الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 250 كلمة )

جواهري الكل! / وداد فرحان

شفافية الانصهار ضمن الكل، أن تكون منتجا تصبو الى الهدف بجهد لتحقق المبتغى المنشود، فتصل الى تكريم ذاتك والترفع بها عن شوائب التفكير المنعزل.
فالحرف كرم نفسه بالقلم والدواة التي أتقنت وتفننت بولادة الفكرة التي انبثقت من العقل الإنساني، ومنها ذابت بمجموعة أخرى كي تضحى أنشودة تصدح بها الحناجر.
لقد تحرر الإنسان بطبيعة خلقه المكرمة من كل عبودية، غير تلك التي تصب في عالم الألوهية، وبذلك انطلق في سماء الحرية يبدع فيها ما وهبه الخالق من تكريم، فينتج غير المألوف ولا يستهلك انتاجه، بل يتراكم ويصطف بانيا صرحا تأريخيا على غير مايبنيه سواه.
ونهر العراق الثالث، شاعرنا الخالد محمد مهدي الجواهري، هو مكرمة استحقها العراقيون، وامتد استحقاقها الى مديات أوسع في العالم العربي والعالمي، فكان الكل لنا وكنا جزءا منه، فهو جواهري الكل شعور لا يختلف عليه ذوو الألباب.
يغازل سفح المهجر سفح دجلة، يحييه أبناء العراق بصوت شاعرنا الخالد، من على أعتاب البعد والشوق.
لقد تعهد العراق المصغر (منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي) على تكريم نهرنا الثالث بمهرجان سنوي يتوسم بإسمه، ومن خلاله تعقد دورة كل عام، تكرس احتفاء بأحد فرسان الكلمة، وكانت هذا العام من حصة الشاعر سركون بولص. إلا أن الجديد الذي انسابت له أمواج دجلة بكرمها، أن تكرم الكلمة المغتربة، ويشار لها بالعرفان والتقدير، نتيجة العمل المتواصل لبانوراما على مدى عشر سنوات من الصحافة العراقية الحرة المغتربة، فاستعاض العراق كله بالمنتدى، ليكرم ابنته الوحيدة التي قادت دفة الصحافة في بحار الغربة وأمواجها الهائجة.
إنه الانصهار الجمعي لتكوين الصرح التاريخي الواحد للعراق، فيكون التكريم لنا جميعا لأن بانوراما جزء منكم، وهي نافذتكم العراقية التي تطل على نخيل الوطن.

أمة واحدة ! / وداد فرحان
تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري الساد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 17 آب 2017
  2985 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1347 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2247 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
863 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3939 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4766 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3910 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3672 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1705 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
1994 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2350 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال