الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 458 كلمة )

اثارنا بين التجديد وعوامل التهديد/ نور الهدى محمد صعيصع

سور وأبواب وطرق
باب الحلبة (باب الطلسم)
ـــــ باب جمع بين القدسية والتخريب العثماني
ــــ وصفه البلدانيون ووضع المستشرقون خرائط لسور وبوابات مدينة بغداد الشرقية
ـــلماذا أنفقت الحكومة العراقية في ثمانينات القرن المنصرم مبلغ مليوني دينار عراقي كتعويض للشركة المنفذة لطريق محمد القاسم ولماذا هذا الجسر مقوس الشكل ؟
سورمدينة بغداد الشرقية وأبوابه الأربعة (باب المعظم ـ باب الشرقي ـ الباب الوسطاني ـ باب الطلسم )
بدأ بعمارتها الخليفة العباسي المستظهر بالله عام (10955 م) بعد الفيضان الذي أصاب بغداد وأدى الى خرابها ، وأكمل بناء هذا السور والبوابات في زمن ابنه الخليفة المسترشد بالله عام (1123م)
وقد عمل أهالي بغداد على بناء هذا السور وبواباته الأربعة حيث تبرع أهالي محلات بغداد على العمل لمدة أسبوع لكل محلة
أما عن باب الحلبة والذي سمي بهذا الأسم لقربه من حلبة السباق وساحة لعب الصولجان ، أما اسم الطلسم فجاء كون هذه البوابة تضم في أعلاها تمثالا لرجل متربع ويمسك في كلتا يديه أفعى عظيمة وعد العامة من اهالي بغداد أن هذه طلسمة تحميها من الاعداء ، وقد قام الخليفة الناصر لدين الله بتجديد وترميم هذه البوابة سنة (1221م ) كما تذكر الكتابة التي تعلو البوابة حيث ذكر فيها أسم الخليفة وسنة البناء والدعاء له وللدولة
وصف مدينة بغداد الشرقية البلدانيون العرب امثال ابن بطوطه وابن جبير حيث زاروا بغداد في العصر العباسي المتأخر ووضعا وصفا كاملا لمدينة بغداد الشرقية وأسوارها وخندقها وبواباتها الأربعة ومحلاتها وقصورها وجوامعها ومدارسها وسككها وغير ذلك
كذلك زار بغداد أبان العصر العثماني العدديد من المستشرقين الأجانب ووضعوا وصف بواباتها وخرائط لمدينة بغداد الشرقية حيث وصفها المستشرق الفرنسي تافرنيه وكذلك وصفها الرحالة الهولندي (ولفرت دابر) ، على أن أهم من وضع وصف وخرائط على أسس علمية وفنية لمدينة بغداد الشرقية هوالرحالة نيبور حيث ذكر (أن باب الحلبة بقي مغلقا منذ دخول السلطان مراد الرابع منتصرا من هذه البوابة حيث أمر باغلاقها بالآجر لكي تبقى مقدسة ولايضع أحد قدميه عليها أحتراما له )
وقد استخدمت هذه البوابة في اواخر العصر العثماني كمخزن للبارود واثناء انسحاب الجيش العثماني وهزيمته أمام القوات البريطانية حيث اوقد الاتراك النار في البارود ونسفوا البوابة ليلة 11آذار 1917 وبذلك أزيل بسبب هذا التصرف السيء أحد معالم بغداد التي تمثل طرازا رائعا مما وصلت له عمارة القرن الرابع الهجري وبهذا العمل أنتهت قدسية هذه البوابة وخربت بالنسف
على أنه في ثمانينيات القرن المنصرم وأثناء شق وبناء جسر وطريق محمدالقاسم عثر على بقايا هذه البوابة مما حدى بالحكومة آنذاك بتغيير مسار الطريق ، حيث اصبح الجسر بشكل مقوس وقامت الحكومة بتعويض الشركة المنفذه بمبلغ مليوني دينار عراقي
ثم قامت مديرية الآثار ببناء بوابة شبيهه ببوابة الطلسم وان كانت اقل ارتفاعا وبنفس المواصفات التأريخية والعمارية ، وذلك حفاظا على الأرث الحضاري لمدينة بغداد ولاتزال هذه البوابة قائمة كالطود الشامخ رغم حداثة هذه البوابة من حيث البناء والتنفيذ
العراق بين الأحتلال والهدم وبناء الطرق ضاعت أسوار وبوابات مدينة بغداد الشرقية ولم يبق الا ماذكرته بطون كتب البلدانيين وخرائط ووصف الرحالة الأجانب

سراب العمر / نورالهدى محمد صعيصع
تراث العراق المنقول / نور الهدى محمد صعيصع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 31 أيار 2017
  5463 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1344 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2244 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
860 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3938 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4765 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3908 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3669 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1701 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1991 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2348 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال