الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 723 كلمة )

فرخ البط عوام ... ابن الجوزي انموذجاً / نوار محمد الربيعي

تنتشر الأمثال العربية على ألسنة كل الناس تقريباً ومن كل الطبقات والشرائح الإجتماعية, حيث يُعتمد على تلك الأمثال كوسيلة مختصرة لإيصال فكرة معينة لذهن المتلقي ولهذا نجدها على لسان الجميع بحيث لا يكاد أن يخلوا من تداولها أي مجلس حتى وإن كان يخص الجانب السياسي أو الديني أو العلمي أو الإجتماعي أو أي جانب آخر, فنجدها على لسان المرجع الديني أو الحاكم أو المدرس والمعلم أو شيخ العشيرة أو أي شخص آخر. ومن بين الأمثال الأكثر تداولاً بين الناس المثل القائل " فرخ البط عوام " إذ يحكى إن هناك فلاحاً يملك " بطة " وضعت هذه البطة بيضتين وبعدها ماتت, فقام هذا الفلاح بوضع هاتين البيضتين مع بيض إحدى الدجاجات لترقد عليه مع بيضها وبالفعل رقدت الدجاجة على البيض إلى أن فقس جميع البيض وخرجت بطتين صغيرتين مع أفراخ الدجاج وكأنهم من نفس النوع, وفي أحدى الأيام إقتربت الدجاجة وأفراخها من ضمنهم البطتين الصغيرتين من بركة ماء فقفزت البطتان الصغيرتان إلى تلك البركة وبدأتا بالعوم وسط مياه البركة بدون تدريب مسبق على ذلك, فلاحظ الفلاح ذلك فقال " فرخ البط عوام " فصار مثلاً شائعاً, هذه هي قصة هذا المثل كما يقال. عادة ما يقال هذا المثل عند رؤية شخص يتميز بمميزات موجودة عند والده من قبله ومثال ذلك أن تجد جراحاً متميزاً كما كان والده من قبله, أو رامٍ متميز مثل والده من قبله أو حتى في القضية الأخلاقية والسلوكية بحيث يكون الإبن شبيهاً لأبيه بالفطرة في الكثير من تصرفاته وسلوكياته وأخلاقه دون الحاجة إلى تعلمها, فما بالك إذا كان الولد وهو يشبه أبيه ومع ذلك يتعلم ويدرس ويتخصص في أخلاق وسلوكيات ومعارف أبيه ؟ كيف سيكون ؟ قطعاً سوف يتفوق على أبيه بأضعاف مضاعفة. محل الشاهد من ذلك كله هو أبناء " ابن الجوزي " الذين علموا في دار الخلافة العباسية, هؤلاء يعتبرهم أتباع ابن تيمية من شيوخهم وعلمائهم وأئمتهم ومنهم يأخذون مسلمات في كل شيء ويقدسونهم أيما تقديس, بحيث جعلوا كره وعداء وبغض شيخ دار الخلافة محيي الدين يوسف بن أبي الفرج بن الجوزي لوزير الخليفة سبباً وذريعةً للتنكيل بهذا الوزير وإلقاء التهم والأباطيل عليه جزافاً حتى إتهموه بخيانة الخليفة العباسي وجعلوا منه شماعة يعلقون عليها أسباب سقوط بغداد بيد المغول حتى يبرؤون ساحة خليفتهم وشيخهم من تلك الأسباب, ومع علمهم بذلك العداء فإنهم يأخذون من ابن الجوزي المسلمات ويعتقدون ويؤمنون بكل ما يقول به وهو – أي شيخ دار الخلافة محيي الدين – سار على خطى أبيه في النفاق والوقيعة بين الناس ممن يختلف معه وحتى مع من كان على نفس المنهج, كما يقول المرجع الصرخي الحسني في المحاضرة الثامنة والثلاثون من بحث " وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري " معلقاً على كلام لإبن كثر في كتاب البداية والنهاية ((وَقُتِلَ أُسْتَاذُ دَارِ الْخِلَافَةِ الشَّيْخِ مُحْيِي الدِّين يُوسُفَ بْنِ الشَّيْخِ أَبِي الْفَرَجِ بْنِ الْجَوْزِيِّ، وَكَانَ عدو الوزير)), حيث قال المرجع الصرخي : (( أقول: هنا قطب النفاق والتجسّس والمكر والغدر التيمي، الذي لا شغل له إلّا في الوقيعة بالآخرين وتغييبِهم في غياهب السجون أو قتلِهم وترحيلِهم عن الدنيا!!! وهذا نهج ثابت يُورَّث مِن الآباء إلى الأبناء، ومِن السلف إلى الخَلَف!!! فها هو ابن الجوزي يتسلَّم راية الحسد والحقد والمكر والغدر والنفاق مِن أبيه ابن الجوزي، ففي الكامل10/(181): {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سَبْعٍ وَتِسْعِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ (597هـ)]: قال ابن الأثير: [الْوَفَيَاتُ]: وَفِي هَذِهِ السَّنَةِ، فِي شَهْرِ رَمَضَانَ، تُوُفِّيَ أَبُو الْفَرَجِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ عَلِيُّ بْنُ الْجَوْزِيِّ الْحَنْبَلِيُّ الْوَاعِظُ بِبَغْدَادَ، وَتَصَانِيفُهُ مَشْهُورَةٌ، وَكَانَ كَثِيرَ الْوَقِيعَةِ فِي النَّاسِ لَا سِيَّمَا فِي الْعُلَمَاءِ الْمُخَالِفِينَ لِمَذْهَبِهِ وَالْمُوَافِقِينَ لَهُ}}، فإذا كان دينهم ومنهجهم وأخلاقهم النفاق والوقيعة في الناس، فكيف نتوقَّع منهم الصدق خاصّة مع الأعداء؟!! فماذا نتوقَّع مِن ابن كثير؟!! هل يخالف أئمّته ومنهجهم التدليسيّ الحاقد الغادر، فيتحدَّث بشيء مِن الإنصاف عن ابن العلقميّ؟!! والعجب كلّ العجب ممَّن يأخذ مِن هؤلاء الإقصائيّين المارقة أئمّة النفاق والتكفير!!! )). فإذا كان الغدر والنفاق والحسد والبغض بالناس هي من صفات ابن الجوزي الأب, فكيف سيكون حال ابنه ؟ وكيف سيكون حال هذا الابن إذا كان الغدر والنفاق والحسد والبغض بالناس هو منهج وعقيدة يدرسها ويلقن بها بالإضافة إلى ما إكتسبه من أبيه ؟ وهذا ليس من عندنا بل هو ما صرح به ابن كثير في كتاب " البداية والنهاية" وابن الأثير في كتاب " الكامل في التاريخ " هم من قالوا هذا عدو وهذا كثير الوقيعة بين الناس والعلماء, فهل تردون منا ومن جميع المسلمين أن نصدق بمثل هؤلاء ؟ هل نصدق بمن هو على شكل وشاكلة وهج أبيه ؟ نعتقد بشخص كأبيه في النفاق والغدر والوقيعة بين الناس والبغض بهم ؟ فالعجب كل العجب ممن يصدق ويؤمن ويعقتد بهؤلاء المارقة التكفيريين ويأخذ منهم دينه وعقيدته !.

بقلم نوار الربيعي

أردوغان - نعم لبداية النهاية !!! / عبدالجبارنوري
سقوط بغداد و ساعة الذروة !! / احمد الملا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 17 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 17 أيار 2017
  4145 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

جامع السعادات أو ابو السعادات كما أحب أن اسميه يفتتح محطة الأنس كل عيد لذا فهو و(الكليجة)
1887 زيارة 0 تعليقات
لاتهدأ الذكريات التي تهب مثل الريح على دغل القصب , وتنتفض كموج البحر على الصخور , فتتلمس ل
1847 زيارة 0 تعليقات
  مع صباح الخميس السابع من شباط الجاري ، ستستيقظ العاصمة العراقية..بغداد ، على وقع افتتاح
1741 زيارة 0 تعليقات
عن الألمانية: بشار الزبيدي من بين كل الفنون كان الشعر يتمتع بأعلى درجات التبجيل عند العرب.
1784 زيارة 2 تعليقات
شعر: *اليس ووكرترجمة: ابتسام ابراهيم الاسديعندما ظننتني فقيرة ،كان فقري مخزياًوسواد جلدنا
630 زيارة 0 تعليقات
للانوحتى في احلاميلا اشعرُ بالحرية ابداًمحاصرة بأناسٍ لا اعرفهميقفون على باب غرفتييحاصرون
523 زيارة 0 تعليقات
متابعة : خلود الحسناوي . بحضور نخبوي لفنانين وشعراء وادباء ورواد الثقافة والفن .. احتفى بي
4044 زيارة 1 تعليقات
النجف الأشرف/ عقيل غني جاحم أفتتح في محافظة النجف الأشرف المقر الجديد لدار البراق لثقافة ا
1483 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك ظهر يوم الثلاثاء ، الواحد والعشرين من شهر مايس الجاري ، حين وصلت مبنى جريدة الزمان
1253 زيارة 0 تعليقات
رواية محبوكة بين الصدفة والتخطيط لتتشابه فيها الأقدار قبل الأسماء.رواية لو تركت لبطليها فق
475 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال