الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 238 كلمة )

لوثة الفرقة ! / وداد فرحان

عادة ما تطرق مسامعنا عبارة اللحمة الوطنية كتعبير عن وحدة الأفراد ضمن مجموعة واحدة تشكل بالنتيجة أمة أو شعبا ما، أمّا الوطنيّة فهي الكلمة المشتقة من وطن وهي المساحة الجغرافية التي يجتمع الشعب في حدودها تحت جنسيّة واحدة. وان يدين الشعب بالولاء والانتماء والانصهار بكل ما لديه من أجل هذا الهدف الذي من خلاله تبنى الركائز الأساسيّة لبناء الدولة. 
ان المفارقات والمضامين هي جزء من القواسم المشتركة التي ترسخ القيم التي تؤدي الى بناء المجتمع وتشييد دولة ذات سيادة، بعيدا عن الحسابات الضيقة أو الإذعان للمؤثرات الخارجية.
ما يشار اليه بالتقدير في استراليا هو استقالة نواب من مناصبهم بعد التأكد من حملهم جنسية أكثر من بلد. تمت الاستقالة بهدوء وشفافية دون أن يتعنت النائب بمنصبه ولم يطلب من عشيرته ولا حزبه المدجج بالسلاح حمابة ذلك المنصب والإصرار على البقاء رغم انف المواطن والقانون.
وفي العراق ونحن نقترب على الانتخابات، مازال صوت الشعب مغيبا، ومازال النواب هم الذين يتسلقون المناصب منذ العام 2003 ولغاية يومنا هذا وان تغيرت الوجوه، لكن المناداة بالإصلاح، كانت كالنفخ بقربة مثقوبة، أو كما "كنت قد أسمعت لو ناديت حيا، ولكن لا حياة لمن تنادي".
أننا كإعلام مغترب سنكون حشدا ظهيرا لرسم الخطوط الوطنية السليمة من خلال تفاعل المواطنين العراقيين من أجل أن نقضي أو نعالج السرطان التخريبي في مؤسسات الدولة الذي أدى الى انتكاسة اقتصادية واجتماعية وسياسية جلية، أثرت بالنفوس وأصابت لحمتنا الوطنية بلوثة الفرقة، بينما انتصارات أبطالنا على الإرهاب قد اعادت الشهيق الى رئتي لحمتنا، وعليه فإننا مطالبون ان نلتحم لفرز الغث من السمين من أجل مصلحة الوطن.

برلمان الامتيازات ! / د. هاشم حسن
أبرز صيحات الأقراط المروحية لعام 2017

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 04 آب 2017
  2970 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
929 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
984 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
502 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1991 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5302 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1516 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2170 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
398 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
770 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
581 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال