متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلن رئيس المجلس المحلي لقضاء الخالدية بمحافظة الانبارعلي الدليمي،  أمس الثلاثاء، عن وفاة طفلة رضيعة واصابة العديد بحالات اغماء شديدة جراء ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة عن مخيمات النازحين شرقي مدينة الرمادي. وقال  الدليمي في تصريح صحفي : إن “المخيم التاسع في قضاء الخالدية شرقي مدينة الرمادي شهد وفاة الطفلة طيبة مروان حكيم البالغة من العمر عام واحد فضلا عن اصابة العديد من المدنيين بينهم نساء واطفال بحالات اغماء شديدة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي للساعات طويلة”. واضاف أن “هذه المخيمات لا تقي من حرارة الصيف اللاهب لافتقارها الى ابسط مقومات الحياة”، مبينا أن “مخيمات النازحين في خالدية الرمادي تعاني من نقص كبير في توفير المياه الصالح للشرب والثلج وحليب الاطفال وقلة ادوية الامراض المزمنة”. ودعا الدليمي الجهات ذات العلاقة إلى “السعي الجاد لانقاذ حياة هذه العوائل التي تعيش بوضع انساني صعب للغاية بعد انتشار امراض التيفو وامراض الحصف وامراض جلدية اخرى نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وانقاطع التيار الكهربائي لفترات زمنية طويلة”.  على صعيد ذي صلة افادت مصادر امنية مطلعة، أمس الثلاثاء ،  بمقتل واصابة العديد من النازحين بتفجير سيارتين مفخختين في مخيم الركبان للنازحين ، جنوبي سوريا، قرب الحدود مع العراق والأردن  والذي سبق وأن تعرض لعدة هجمات تبناها تنظيم “داعش”، كان آخرها في 4 أيار الجاري. وزادت المصادر، ان  “التفجير الأول وقع قرب مطعم، بينما استهدف الثاني سوق المخيم في نفس المنطقة” ﻻفتة الى ان ” مخيم الركبان يقع  قرب الحدود المشتركة بين سوريا والعراق والأردن ويقيم فيه نازحون سوريون .