الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 398 كلمة )

خوف الرجل من المرأة المثقفة!!! / ايمان سميح عبد الملك

الحداثة هي تطور المجتمع" لكن هذا المفهوم المختصر غير ملائم لعقلية مجتمعنا الرافض لكثير من المصطلحات الحديثة،حيث ما زلنا نخوض فيها باعتبارها تُهماً لا مصطلحات يمكن تفسيرها أو الاستفادة منها ،الحداثة تبدأ بالافراد المثقفة الواعية التي تعمل بجهد لتغيير الموروثات الخاطئة وتجددها بطريقة حضارية ،لكن الخطوات كلها تتعثر ،لأن البنية القائمة على التجدد معطلة ، والبنية الحضارية نستهلكها في دولنا ولا نطبقها.
هل هناك أسباب مقنعة يقدمها الرجل نتيجة قلقه من تحرر المرأة والخوف من الحداثة التي تتطرق اليها، عندما تسعى لكسر القيود وانقاذ ذاتها من براثن العبودية التي فرضت عليها في مجتمعها وجعلتها رهينة تعيش مقوقعة وسط زنزانة رسمها لها أهلها او زوجها من الصعب الخروج منها ،رغم تعرضها للتعنيف والقمع وسط جو من الاستبداد ،ليس من يكترث لحقوقها ، خاصة حين تلزم الرجل بالاعتراف بحق المساواة في التكوين وفي الحرية والمسؤولية المشتركة.
المرأة المثقفة تتصف بالأيجابية من خلال قيادتها لبيتها وعائلتها ، تنطلق بثقة وصفو فكري وذهني ،تبدو شامخة بوعيها وأناقتها وتعاملها الراقي مع الآخرمما يعكس حضارة النشأة خاصة عندما تحظى بالرعاية الصحيحة والعلم والكفاءة ، فاعتزازها بنفسها تعطيها صورة جميلة لمجتمع متحضر،متكامل مترابط بعيدا" عن التخلف.
كم يؤلمنا مشاهدة نساء عربيات موجوعات معنفات يذرفن الدمع حزنا" على واقع مرير،نتيجة الاضطهاد والعوائق والعادات البالية والتقاليد المعقدة ، كلها اسلحة قذرة تستخدم بوجههن ، تسجنهن وسط سادية عمياء وكبت للحرية من الصعب عتقها من براثن عقول متحجرة صماء.
هناك ظواهر اجتماعية خاطئة ، وفساد اخلاقي، وانهيار قيمي ، تحّرر الرجل من كل أخطائه وانحرافه ، تبرر له هفواته ،تجد الاعذار له خوفا من الانتقاص من رجولته وبطشه ، فيما تطالب المرأة بأدنى حركة تقوم بها ، يضعوا لها برجا" للمراقبة في جميع تحركاتها ، فهي مطالبة بكل خطوة تقوم بها ، حتى اذا وقعت في الحب وهو حقها الشرعي في الحياة ينزلون من قدرها وتهبط الاتهامات من حولها، واذا افضت عن مشاعرها يذمونها ويتهمونها بالزنا، في وقت كثرت فيها عمليات الاغتصاب بحقها وليس من يطالب الجاني ، هي التي تقع ضحية الألسنة، حتى اذا وجد الجاني يلزموه بالزواج بها بدلا من محاكمته في حين يقتل مستقبلها وليس من مطالبة أو جرم بحق الجاني لتعيش بقية حياتها بانكسار رهينة المجتمع البالي.
نجد العديد من الجمعيات والمؤسسات النسائية تسعى جاهدة لتفعيل دور المرأة ومساعدتها على التقدم والتحرر من وجع الماضي ،خاصة في شق طريق واضح مليئ بالوعي والثبات والتطور ، لتكون امرأة متكافئة متساوية مع الرجل . تدعمها ماديا" واجتماعيا" تحررها من القيود الراسخة علّها تغيّر مسارها في تاريخنا المعاصر وتجعل لها دورا" فاعلا" في تطوير المجتمع ككل .

حاذروا من الفيس وشخصياته الوهمية !!!/ ايمان سميح ع
في ظل سادية مجتمع .. دمعتنا لن تنساب الى الابد../

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 26 تشرين1 2017
  2899 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4754 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
5199 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4734 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4538 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4706 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4862 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
5220 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4734 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5445 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
6295 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال