الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 418 كلمة )

تساؤلات إعلامية مشروعة / عبدالرضا الساعدي

ما هي مهمات المكاتب الإعلامية والناطق الإعلامي لأية دائرة أو جهة حكومية في البلد ، لاسيما عندما يستدعى وجودها توضيح بعض الأمور والملابسات أو الغموض ، في الوقت المناسب ، بدلا من ترك التقولات والتأويلات والتصريحات غير الرسمية تأخذ مدياتها ومساحاتها المؤثرة في الشارع أو الرأي العام ، لتملأ الفراغ الواضح والمبهم ، في نفس الوقت ، الذي يتركه صمت هذه المكاتب الرسمية ،أحيانا، والذي من شأنه أن يجعل الحدث في متناول كل من هبّ ودب ، بينما المواطن يحتاج الحقيقة من مصدرها الأصلي ، من موقع الحدث أو من أهل الشأن ، ولكن أهل الشأن صامتون أو حائرون أو لا علم لهم بماذا يردون !!..
ربما أن توضيح الحقائق لدى بعض الجهات يحتاج أكثر من غطاء ، لا تحتاجه الوسائل الإعلامية الأخرى غير الخاضعة لضغوطات هنا أو هناك أكثر من حاجتها لاستثمار حدث ما لتوصيله بالطريقة التي تريده وحسب أجنداتها وتوجهاتها ، طالما هناك فراغ أو تجاهل رسمي إعلامي غير حاسم للمهمات المكلفة بها ، ولأننا في فضاء مفتوح اليوم لكل الآراء والقنوات والوسائل المتعددة في التوصيل ، يضيع الخيط والعصفور _ كما يقول المثل الدارج _ ، بينما الشارع يكون مهيئاً لاستقبال ما يرده من أية جهة أو مصدر كي يشبع فضوله من الحقيقة غير واضحة المعالم تماما ، والذي يزيد الطين بلّة ، بعض الجهات السياسية أو الحكومية الداخلة على خط توضيح اللبس الحاصل ، فتزيد من فتيل اللبس اشتعالاً ، أو تزيد من فوضى التخبط تخبطاً ، بدوافع عدّة ليس من بينها كشف الحقائق ، وإنما مهمات وأغراض أخرى تدخل في باب التقاطعات والمشاحنات الحزبية والمصلحة الشخصية والأيدلوجية وغيرها.
مناسبات الكلام كثيرة ، وأحداثنا متسارعة في كل لحظة ، لا يتم ملاحقتها ومواكبتها بشكل متوازي ومهني ، بينما تؤجل أخرى أو تخفى وكأن ما يجري لغز من ألغاز بعض القصص البوليسية التي تحتاج الى عنصر تشويقي ، درامي دون حسم حتى وصول الحلقة الأخيرة ، وربما لا نصل أيضا إلى الحقيقة عندها !!
والسؤال : لماذا يحدث هذا ؟
لماذا التعتيم والغموض ، بل أحيانا تغلق ملفات مهمة وكبيرة تتعلق بمصير البلد والناس من دون أن يخرج علينا مصدر إعلامي رسمي يشفي غليل التساؤلات الكثيرة ، ولمصلحة من حين يفقد المواطن ثقته بالإعلام وبالمسؤولين عليه ، وبما يلزم من إجراءات ومعالجات في الوقت والمكان المناسبين ..؟
وصول المعلومة والحقيقة وحسم الملفات المهمة العالقة ، حق من حقوق المواطن ، الذي يعول بعضهم على نسيانه المستحيل ، ويعمد آخرون على تضليله أو تأجيل حقوقه إلى أجل غير مسمّى .. ولأنها مهمتنا الأساسية ، فإنها تحتاج دعما وعونا من الجهات المعنية بتسهيل المهمة من معيقات كثيرة وإضافية لا تخدم أحدا سوى الفاسدين في هذا البلد .
>>
>> عبدالرضا الساعدي

عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومة
تلعفر تنتظر / ثامر الحجامي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5289 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5437 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
1045 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3224 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
2123 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
780 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4692 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
605 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
339 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2762 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال