عبيد لرغبتي والشعب يهتف لي ليل نهار : بالروح .. بالدم نفديك يا .. وانا اعلم انهم جميعا كاذبون فالقضاة مرتشون والوزراء قوادون والشرطة ابناء عاهرات والمسؤولون لصوص منافقون والشعب خانع جبان مضياع لحقوقه وحرسي الخاص يؤدون كل الواجبات القذرة الموكلة اليهم والتي لم يكلفوا بها ومن المضحك المبكي انني في ذلك الحلم سريع الغضب قاسي غليظ القلبلاتاخذني رحمة بأحد اعدم ما اشاء واسجن من اريد والشعب في كل حال يصفق لي  وان اعدمت زبالا وصفته الصحف والقنوات الفضائية ورجال الحكم والشعب بالعميل للاجنبي وان غضبت على وزير وصمه حتى زملاؤه بالخيانة العظمى وتلقيت البرقيات التي تشد على يدي وتشجعني وتطلب مني الضرب بيد من حديد على رؤوس الخونة والعملاء وفي اواسط الحلم قررت مصادرة الحريات تحت مبرر انها مفضية لفساد المجتمع وضياع العادات والتقاليد الاصيلة فصفق الجميع وازرني رجال الدين والعشائر والرجعييون والمتملقون وخنع الشعب والليبراليون وخرجت الدوائر والعشائر بمسيرات تأييد بعدها قررت الغاء منظمات المجتمع المدني فكان التأيد حادا والتصفيق مدويا ووصفوني بـ(مطهر البلاد من الفساد ) وفي التفاتة رعناء دمرت الضبط في الجيش وحمطت تسلسله الهرمي ومنحت رتبا بلا دراسة او حساب فشبهوني بعزم الاشتر وشجاعة ابن القاسم الثقفي وابحت للشرطة كل شي فأطلقوا علي لقب ( ابو الانسانية ) وقبل ان ينتهي الحلم اجهزت على كل شيء تدميرا فتسابق المتملقون من كل الطبقات منهم من قرن عدلي بعدالة عمر ومنهم من صورني بزهد علي وهناك من كفر بي سلبا ومن كفر بي ايجابا وعلى مشارف نهاية الحلم قررت اعدام اللصوص والمنافقين والمرتشين والمتملقين والعهار ورجال العشائر والدين والليبراليين والراديكاليين والخانعين وقبل اصدار القرارات دخل علي رجل طويل القامة كث اللحية ابيضها وجهه يشبه التاريخ من دون استئذان وقف امامي مستندا على عصاة له مانعا لي من اصدار القرارات وقبل ان اسأله عن السبب قال ناصحا : ان قتلت الخانعين ستبقى بدون شعب لكن بأمكانك ان تقتل الخنوع في نفوس الناس لتصلح بهذا القتل كل فاسد من امور الناس وهذا لايتم الا برجوعك لانسانيتك واحترام انسانية الاخرين وماعداه فأن قتلت اللصوص اصبحت بلا حكومة وان قتلت المرتشين فقدت احكامك عكازها وان قتلت المنافقين والمتملقين والعهار اصبحت بلا جمهور يصفق لك وان قتلت الليبراليين والراديكاليين ورجال العشائر والدين تفقد المعارضة الشكلية وذمم يمكن شراؤها . وعندما هممت بالرد عليه وجدته اختفى وتبخر الحلم والتلفزيون الرسمي ينقل وقائع زيارة ميدانية يقوم بها القائد للقطعات المقاتلة في منطقة لايحضرني اسمها ولاتشبه حروفه (الـزلابيا ).

فضحُ الكونغرس الأمريكي كمكان يباع فيه كل شيء
الحرية والكرامة "2" / مصطفى يوسف اللداوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 21 نيسان 2017
  4011 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
4750 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
4987 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
5456 زيارة 1 تعليقات
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر) ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق
4843 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
5139 زيارة 0 تعليقات
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
5346 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
4342 زيارة 0 تعليقات
يفتش عن الحياة صباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
4393 زيارة 0 تعليقات
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
4691 زيارة 0 تعليقات
ناءت روحي بثقل الاغتراب من نكون نحن تفوح رائحة العفن في كل مكان دم هابيل مازال ينزف قابيل
4246 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال