الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 395 كلمة )

استقلال كردستان .. بوابة موت جديدة تُفتح في العراق / احمد جاسم الجار الله

سيعقد في 25 أيلول 2017 استفتاء بشأن الاستقلال في كردستان العراق, كان من المقرر إجراءه في عام 2014 وسط جدل وخلاف بين حكومة كردستان الإقليمية والحكومة الاتحادية في العراق, وقد اكتسبت الدعوات الطويلة الأمد للاستقلال الكردي زخمًا في أعقاب الهجوم الذي شنه تنظيم داعش الإرهابي في شمال العراق والذي تخلت فيه القوات التي تسيطر عليها بغداد عن بعض المناطق، ثم أخذتها البيشمركة وسيطر عليه الأكراد في الواقع, حيث استغل الأكراد إنشغال القوات الأمنية والحكومة المركزية بالحرب على الإرهاب ومحاربة داعش فبسطت نفوذها على بعض المناطق المتنازع عليها – سياسياً – كركوك وسنجار وبعض المدن الأخرى وكان بسط نفوذها بحجة محاربة الإرهاب أيضاً حيث شاركت قوات البيشمركة بفاعلية كبيرة في تلك المناطق. الآن ومع قرب نهاية الكابوس الداعشي أخذت حكومة الأقليم الكردي بالسعي الجاد من أجل اعلان الإستقلال وجعل مقدمة لذلك الأمر وهو إجراء استفتاء تقرير المصير, مراهنة على الوضع الحالي الذي تمر به البلد من أزمة إقتصادية وتلوح بتحسين واقع الأقليم اقتصادياً بعد الإستقلال, لكن السؤال الذي يفرض نفسه هو : حتى لو حصل الإستقلال فهل ستتمكن حكومة الإقليم من ضم المناطق العراقية المتنازع عليها لدولتها كركوك وسنجار ؟ هل ستوافق الحكومة المركزية بضم تلك المناطق لها ؟ الجواب واضح وبديهي عند الجميع وهو إن النزاع على عائدية هذه المناطق سوف يكون هو شرارة الحرب العراقية الكردية, لأن الحلول السياسية منذ سنوات لم تقدم شيء فكل طرف متمسك بما عنده وبما لديه من مبادئ في الاستحواذ على تلك المناطق, فما سيحصل بالعراق من مشاهد موت وقتل ودمار سيكون جزءً مكملاً لما يجري اليوم من محاربة الإرهاب. فمنذ دخول الاحتلال الأميركي صار العراق وشعبه وثرواته وتاريخه وحضارته وقعت كلها رهينة بيد الأعداء والحساد وأهل الحقد والضلال من كل الدول و الجهات ... وصار العراق ساحة للنزاع والصراع وتصفية الحسابات وسيبقى الإرهاب ويستمر سيل الدماء ونهب الخيرات وتمزيق البلاد والعباد وترويع وتشريد وتطريد وتهجير الشيوخ والأطفال والنساء وتقتيل الرجال ..وأقسم لكم وأقسم وأقسم بأن الوضع سيؤول وينحدر إلى أسوأ وأسوأ و أسوأ ... وسنرى الفتن ومضلات الفتن والمآسي والويلات .. مادام أهل الكذب والنفاق السراق الفاسدون المفسدون هم من يتسلط على الرقاب وهم أصحاب القرار وفعلا ما دام طلاب الدنيا والمكاسب الدنيوية الضيقة هم من يتحكمون في مصير العراقيين من الكرد والعرب فإننا كشعب لن نرى بصيص أمل في الفرح والتخلص من قوافل الموت والقتل, وسيبقى الإرهاب مستمراً وسيقع التهجير والترويع والتشريد والتطريد للناس المساكين ممن لم يرضَ بما حصل أو سيحصل ممن يرفض التقسيم سواء كانوا من الكرد أنفسهم أو من العرب. بقلم احمد الجار الله

نحيب الرافدين والحرباية / اسعد عبدالله عبدعلي
حين ارتديتُ وحدتي / مؤيد عبد الزهرة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال