الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 330 كلمة )

نحن شعب لا يغلق باب الحوار ! / وداد فرحان


إن لم تكن هناك أذن صاغية، فكيف للحوار أن يأخذ مداه ويتم التعامل معه كنقاش هادئ، دون تعصب لرأيٍ معين أو عنصرية مقيتة؟
إن الحوار مطلب مهم في الحياة بشكل عام وفي السياسة بشكل خاص، إذ يتم من خلاله التواصل بين الأطراف المختلفة، للاستماع الى جميع الأفكار وفهمها وتحليلها والتوصل الى اتخاذ قرار صائب بشأنها.
كذلك يُستخدم لتسليط الأضواء عما خفي من طرف عن الآخر، لتتكشف الحقيقة التي ترضي المتحاورين. 
وإن تحاورنا، نتمنى ألا يأخذ الحوار أقصاه فيصبح سجالا لا نفع فيه، او جدالا يخاصم به من أجل إشغال الرأي العام عن بيان الحق ودلالاته، ويبعد العقول عن رجحان تفكيرها الإنساني، ويقربها الى التزمت بالرأي الأحادي، والانصياع له ضمن مؤثرات خارجة عن الإرادة الذاتية، متأثرة بعوامل التحريك المناقضة للفهم الواعي الهادف الى تشذيب الحوار عن فتائل التعصب.
إن الحاجة الى الحوار ليست بالضرورة أن تكون متأتية من قلة الحيلة، وفقدان عوامل تنفيذ الرأي بالقوة على أرض الواقع، دون الأخذ بنظر الحسبان الأطراف الأخرى المتأثرة.
إننا بحاجة للاستقلالية التامة التي توازِن بين حاجة الجميع للمشاركة والتفاعل، من أجل معالجة المشكلات التي تواجه المواطن العراقي باختلاف رقعته الجغرافية التي يتواجد عليها. 
إن انتماءنا الى تاريخنا يدعونا الى تقوية القيم والأخلاق التي أنشأتها الحضارات المتعاقبة على أرض الرافدين. 
نحن شعب لا يغلق باب الحوار الذي يجيده على كل المستويات بضمنها الاجتماعية والسياسية. 
نحن شعب يقوم الأفكار السلبية الطارئة، ويعالجها كي لا تداهمنا الأفكار الخارجية التي تشحذ الهمم من تحت رماد التعصب، فتوقد نارا بهبوب ريح التأجيج، ما تؤدي الى غلبة لغة التهديد المؤدية الى التدهور، وتمزيق النسيج الذي تحيكه برقة العاطفة الوطنية الموحدة. 
إن ما يحصل من تأجيج في الموقف السياسي العام في العراق فيما يتعلق بمسألة الاستفتاء الخاص بانفصال إقليم كردستان، بحاجة الى طاولة حوار لدفع الشبهات، ودراسة وجهات نظر جميع الأطراف حِيالها، كي تتحقق النتائج التي من المؤكد أن يكون تأثيرها أفضل من نتائج التأجيج والتقليل من شأن الآخر. 
نحن بأمس الحاجة الى تجنب إثارة غضب اي من الاطراف، والاستهزاء به والتقليل من شأنه، لأن ذلك طريق الى زيادة شرخ التباعد، وشق الخلاف، وتحفيز الرأي العام الى تبني فكرة الانتقام، التي قد تصل الى مرحلة تخرس فيه الأفواه وتنطق خناجر الاقتتال.

شعبة الآليات التخصصية في العتبة العلوية تستنفر جهو
اغتيال العراق ..! / د.هاشم حسن

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 02 تشرين1 2017
  3150 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
142 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
156 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
157 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
163 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
187 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
166 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
161 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
147 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
136 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
154 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال