الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 180 كلمة )

ياجزيرةً بهيةً في بحرٍ هائجٍ / مرام عطية

احتالَتْ أمواجُ الخرافاتِ عَلَيْكِ
ورياحُ الجهلِ
فكنتِ قرباناً لتنينهم اللعينْ
لم تشفعْ لك صلاةُ التائهينْ
ولا كنوزكِ المكنونةُ
ولاقلوبُ المحبينْ
يانجمةً أبهرتْ العيونَ
أينَ كنتْ تقطنينْ
وبأيِّ بلادٍ تمدين أذرعَ الضياءِ ؟!
كنّا نظنُّ أنَّ النجومَ موطنها السَّماءُ
حتَّى لمعَ وجهكِ في ليلِ الجاهلينْ

ياخنساءُ بلادي
ياجيشَ كرامةٍ لاينثني
ياحديداً لغير النارِ لايلينْ
كبرياءُ النخيلِ في دماكِ
فكيفَ تُذلين ؟!
و نشيدُ القممِ في همتكِ
فكيفَ السفحَ تختارين ؟!
لكن اعذريهم ياغاليتي
لا يدركُ نبضَ العلياءِ
تمثالٌ من نحاسٍ أو طينْ !
والأفعى لاتميزُ في سمِّها
الدنيءَ أو الكريمَ
القبيحَ أو الجميلَ
القديسَ أو الكافرَ

يازهرةَ البنفسجِ الحزينْ
لم يشفعْ جمالك للهاربين من سيف الحقِّ
وشمعتكِ التي حملتها
لم تضىءٍ ظلامَ عقولهم
لم يقرؤوا كتبَ الله في محياكِ
أو يروا يدَ الله في هيكلِ جسدك
لم يسمعوا وصايا الله للطفولةِ
ليصيروا حراساً لمغناكِ

يايسوعي كيف يصيرونَ أطفالاً
أو يخلعونَ رداءَ الوحشيةِ
و عيونهم من خشبٍ لاتبصرُ
وقلوبهم من صخرٍ لاترقُّ ؟!

ماذا رأيتِ ياطفلتي البريَّةَ
على مذبحِ اللإنسانيَّةِ
أأنيابا في هيئة بشرٍ ؟
أم وحوشاً لم يخبراكِ والداكِ والمدرسة عنها ؟!
يا نجمةً سماويَّةً
قتلوك ولم يعلموا أنَّ النجومَ لاتموتُ
إنَّ السماءَ اختارتك ملاكاً
فكنتِ من القديسين
وحكمتْ على أرواحهم بالفناءِ أولاً
-------
مرام عطية

المـــوصلُ العنقـــاءْ / د.هاشم عبود الموسوي
لماذا وصف الذهبي ابن تيمية وأتباعه بالزندقة ؟! / ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 01 تموز 2017
  3246 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
 يؤمن كونفوشيوس بنزعة البشرية الى الخير، قام هو واللوتسا مؤسس الطاوية بدمج مفهوم (الت
12 زيارة 0 تعليقات
الحالمون نحن الله في خاطرنا قريب منا رغم تحكم طغمة بارعة في كسر الخواطر لا نطلب الكثير ولا
13 زيارة 0 تعليقات
صباح بان أرخى ليل مصون والندى تجلى انعاما مركون البلابل غردت في أعشاشها تشدو الحياة من هذا
14 زيارة 0 تعليقات
لم يشأ ان يعاتبها او حتى يصلح مافسد بينهما وقرر أن يترك لها زمام الأمور لترسو بسفينتهما ال
14 زيارة 0 تعليقات
خذني ألم خذني شجن خذني خذ قلبي الحزين وأنت في شرياني دمعة كسحائب المُزنِ تمطر كل حينِ خذني
15 زيارة 0 تعليقات
جنى الميلاد تهنئة رمضان كل عام والحب بخير وسلامللطفل للحياة للآمال نحننسير في طريق تعبده ل
16 زيارة 0 تعليقات
عندما تجتاحك القوة من الله لا يكابدك الوهن والألم... هي عبارة طالما رددها صاحب تلك العقدة
18 زيارة 0 تعليقات
 مؤيد عباس الغريباوي / خاص شبكة اعلام الدانمارك صدر عن دار الرافد للمطبوعات ببغداد كت
36 زيارة 0 تعليقات
على صهوةِ الخيالِ  إليكَ  آتِي  بصُحبةِ أشواقي  ونبضِ قلبي وقمرٌ شاردٌ هناك  ينيرُ دربي فا
117 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال