الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 416 كلمة )

مصارعة الثيران بنكهة عراقية / حيدر عبد علاوي الزيدي

في حلبة مصاعة الثيران ( المقززة واللانسانية ) المصارع بيده اليمنى سيف وباليسرى قطعة قماش حمراء يستفز بها الثور ، ينفعل الثور كلما لوح المبارز بالقطعة الحمراء ،فيهجم ناطحاً قطعة القماش فيستغل المبارز الفرصة ليوجه طعنة الى الثور ، وهكذا تتوالى هجمات الثور وتتوالى الطعنات حتى يسقط الثور اخيراً مضرجاً بدمه وتنتهي اللعبة بفوز المبارز... هذا مانراه في تلك الحلبة التي منعت حسب القانون الاسباني كونها تتعارض وحقوق الانسان والحيوان كليهما فهي بالنسبة للحيوان عذاب وقتل وآلام ، وللانسان تترسخ فيه قيم القتل والدم والقسوة بدم بارد... ولكن هذه الحلبة للاسف لها صدى واسع في حياتنا نحن معشر المسلمين القاطنين موزعين على بقاع المعمورة ، فما ان يخرج كاتب او فيلم يتعرض لقيمنا وثوابتنا تجدنا كالثور الهائج نهاجم ذلك الكاتب ونترك المبارز القاتل الذي يعيش بين ظهرانينا ، المبارز الذي يجسده الجهل والتخلف والكراهية التي نُعلِّم ابناءنا عليها ونصدرها الى الاخر كونها التجسيد الواقعي لعقائدنا ، لو التفت ثورنا الهائج الى الكتب الصفراء ورجال الكراهية ،والفكر القابع في التاريخ القديم الذي لايتزحزح الا لقتل متمرد او هدر دم مرتد ، ثورنا الهائج الذي لايتعلم من تجاربه ، في كل مرة يوجه (نطحة ) الى قطعة القماش يرتد وهو يشخب دماً من طعنة نجلاء ، وهكذا هي دورة حياة فكرنا واسلامنا ، متى نتعلم اننا احفاد محمد وعلي الذي قال وهو على فراش الموت ( لاتقاتلوا الخوارج بعدي ) ولكننا لم نكتف بالخوارج ، بل صنعنا اعداءاً جدداً حسب مقتضيات المرحلة وتداعيات التطور . التفجيرات لن تنتهي ، والقتل والخطف وانتهاك الحقوق ،وخرق القانون ،وفساد البلاد والعباد ، وضياع الدولة برمتها ، مشكلة لايتحمل السياسيون وحدهم اوزارها ، بل هي منتجات اجتماعية تاريخية يعاد انتاجها وتسويقها ، والدفاع عنها بالمال والرجال . عندما انتصرت إرادة مانديلا الزعيم الافريقي ، وخرج من السجن بعد اتفاقه مع حكومة دي كليرك ، جرت انتخابات تاريخية فاز بها حزب المؤتمر الوطني الافريقي وأصبح مانديلا رئيساً للبلاد ، كان العالم يحبس انفاسه بانتظار مايفعله مانديلا ، وكيف ستكون طريقة انتقامه من الاعداء البيض الذين حكموا بلاده طيلة قرن من التسلط والغطرسة والتجهيل والظلم ، لكنه قال كلمة خالدة في حفل التنصيب ( ان التعليم هو أقوى سلاح يمكنك استخدامه لتغيير العالم ) ، نعم الثور الافريقي روضه مانديلا ووجه نطاحه ليس الى قطعة قماش صماء بل الى صخرة الجهل والتخلف والكراهية التي كانت تجثم على صدر الشعب الافريقي ، الثور الافريقي كانت ضربته نجلاء فعلاً وعلم العالم الغربي المتغطرس ان الشعوب الحية لاينحصر وجودها في بلادكم بل هي موجودة في كل بقاع المعمورة مادام يقف خلف هذه الشعوب قادة كبار تفرزهم الأمم في محطات تاريخية عصيبة ليقودوا بلادهم الى بر الامان ...

قراءة في الفيلم التسجيلي (مرثية بزيبز) / د. حسن ال
ابتهاج أوروبا بفوز ماكرون أم بنهاية الشعبوية؟ / مي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 17 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 06 حزيران 2017
  3604 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
1045 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1676 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
3308 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3586 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
4084 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
5015 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2659 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3441 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5507 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5702 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال