الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 559 كلمة )

النبي الهندي مرزا غلام أحمد القادياني / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

هو آخر الأنبياء حسب ادعاء الطائفة القاديانية , ولد في قرية قاديان في مدينة البنجاب عام 1835, وسميت الطائفة باسم مدينته , وهو من اسرة فارسية الاصل هاجرت الى منغوليا .. وقد حكم السيخ منطقة البنجاب , فقاموا بقتل المسلمين شر قتله , وشردوهم وحولوا مساجدهم الى إسطبلات لخيولهم ..

في ظروف تلك الأزمة احتلت القوات البريطانية الهند , فتحسنت حالة المسلمين كثيرا في البنجاب , إلا أن الإنجليز جاؤوا بالقساوسة ونشروا المسيحية في الهند. غايتهم " نشر نفوذهم في الهند الى الابد "

فبدأ القساوسة بالهجوم على الإسلام وطعنوا في عرض النبي محمد {ص}بطريقة لم يسبق لها مثيل. فاعتنق عدد من المشايخ المسيحية وهاجموا الإسلام بشراسة.مما حرض بقية الأديان مهاجمة الإسلام , فنشطت الحركة الهندوسية ضد الإسلام , غايتهم عودة المسلمين الهنود إلى دين آبائهم وأجدادهم دين المسيحية .في تلك الفترة، ظهر رجل دين يقول انه مسلم اسمه مرزا غلام أحمد وتولى الدفاع عن المسلمين ليرفع الضيم عنهم ..ولم تتعرض له القوات البريطانية ولا السيخ وغيرهم .

وقام بالرد على مطاعن وشبهات. من خلال مقالات وصحف تنشر آراءه في تلك الأزمة , وأصبحت كتاباته مصدرا وحيدا لبيان رأي الإسلام , ثم ألف كتابا أسماه "البراهين الأحمدية"،واصدر المجلد تلو المجلد حتى وصل عددها أكثر من ثمانين كتابًا. في تلك الفترة اتجه إلى دراسة الكتب المقدسة للمسيحية، فلقبوه "بطل الإسلام" فمدحه أتباعه ، ووصفوا كتابه "البراهين" بأنه من أعظم الكتب في الإسلام. عندها أعلن نفسه أنه الإمام المهدي الذي وعد بقدومه في آخر الزمان، فكان هذا القول مقبولاً ً من المسلمين ولم يلقَ معارضة شديدة، ثم جاءت قراراته وفتاواه كلها معارضة للإسلام , حين أعلن أن الله تعالى اخبره بواسطة وحي أو إيحاء او رؤيا , بأن عيسى ابن مريم{ع} قد مات وأنه هو بديل او مثيل ابن مريم، فعارضه المعارضون ووقف كثير منهم لمعاداته، وأصدروا الفتاوى بتكفيره. فرد على هذه الشبهات في كتبه وبيّن دعواه بشكل واضح وجلي.

فأعلن بشاراته بما نصه: بينتُ مرارًا وأظهرتُ للناس إظهارًا أني أنا المسيح والمهدي الموعود ، (إعجاز المسيح، الخزائن الروحانية مجلد 18 ص 7-9) .. وتطورت مواقفه فأعلن "إني امرؤ ربَّانيَ الله برحمة من عنده، وأنعم عليَّ ، وجعلني من المكلَّمين الملهَمين. وعلّمني من لدنه علمًا، وكشف عليَّ أسراره العليا. فطَورًا أيّدني بالمكالمات ، وتارةً نوّرني بنور الكشوف التي تُشبه الضحى. ومِن أعظم المِنن أنه جعلني لهذا العصر ولهذا الزمان إمامًا وخليفةً، وبعثني على رأس هذه المائة مجدِّدًا، لأُخرج الناسَ إلى النور .. ورأى الناس يصدّون عن الدين صدودًا، وإنهم يؤذون رسول الله ويحتقرونه، ويُطرون على ابنَ مريم إطراءً كبيرًا.. فاشتد غضبُه غيرةً من عنده، ونادانيربي : إني جاعلك عيسى ابنَ مريم، وكان الله على كل شيءٍ قديرا . فأنا غيرة الله التي فارت في وقتها، لكي يعلَمَ الذين غَلَوْا في عيسى..(مِرآةُ كمالاتِ الإسلام، الخزائن الروحانية مجلد 5 ص 422-426)

وأخيرا أعلن آراءه بعد أن توسعت قدراته المالية " التي سنتكلم عنها في مقال لاحق " فقال : "اِسمعوا يا سادة، إني أنا المستفتي وأنا المدعي. وما أتكلم بحجاب، بل إني على بصيرة من ربي : هنا النقطة المهمة " . بعثني الله على رأس المائة" يعني المائة سنة الأخيرة لأجدّد الدين وأنوّر وجهَ الملة، وأكسِّر الصليب وأُطفئ نارَ النصرانية، وأقيمَ سنةَ خير البرية،فأنا المسيح الموعود والمهدي المعهود. "منَّ الله عليَّ بالوحي والإلهام"، وكلّمني كما كلّم رسله الكرام، وشهد على صدقي بآيات تشاهدونها، وأرى وجهي بأنوار تعرفونها... (الاستفتاء، الخزائن الروحانية ج 22 ص 641).. وقد ظهرت أراء هذا الرجل في شمال أفريقيا قبولا, ووصلت دعواه إلى العراق , حيث يروج له عدد من المعتقدين بنبوته ..

الشيخ عبد الحافظ البغدادي

26-6-2017

 

المعتقدات النظرية للطائفة الاحمدية / الشيخ عبد الح
قانون الزواج"الحب والمودة والزواج المبكر - فوائده

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
13912 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
10290 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9486 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8762 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
8354 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
8189 زيارة 0 تعليقات
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفي
7912 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7639 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7628 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7512 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال