الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 394 كلمة )

قائد قصير القامة بعيد النظر / راضي المترفي

أبعد انتخابات 2014 اتفقت كتل حيتان السياسة على حرمان المالكي من ولاية ثالثة رغم الهبات والرشاوي التي قدمها وخصوصا ماتكشف منها مؤخرا (براميل النفط ) المقدمة لرئيس اقليم كردستان وعند تقديم البدائل من قبل (دولة القانون ) تم رفض كل الاقوياء او من يتوسم فيهم السير على خطى (مختار العصر ) ولم يدر بخلد سياسي او مواطن عادي ان العبادي المستور الساكت هو من يمتطي صهوتها بدلا من صاحب (ماننطيها ) واسدل ستار الصراع الطويل باختفاء فارسها الذي شهد لبراعته ضياع 40% من ارض العراق المنبسطه اضافة الى كل ارضه الجبلية وتجاورت في زمنه ثلاث دول في عراق مفكك في الوقت الذي لمعت (صلعة ) العبادي المباركة من المرجعية والمدعومة من كل الكتل تحت الاضواء وابتدأ عهده بشن حملة على الفساد وسانده الشعب والمرجعية لكن الاعيب السياسة ومكائد اساطينها وضعت العراقيل في طريقه حتى تصور البعض ان اقصر الرؤساء طولا واطولهم صمتا واكثرهم صبرا انكفأ تحديدا بعدما اعلنت المرجعية سحب يدها عن دعم الحكومة فتربص به منافسوه الدوائر وعقدت الصفقات خلف ابواب مغلقة لكنه أجل امورا كثيرة وارتدى بدلة الميدان وتوجه غربا فطرد (داعش) من اغلب مدن الانبار رغم الطبول المضادة والعويل المتعالي حتى انهم خلقوا من وضع (العلم ) على يسار (بدلة ) القتال او يمينها قضية عويصة لكنه لم يعرهم اهتماما ومضى ممتطيا صهوة حربه على داعش حتى اخرجهم من ديالى وبعض مناطق كركوك والموصل وانتقل بجيشه لغرب الانبار ولم يقف منافسوه من مكائدهم واحابيلهم ومنهم رئيس اقليم كردستان الذي ظن ان الاصلع القصير سينشيه نصر الموصل فيدفع بكل قطعاته غربا لاكمال تطهير الانبار فاستغلها فرصة لاعلان الاستفتاء على انفصال الشمال لكن خابت اماله بعد ان (طلع ) العبادي (ذيب ) عندما ينام يغمض عين واحدة وأخر معركة ( الحويجة ) الى آخر المطاف ليكون قريبا من مسعود حد يسمع انفاسه ويؤرق مهجعه لو فكر باجراء الاستفتاء وهذا ماحصل اذ وثب بقواته من الحويجة الى كركوك بعد ان اجرى مسعود استفتائه فأخرس جميع منافسيه والمتربصين به وسار متدرعا بالدستور ملحقا كل المناطق التي دخلتها (بيشمركة ) مسعود واستولت عليها بالحكومة الاتحادية وببركة الاصلع (البخيت ) اتفق الفرس والاتراك ووقفت خلفه امريكا وروسيا والاتحاد الاوربي والعرب ودول العالم وخفت بريق مسعود وخرس (نتنياهو ) وارتفع العراق بعربه واكراده وباقي القوميات عاليا واستقبلته دول الجوار استقبال الفاتحين الكبار وسار في ركابه الملوك والامراء والرؤساء وقبل يومين كان يصلي بجانبي الشيخ شنان العمشاني فسمعته يقول في دعائه عقب صلاته ( اللهم زد في طوله وبارك في صلعته واوثق خطوته وسدد رميته ) فامنت عليه .

قصة قصيرة : لحظة حساب / راضي المترفي
هل يصبح العبادي (كاوه) عربي ؟ / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 05 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 26 تشرين1 2017
  2706 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
115 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
146 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
83 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
92 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
84 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
86 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
80 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
283 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
152 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
146 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال