الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 680 كلمة )

حسن العلوي يطلق صواريخ أرض ارض على ساسة التحالف الوطني!!/ حامد شهاب

في أروع ,وأحدث مقابلة (صارخة) له مع قناة دجلة الفضائية مساء الاحد العاشر من أيلول ، أطلق المفكر العراقي والسياسي المخضرم حسن العلوي ، رشقاته الجديدة من صواريخ أرض أرض ، على ساسة قادة التحالف الوطني والاحزاب الإسلامية العراقية، وقال عنهم أنهم وراء ما آل اليه العراق من مصائب وانكسارات وهزائم وتدهور مكانة العراق على كل المستويات، وعلى السرقات الكبرى التي حدثت منذ عام 2003 حتى الان لثروات العراق ، بل لم يجرؤ سياسي عراقي منذ تأسيس الدولة العراقية على سرقة كل تلك الثروات على مدى تأريخ العراق، وان كل الاحزاب الاسلامية المنضوية في التحالف الوطني وأخرى من خارجها شاركت في تلك الغنيمة المأساوية، محملا المالكي مسؤولية كل الاخفاقات والاحتلالات والانكسارات التي حصلت في العراق باعتباره كان القائد العام ورئيس الوزراء ، مشيدا بدور العبادي في اعادة بعض حالات التحسن الى الوضع العراقي بعد تحرير أغلب محافظات العراق التي احتلت من داعش ، ومحملا قادة التحالف الوطني دون استثناء، ما آل اليه مصير (سنة العراق)، بعد إن اقتسم الشيعة والكرد العراق وأبعدوا إخوتهم السنة، وهم من حرموهم من المشاركة في السلطة الا بنسب (رمزية) و ( شكلية) لاتتناسب ومكانتهم ودورهم ، وجلبوا لهم داعش وكل خراب الديار، وقادة التحالف الوطني هم وراء كل ماحل بمحافظات السنة الست من نكبات ومصائب وانهيارات!!
بل أن الأخطر فيما قاله المفكر العراقي حسن العلوي ان حزب الله هو الحاكم الحقيقي في العراق، وان المالكي والعبادي بل حتى علاوي والجعفري ، لم يحكموا العراق بقدر ما حكمه حزب الله، وان العراق يدار من لبنان وليس من بغداد ، مستغربا مواقف ايران وقادتها من آية الله السيد علي السيستاني ، لسلب دوره، ومشيرا الى موقف السياسي العراقي الشيعي العراقي في الثلاثينات والاربعينات وهو علي الشرقي، الذي حذر من إقامة نظام (ولاية الفقيه) قبل ان تقام في ايران بعشرات السنين، داعيا الى ان يكون قادة شيعة العراق هم سادة أنفسهم، لا ان يكونوا (تبعا) لايران ، وان النجف هي عاصمة الدولة العربية الاسلامية، وليس طهران، وان من الخطأ الفادح اقامة (دولة دينية) لان ذلك هو من سهل على قادة التحالف الوطني (الشيعة) ضياع مستقبل بلدهم العراق وتسليم مقدراته للأغراب وللإيرانيين، ولافتا الى ان قاسم سليماني هو من يحكم ساسة التحالف الوطني ويحكم العراق، وهو من له السطوة الكبرى على مقدرات هذا البلد، ومستغربا جولة السهرودي في العراق، مشيرا الى ان شيعة العراق لن يقبلوا أن يقادوا من الدرجة العاشرة من رجال الدين الإيرانيين، وان لديهم السيد السيستاني وآخرون، وهم من لهم الطاعة والاحترام والمكانة وليس لرجال الدين الايرانيين، ومؤكدا انه حتى الخميني لم يقبل احدا من كبار رجالات الدين الايرانيين ان يحكموا معه ببلدهم، ولهذا تحول أغلبهم الى التيار الاصلاحي، لان الحاكم الايراني لايقبل رجالات دين كبار يصارعونه على السلطة، وان من سيحكمون ايران بعد المرشد الديني خامنئي، سيكونون من درجات سحيقة في المرتبة الدينية، بضمنهم السهرودي !!
ولم يكتف السياسي العراقي المخضرم حسن العلوي بفتح نيرانه على قادة التحالف الوطني، بل وجه نيرانه الى القادة الكرد ومنهم مسعود البارزاني، مشيرا الى ان بإمكان البارزاني ان يجري الاستفتاء، لكن الرجل سيحتفظ به في أحد جراراته، ولن يكون سبيلا لإقامة دولة كردية..بل أن العلوي قال ان الدولة الكردية قائمة اصلا على ثلاث محافظات، وان توسع الكرد هو ما يؤدي الى مقتلهم في نهاية المطاف، ولافتا الى ان حق الكرد في تقرير المصير ورد في أغلب ديباجات الحكومات العراقية المتعاقبة منذ الثلاثينات حتى الان، بل ان الحكم الذاتي للكرد عام 1971 في بيان آذار هو من منحهم هذا الحق، وان صدام حسين منح لمصطفى البارزاني عام 1971 ، ما لايمنحه أحد من ساسة العراق للكرد ، لكن طمع بعض الساسة الكرد كما يبدو لم يتوقف!!
لاتفوتكم فرصة الإستماع لما قاله المنظر والمفكر العراقي حسن العلوي، فهو السياسي الشيعي الوطني العراقي، الأكثر عقلانية وحكمة ومعرفة بتاريخ العراق ومناهج حكمه، وهو الوحيد الذي حذر أكثر من مرة قادة التحالف الوطني من ان التاريخ سيحملهم مسؤولية تسليم مقدرات العراق، وان سنة العراق على مدى تاريخهم لم يفرطوا بمستقبل دولة العراق وحافظوا عليها حتى الرمق الأخير من حكمهم ، بالرغم من أنهم لم يحكموا بإسم طائفتهم، بل بإسم العراقي الوطني، البعيد عن التوجهات الطائفية، وكثيرا ما نصح قادة الشيعة انهم إن عدوا أنفسهم (أغلبية) في العراق فأنهم في المحيط العربي وحتى الاسلام ليسوا كذلك، وهم سيبقون (أقلية) محاصرين في اطار المحيط العربي، إذا لم يعيدوا حساباتهم مع العرب، ويعيدوا العراق الى محيطه العربي!!

كربلاء وعطاؤها المعرفي على الحواضر العلمية البائدة
ما هي علاقة إسرائيل باستفتاء كردستان؟!/ انور عبدال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 12 أيلول 2017
  3144 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
956 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6762 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
6401 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5712 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5944 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال