الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 514 كلمة )

هل نحن وقادتنا على صورة الربيّين؟ / عباس عطيه البوغنيم

أصبح الشعب العراقي يعي حركات المسؤولين نتيجة خراب البلد وتراكم هموم وأهات لم تطرأ على الحساب في يوم من الأيام وهل هذه الأحزاب التي كانت تناضل في يوم من الايام كانت تبغي السلطان ليس ألا؟ وهذه الحادثة تذكرني بحادثة مروان الحمار عندما بشر في الخلافة قال هذا أخر عهدي فيك وهؤلاء على نفس الشاكلة قد ضيع جهادهم وجهاد شهداء كانت تضحي من أجل قضية يحسبونها عادلة قبل الاستشهاد وهم يتلون هذه الآية من كتاب الله العزيز (وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ* وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ* فَآَتَاهُمُ اللهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآَخِرَةِ وَاللهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)1- لكن القوم قد زخرف لهم القول والفعل من بعد . اليوم مالذي جناه ارباب السلطة من ربح في هذه السنين والله يذكرنا بالمتاع القليل هذا المتاع الذي سوف يكون وبال عليهم يوم يأتيه فرداً شاخص البصر ترهقه ذلة في الحياة الدنيا والاخرة نتيجة جهله وغياب عقلة علينا أن نستفيد من تجارب الذين سبقونا وما حكومة البعث ببعيد عنا وكيف اعدم هبل العراق نتيجة فعلة وهذه الاحداث التي نشهدها الأن لدليل جهل قادة الأمة وتناسي شعوبها . اليوم يشهد العراق الجديد تفشي في جميع مفاصل الدولة من فساد الإداري ومالي نتيجة جهل وحكمة قادته الذين يسعون لتمرير بعض القوانين على حساب الثروة التي سوف تكون عليهم عناء طويل ولعلي مقصر في أعطاء الصورة التي يجب أن تكون واضحة وضوح النهار وأعتقد أنها واضحة عند غيري أن أبناء الوطن الواحد دون جعلها ضبابية على العموم أود أن أطرح سؤال أبناء المسؤولين أذا علموا بأموال أبيهم من المال العام هل هذه الأموال في نظر الشرع والقانون حلال أم ؟؟؟؟؟؟ وان كانت محل شبه وأشكال كيف أذا بنيت هذه الأجساد منها وإذا كان أبن المسؤول ينتحل شخصية والدة لكي يسعى لعملية الإثراء كما فعل والدة وهل هذا في رأي الشرع والقانون حرام أو ؟؟؟؟ وهنا أحب أن أذكر شيء عن القانون والقانون يطلب من المتضرر اللجوء إليه وهنا أذا أصبح المسؤول وأبن المسؤول حوت ونحن أصبحنا أبو خيريزة كيف اللجوء إلى الشرع والقانون ضمن الفوضى التي أصبحت شبه كارثيه في وقتنا الحالي . الخلاصة اليوم أن لم تتوافر الجهود من قبل أصحاب القانون والمشرع الإسلامي الحنيف لخروج صيغية تجعلها الناس دستورها الهادف نحو خلاص المجتمع من نزغ الشيطان الذي جعلهم يتخبطون في الشبهات تلوا الشبهات هذه الشبهات التي عصفت بمجتمعنا بكل طوائفه نتيجة جهل المعاندين الذين عرفوا الحق وتركوه لحب الدنيا وهذا السرطان يجب استئصاله لأن تفشى في المجتمع العراقي دون تحيق أي هدف وغداً تعرض الأعمال لدى بارئ النفوس وهنالك يخسر المبطلون وهنا نذكر الناس في قول أمير المؤمنين (ع )وهو يصف الدنيا وحالها المتقلب فعلينا أن نحرر أنفسنا من بطش الشيطان الذي يزيدنا ذنباً إلى ذنوبنا وفي الأخير أن أبو مره يبتعد عنا لعلمه بعاقبة الأمور ((الدنيا مَا أَصِفُ مِنْ دَارٍ أَوَّلُهَا عَنَاءٌ وَ آخِرُهَا فَنَاءٌ فِي حَلاَلِهَا حِسَابٌ وَ فِي حَرَامِهَا عِقَابٌ مَنِ اِسْتَغْنَى فِيهَا فُتِنَ وَ مَنِ اِفْتَقَرَ فِيهَا حَزِنَ وَ مَنْ سَاعَاهَا فَاتَتْهُ وَ مَنْ قَعَدَ عَنْهَا وَاتَتْهُ وَ مَنْ أَبْصَرَ بِهَا بَصَّرَتْهُ وَ مَنْ أَبْصَرَ إِلَيْهَا أَعْمَتْهُ)) 2-. 1- .((آل عمران))(146-148) 2- نهج البلاغة ص107ح82 .

الأمانة والمسؤولية في شرعنا وقانوننا / عباس عطيه ا
الأفكار الغبية للنخبة الحاكمة / عباس عطية البوغنيم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 19 تشرين1 2017
  3027 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
13853 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
10245 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9440 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8731 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
8316 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
8140 زيارة 0 تعليقات
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفي
7863 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7605 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7603 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7491 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال