الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 581 كلمة )

الدكتور شفيق المهدي : حاربنا الفساد.. وانتقلنا إلى القضاء .. ويبقى مشروعنا حضاري وأنساني/ رعد اليوسف

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك

هي ليست مقابلة صحفية .. فقد تعودت منهج  الكتابة مع أصدقائي ومع من اشعر به رمزا للنبل ومحاربة الفساد، ان ابتكر صيغ جديدة، لنقل الحقائق للقارئ، بشكل يخلو من الروتينية، وفق حاجات القارئ الذي انهكته الحياة في ظل هجمة فساد هي اكبر من كل منظومات التصور والخيال !! 

الصديق العزيز الدكتور شفيق المهدي مدير عام دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة، تعودت لقائه والدردشة معه، كلما زرت الوطن الحبيب .. حيث أجد الأمل ينساب إشعاعا في ثنايا أحاديثه، مع الألم الذي يغزو الحروف والكلمات، مما يجعلني متشبثا بحزمة ضوء يشعلها في كل مرة.

 بدأ هذه المرة من مرارة الفساد، فذكر الدكتور شفيق، مساومة حقيرة، تمت في مكتبه من قبل مافيات الفساد، حينما عرضوا عليه ان يعطيهم لوحة فنية زينت جدار مكتبه، وأشار اليها، بعد ان يأتوا بكوبي طبق الأصل عنها، لتعلق مكانها، مقابل ان يدفعوا له (رشوة) مقدارها (70) ألف دولار !! ( ولا من شاف ولا من دري).. وقد طردهم وبلغ عن تلك الوقاحة وغيرها.

ذكّرت الدكتور شفيق بمشروع مهم، سبق ان تحدث عنه بمحبة وشوق، وأطلق عليه تسمية جميلة في حينها ( مشروع إحياء منارات المدن) .. ومنارات المدن هذه ليست في الجوامع والمساجد، إنما في الشوارع .. وساحاتها .. فقال :

- مازلنا نحث الخطى، لتنفيذ هذا المشروع في مدن المحافظات، لنحتفي بمنارات رموزنا الأدبية والثقافية والفنية، كجزء من الوفاء لهم، فمثلا ، نخصص ساحة لتمثال صفي الدين الحلي في الحلة، والجواهري في النجف، والحبوبي في الناصرية، والسياب في البصرة وهكذا.

وأورد الدكتور ممارسة شعبية جرت ضمن هذا السياق تعبر عن حالة الرقي والوفاء والتحضر، اذ تحمل ردا وطنيا عفويا، حيث قال : قبل شهر تقريبا وجهت لي دعوة لإزاحة الستار عن تمثال يعود الى المرحوم محمد محمود الهيتي في قضاء عفك .. والهيتي هذا هو الأستاذ الذي أسس مدرسة لأهالي مدينة عفك قبل 60 سنة .. وحضر معنا ابنه والمسؤولين وجمع غفير من أبناء القضاء .. والجميل ان صاحب المبادرة هو احد طلبة الهيتي والنحات من أبناء المدينة .. وبلغت سعادتي حدا كبيرا اذ شعرت ان هذه المدينة الصغيرة بهذه المبادرة  إنما تساهم في إسقاط المشاريع الطائفية .. اذ تم تكريم ابن هيت في عفك ! هذه هي حقيقة الشعب الواحد.

يشير الدكتور شفيق المهدي الى عدم نسيانه والفريق العامل معه، حقيقة ان الأمة تبنى بالثقافة والفنون.. وان مشروعه في الدائرة يسعى لترجمة هذه الحقيقة بكل التفاصيل، وانه كما أضاف : نعمل في صلب مشروع حضاري في وزارة أسئ لها عبر تعيينات تحاصصية، أدت الى تدمير أحلامها في بناء الصرح الحضاري الثقافي الحلم .. ما أدى الى انحسار دور الوزارة خاصة وأنها اعتبرت خدمية .. الأمر الذي دفعني منذ سنوات حتى الان، الى المطالبة بجعل الوزارة سيادية.

وعن بزوغ جذوة النور في محاربة الفساد، كان الدكتور يشير بفرح وزهو الى النجاح في ضبط التعيينات وإنهاء الفساد بنِسَب كبيرة في مرافق الوزارة بمتابعة جادة من الوزير لمدة ثلاثة سنوات .. لتبدأ نهضة ثقافية جديدة . 

وزاد على ذلك، مؤكدا : بدأنا بنبش قبور ملفات الفساد السابقة .. كملف بغداد عاصمة الثقافة الذي أنفق فيه مبلغ 500 مليون دولار ! وملف شارع الرشيد وغير ذلك. 

لقد تجاوزنا الكثير من المراحل، يقول الدكتور، ووصلنا الى الإحالة للقضاء .

الفاسدون اليوم يعيشون حالة كبيرة من الرعب .. واهتز الوضع السياسي مجرد أطلق ترامب بعض الجمل لان من يحمي الفاسدون هم السياسيون .

وسؤال أصر الدكتور على ان يكون كبيرا وجهه في ختام الدردشة، للجميع :

- ترامب الملياردير .. هل يعقل ان يقف لمناصرة فقراء العراق ويبطش باللصوص ؟! 

# شربنا ما تبقى من القهوة، وشكرنا الصديق الدكتور المهدي صراحته وحرصه على العمل، وشغفه في محبة الوطن الذي يعني  لنا جميعا كوكب الأرض.

 

التايكواندو العراقية وحمى الانتخابات / عدي الدفاع
عام جديد يملؤه الإبداع / نورا الكعبي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 30 نيسان 2017
  6115 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
108 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
115 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
111 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
126 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
152 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
117 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
124 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
106 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
99 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
107 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال