الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 528 كلمة )

التطبير بين العادة و العبادة / احمد محمد الخالدي

التطبير بين العادة و العبادة تُعد قضية التطبير من القضايا التي كثر اللغط فيها و أخذت حيزاً كبيراً بين المسلمين حتى انقسموا إزاءها بين مؤيد و معارض لها من باب إيذاء النفس التي نهى القران الكريم بعدم تعريضها إلى موارد الهلكة حيث قال ( و لا ترموا بأنفسكم إلى التهلكة ) وهذا ما اتخذه المعارضون ذريعةً لتقوية آرائهم وفي المقابل نجد الجانب الأول يحتج على الآخرين بأنها من شعائر السماء التي يجب تقديسها أو تعظيمها فالكل متزمت برأيه وما يذهب إليه لكننا وفي قراءة موضوعية لا نجد أفضل من العقل نحتج به على الطرفين و خاصة الأول المقدس لهكذا أفعال فالقران الكريم قال ( ومَنْ أحياها فقد أحيا الناس جميعاً ) والمعروف أن الكثير من البشر يحتاجون للدم خاصة أولئك الذين يقاتلون الإرهاب و تنظيماته المارقة على سواتر القتال فكم يا ترى يسقط الجرحى المحتاجين للدم بغية إنقاذ حياتهم و خلاص روح بريئة من الموت المحقق أليس الأولى بكل مَنْ يطبر و يجعل دمه يذهب سُدى أن يمنح أخاه في جبهات القتال ديمومة للحياة و يتبرع بدمه لهذا المقاتل الشجاع وهو يقدم أغلى ما يملك من اجل حماية الشعب و الوطن من براثن الإرهاب و الارهابين ؟ ثم كم من مريض حياته متوقفة على الدم فمن الأولى على كل مطبر أن يهب الحياة لهؤلاء الأبرياء فيجعل دمه تحت تصرف ملائكة الرحمة الإنسانية لتعيد البسمة و الفرحة لمحيا هؤلاء المرضى ( الثلاسيميا ) ومن هنا تخرج حقيقة المواقف النبيلة و الأصيلة للإنسان فإن كان تطبيره خالصاً لله تعالى فليعمل بما يمليه عليه عقله و إنسانيته و تعاليم السماء فيهب الحياة لكل محتاج إليها و إن كان خلاف ذلك وقد جعل التطبير على نحو العادة و الرياء و التفاخر بين الناس فتلك عادة سيئة نهى عنها ديننا الحنيف بل قد جعلها من عمل الشيطان فالرياء و التفاخر من الأمراض الفتاكة التي تعصف بالمجتمع فتقلب عاليه سافله لما له من وقع كبير على أفراد المجتمع لأنهم بأفعالهم تلك سيدخلون في دائرة مفرغة و عبودية خالصة لوجه الشيطان ربهم الأعلى و ليس لوجه الله سبحانه و تعالى فلو تنزلنا جدلاً و قلنا أن هو يطبر قربة للسماء فعليه أن يحذر من الرياء و يقوم بتلك الأفعال بعيداً عن مرأى المجتمع حينها يمكننا القول عنه أنه يعمل لآخرته و إذا كان لا يستطيع ذلك فحتماً هو ممَنْ اتخذها على سبيل العادة التي لا جدوى منها وقد أعطى المحقق المهندس الصرخي الموقف الصحيح للإسلام تجاه التطبير خلال الاستفتاء الذي صدر منه في 8 من محرم 1439 هـ الموافق 29 / 9 / 2017 قائلاً : ((بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ السلامُ على جدِّ الحسينِ وعلى أبيهِ وأمِّهِ وأخيه، والسلامُ على الحسين وعلى عليٍّ بنِ الحسينِ وعلى أولادِ الحسينِ وعلى أصحابِ الحسينِ لقد ذكرْنا في أكثرِ من مقامٍ مواردَ مشروعيةِ التطبيرِ، وفي هذا المقامِ نُلزم أعزاءَنا بعدمِ التطبيرِ، ومَن كان في نيّتِه التطبيرُ وكانَ عاقدَ العزمِ عليه فليتوجّهْ إلى أيِّ مشفىً أو مركزٍ صحيٍّ للتبرعِ بالدمِ لمن يحتاجُه منَ المرضى الراقدينَ ومن جرحى التفجيراتِ الإرهابيةِ ومصابي قواتِنا المسلحةِ التي تقاتلُ الإرهابَ، وأمّا مَن صارَ التطبيرُ واجبًا عليه بعنوانٍ ثانويٍّ وكانت نيتُه خالصةً للهِ تعالى وخاليةً من الرياءِ فليقمْ بذلكَ في بيتهِ أو أيِّ مكانٍ بعيدًا عن مرأى الناسِ ، وستكونُ هذه فرصةً مناسبةً لمعرفةِ أنّ ممارستَه للتطبيرِ هل للعادةِ والواجهةِ والرياءِ أو أنّها خالصةٌ للهِ؟! ونسألُ اللهَ التوفيقَ للجميعِ وقبولَ الصلاةِ والزيارةِ وصالحِ الأعمالِ )) .

الرثاء من خلق الإسلام النبيل / احمد محمد الخالدي
مدرسة عاشوراء تحصين للنفوس من التيه و الانحراف/ اح

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 14 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 30 أيلول 2017
  2960 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس
163 زيارة 0 تعليقات
إنّه الصديق الراحل (عاطف عباس).. إنسان غير كُلّ النّاسِ.. مُتميزًا ومتفرّدًا بما حَباه الل
437 زيارة 0 تعليقات
بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2987 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
337 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
5102 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
4630 زيارة 0 تعليقات
الكاتبة سناء حسين زغير   سقط نصف العراق بيد داعش القوات الأمنية انهارت بجميع صنوفها ب
352 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
2773 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
1387 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2876 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال