الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 349 كلمة )

مأساة الإنسان في بورما وواجب حماية الأقليات / د. زهير الخويلدي

بالنظر إلى ما يتعرض له الإنسان في بورما من ممارسات لاإنسانية من طرف الأغلبية ونتيجة الطرد الهمجي والتهجير التعسفي والوحشية غير الحضارية التي وجدتها الأقلية المسلمة هناك وما ترتب عن ذلك من هروب جماعي وفرار من رانغون بحثا عن الحياة الآمنة يهيب الفكر الملتزم بكل القوى المحبة للخير والعدل والمساواة بين الشعوب والمجتمعات بالتدخل من أجل توفير الحماية وإنقاذ ما تبقى من السكان على أرضهم من البطش والتنكيل والحرق ورد الاعتداءات الممارسة عليهم من بني وطنهم دون وجه حق.

كما تعتبر هذه التضييقات والتحرشات والتهديدات التي وصلت إلى حد التخلص من هذه الأقلية الدينية عن طريق الإبادة الجماعية شكلا من أشكال التمييز على أساس العرق والدين واللغة والثقافة والازدراء الاجتماعي وتدعو المنظمات الراعية لحقوق الإنسان وخاصة المنتظم الأممي إلى تثبيت تقاليد احترام حقوق الشعوب في تقرير مصيرها على أرض الواقع وإدماج هذه الإجراءات ضمن مبدأ السياسة الدولية وتحث على معاملة هذه المشكلة بجدية والنظر إلى قضية الرواهينجا في ميانمار باعتبارها قضية إنسانية عادلة وتسهر على توفير الغطاء الحقوقي اللازم وإنارة الرأي العام العالمي والتشهير بالمعتدين والتعامل معهم بوصفهم مناوئين لأبسط الحقوق الأساسية للبشر وهي الحياة الحرة الكريمة وحق المواطنة الكاملة. لهذا يفترض أن يتم تفعيل آليات الصداقة بين الشعوب وحوار الأديان والتقريب بين المذاهب والتلاحق بين الثقافات والتناوب بين الحضارات في حمل مشعل الإنسانية الكونية إلى درجة السلم والتفاهم المدني.

إن منظومة حقوق الإنسان والمواطن هي مرجعية حقوقية كونية يجب احترامها في كافة أرجاء المعمورة وتطبيقها في كل الأنظمة بأن تسهر الدول الحاضنة والمجتمع المدني العالمي على حمايتها وتمكين كل الناس منها وتشمل الأقليات المضطهدة والمجموعات العرقية التي تعاني من الظلم والتعسف مثل بورما.

كما يظل المسلمون في بورما جزء لا يتجزأ من النسيج المجتمعي الذي تتكون منه المنطقة الآسيوية ويبقى الإسلام أحد أهم الأديان التي تحرص على نشر ثقافة الوئام والتعارف بين الأفراد والمجموعات وتنبذ التقاتل والإقصاء والتخويف وتحترم الخصوصيات وتعترف بالتعددية والاختلاف دون تمييز أو إقصاء. من الضروري إذن أن يتم إيقاف هذه المأساة التي تكررت فصولها وطال أمدها وأن يهب الجميع من أجل إنقاذ الأبرياء العزل وإيقاف معاناة الأطفال والنساء والشيوخ والمرضى وحماية السكان الأصليين.  فمتى يستفيق الضمير العالمي ويعمل على حماية الأقليات الدينية ويكف عن التعامل الحقوقي بمكيالين؟

 

د. زهير الخويلدي - كاتب فلسفي

هل بات انسحاب أنقرة من الناتو وشيكًا؟/عبد الباري ع
عرب كركوك يسلمون مذكرة رسمية للأمم المتحدة برفض ال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 22 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 14 أيلول 2017
  3167 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

  الفقير والعاطل والعاجز عن العمل والأرملة والمطلقة واليتيم ,هذه الفئات الموجودة في كل الم
22 زيارة 0 تعليقات
الانتخابات في فلسطين ليست مجرد تعبير عن إرادة وطنية لممارسة استحقاق ديمقراطي، بل هناك إراد
48 زيارة 0 تعليقات
مَــدخل الفـجـوة : نشير بالقول الواضح؛ أن المسرح في المغـرب لم يؤرخ لـه بعْـد؛ ولن يؤرخ له
112 زيارة 0 تعليقات
تشير نتيجة الإنتخابات الرابعة خلال عامين بوضوح إلى خلل في النظام السياسي في إسرائيل وإلى خ
89 زيارة 0 تعليقات
اولا-الفكر السياسي او الأفكار السياسية تعني الآراء والأفكار والاجتهادات والنظريات والفلسفا
76 زيارة 0 تعليقات
(غياب النخبوية المركزية وأثرها في إنحلال الدولة العراقية) كتب الدكتور عبد الجبار الرفاعي 1
84 زيارة 0 تعليقات
لم يدرك القادمون من مدن اللجوء والأزقة الخلفية في قم وطهران ودمشق والسيدة زينب والقرى الها
99 زيارة 0 تعليقات
مناسبة كبرى ، تشهدها المملكة الأردنية الهاشمية ، هذه الأيام، تكاد تكون من أكبر وأجل الأعيا
80 زيارة 0 تعليقات
وقعت الصين وإيران اتفاقية شراكة استراتيجية ، لمدة 25 عاما في ظل وجود عقوبات اقتصاديةعليها
83 زيارة 0 تعليقات
يأتي قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دو
84 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال