الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 69 كلمة )

الرئيس التركي يصرح بان الحكومة الألمانية مقدمة على الانتحار إن منعته من الحديث للأتراك في ألمانيا

 

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك


صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الحكومة الألمانية مقدمة على الانتحار إن منعته من الحديث للأتراك في ألمانيا على هامش قمة الدول العشرين حسبما نقلت عنه صحيفة دي زيت الأسبوعيةووفقا للصحيفة قال اردوغان ألمانيا مقدمة على الانتحار، وعليها أن تصصح خطأهاوأضاف أنه ينظر إلى ألمانيا على أنها بلد يحمي الإرهابيين ما دامت لم تسلم أنصار فتح الله غولن إلى تركيا.

من أين جاء المثل الشعبي الذي نستعمله اليوم / د.هاش
اصابة عدد من الاشخاص امام مسجد الرحمة في مدينة أفي
 

شاهد التعليقات 2

حسين يعقوب الحمداني في الإثنين، 10 تموز 2017 01:34

هل سلم أوردغان الأرهابيين الذي قتلوا ودمروا وذبحوا في سورية والهاربين والمختبئين في تركيا للسوريين أم هل سلمت تركيا الطيارين الذين قتلوا طيارين روسيا في سورية لكي يهدد أن أن الأخبار الأوردغانية التي تنشر بالغه العربية لاتصل لألمانيا فتسمعه مركل في ألمانيا ؟ أم أنه نسي أنه هرب الاف السوريين والعراقيين من العرب والكرد الى أوربا ؟فمادمت تلعب معهم فلم تخرب الملعب على نفسك فالأنتحار هو أن تعيد لك المانيا الاف الأكراد العاملين لديها اليك فتدمر بذلك أقتصادكم القائم على العماله وأدخالها للعملة الصعبة الى تركيا فتنهي بذلك عرسك الأقتصادي .

هل سلم أوردغان الأرهابيين الذي قتلوا ودمروا وذبحوا في سورية والهاربين والمختبئين في تركيا للسوريين أم هل سلمت تركيا الطيارين الذين قتلوا طيارين روسيا في سورية لكي يهدد أن أن الأخبار الأوردغانية التي تنشر بالغه العربية لاتصل لألمانيا فتسمعه مركل في ألمانيا ؟ أم أنه نسي أنه هرب الاف السوريين والعراقيين من العرب والكرد الى أوربا ؟فمادمت تلعب معهم فلم تخرب الملعب على نفسك فالأنتحار هو أن تعيد لك المانيا الاف الأكراد العاملين لديها اليك فتدمر بذلك أقتصادكم القائم على العماله وأدخالها للعملة الصعبة الى تركيا فتنهي بذلك عرسك الأقتصادي .
شبكة الاعلام في الدانمارك في السبت، 08 تموز 2017 00:55

تـــــــــــــــركيا أم أوردغان ؟
ألما نيا واحدة من أكبر دول أوربا و,كبرها ثقلا ثقلا تجاريا وصناعيا في العالم ليس بالغريب أن نسمع أصوات متعدده هنا أو هناك تريد أن تجعل لنفسها ولوضعها صيت أو منبرا محترما يراه العالم فلابد من أن يجد أوردغان
كَـنَـاطِـحٍ صَـخــرَةً يَـوْمــاً لـيـوهـنـهــا
فَــلَــمْ يَـضِــرْهــا وَأوْهَـى قَـرْنَهُ الـوَعِلُ ...
وكما يبدو أن واقع السياسين اليوم واقع تناطحي خصوصا فيما يخص الخطاب الذي يوجه للأذاعات العربيه والفضائيات والموجات الرخسصه التي تعتاش على نغمة الصراع وهي العاملة تحت طيات أمريكا واسرائيل لأن الصوت اليوم هو صوت الصراع الذي تفرضة أمريكا على صناعها والا لو جئنا لواقع تركيا التي تقدم لها المانيا ومدنها الكبرى خدمة كبيرة جدا لاتقاس خصوصا في أمتصاص الزخم الشعبي التركي الكردي التي توظبة ألمانيا في واقعها الخدمي اليومي الصناعي والتجاري وكم يبدو أن أوردغان تخيل أن مايقدمه عمال الشعب التركي سيهزها لو أن طردت له ربع العاملين لدى ألمانيا لخر ساجدا فالعملة التي يوفرها هؤلاء لتركيا يساوي نصف صوته الذي سمعناه !!!! وكم يقول المثل الشعبي العراقي ((أكعد عوج وأحجي عدل ))

تـــــــــــــــركيا أم أوردغان ؟ ألما نيا واحدة من أكبر دول أوربا و,كبرها ثقلا ثقلا تجاريا وصناعيا في العالم ليس بالغريب أن نسمع أصوات متعدده هنا أو هناك تريد أن تجعل لنفسها ولوضعها صيت أو منبرا محترما يراه العالم فلابد من أن يجد أوردغان كَـنَـاطِـحٍ صَـخــرَةً يَـوْمــاً لـيـوهـنـهــا فَــلَــمْ يَـضِــرْهــا وَأوْهَـى قَـرْنَهُ الـوَعِلُ ... وكما يبدو أن واقع السياسين اليوم واقع تناطحي خصوصا فيما يخص الخطاب الذي يوجه للأذاعات العربيه والفضائيات والموجات الرخسصه التي تعتاش على نغمة الصراع وهي العاملة تحت طيات أمريكا واسرائيل لأن الصوت اليوم هو صوت الصراع الذي تفرضة أمريكا على صناعها والا لو جئنا لواقع تركيا التي تقدم لها المانيا ومدنها الكبرى خدمة كبيرة جدا لاتقاس خصوصا في أمتصاص الزخم الشعبي التركي الكردي التي توظبة ألمانيا في واقعها الخدمي اليومي الصناعي والتجاري وكم يبدو أن أوردغان تخيل أن مايقدمه عمال الشعب التركي سيهزها لو أن طردت له ربع العاملين لدى ألمانيا لخر ساجدا فالعملة التي يوفرها هؤلاء لتركيا يساوي نصف صوته الذي سمعناه !!!! وكم يقول المثل الشعبي العراقي ((أكعد عوج وأحجي عدل ))
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 07 تموز 2017
  3762 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  تصوير يونس عباس سليم  بسم الله الرحمن ال
5333 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  تصوير يونس عباس سليم  نظمت مديرية أعلام هيئة الحشد
4867 زيارة 1 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي الولايات
5119 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك بدأ المدعي الاتحادي في ألمانيا تحقيقا في ا
5399 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - حصد رجل الأعمال الذي طور تقنية التحكم الثورية بمفاتيح
5423 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك نفت الحكومة الاسبانية أن تكون سفينة حربية تابعة
5347 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دمر حريق مخيما للاجئين شمالي فرنسا كان يؤو
6260 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تُوفيت،  في إيطاليا أكبر معمرة في الع
5373 زيارة 0 تعليقات
رقية الخاقاني.. النجف الأشرف : قد يعتقد بعض الآباء والأمهات أنّ الضرب هو أمر أساسيّ في الت
5477 زيارة 1 تعليقات
حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أظهر تقرير أدلة جديدة تفيد بأن الطائرة الماليزية
4948 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال